شريف إسماعيل أمام قمة "بريكس": مصر تستضيف معرض "التجارة البينية فى أفريقيا"

السبت، 28 يوليه 2018 12:00 ص
شريف إسماعيل أمام قمة "بريكس": مصر تستضيف معرض "التجارة البينية فى أفريقيا"
المهندس شريف إسماعيل خلال ألقاء كلمة مصر أمام قمة بريكس

ألقى المهندس "شريف اسماعيل" مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية، اليوم، الجمعة كلمة "مصر" فى القمة العاشرة لتجمع "بريكس" فى "جنوب أفريقيا"، فى إطار "بريكس بلاس"، بصفتها رئيساً لمجموعة "77 والصين"، بحضور السفير "سعيد هندام" مساعد وزير الخارجية للشئون الاقتصادية والسفير "شريف عيسى" سفير  مصر فى "جنوب أفريقيا" وأعضاء الوفد المصرى والبعثة المصرية.
 
IMG_0332
 
وأشار اسماعيل إلى أن تجمع "بريكس" ومجموعة "77 والصين" يتشاركان عدداً من الركائز ويُجسدان مباديء التنوع والعدالة التى يجب أن تسود فى إطار نظام عالمى متعدد الأطراف يهدف إلى تحقيق النمو الشامل والرخاء المشترك، مؤكدأً أن ذلك يتطلب مشاركة تطلعات المجموعتين لإصلاح النظام الاقتصادى العالمى ليحل محله نظام اقتصادى دولى متعدد الأطراف يقوم على الحيدة والإنصاف، مُشيراً أن ثراء التنوع والاختلاف بين قدرات الدول فى تجمع "بريكس" ومجموعة "77 والصين" على مستوى القدرات والحجم وطبيعة التحديات التى تواجهها من شأنه أن يُساهم فى تحقيق نظام دولى أكثر عدالة.
 
IMG_0347
 
كما أشار "اسماعيل" إلى الاختلال التنظيمى فى النظام المالى العالمى والمطالبة المستمرة بإصلاح الجوانب المؤسسية والهيكلية له، وتعديل نظم اتخاذ القرار فى المؤسسات المالية الدولية، مؤكداً أن ذلك الاختلال تسبب فى الماضى بالأزمات الاقتصادية والمالية العالمية وما تبعها من تأثيرات سلبية على الدول النامية، مطالباً بأن تستجيب الإصلاحات المرجوة لاحتياجات وشواغل الدول النامية بما يؤدى إلى تدعيم قدراتها فى ظل توافر بيئة دولية مواتية للتنمية، وعبر المشاركة فى الحوكمة المالية العالمية.
 
IMG_0351
 
وتناول "اسماعيل" الثورة الصناعية الرابعة والتطور التكنولوجي، وطالب بأن يتم وضع خارطة طريق واضحة للتعامل مع التكنولوجيا الجديدة البازغة وسرعة وتيرة نموها، على أن تضمن تلك الخارطة حشد التطور العلمى والتكنولوجى لتمكين الدول النامية من تحقيق أهداف التنمية المُستدامة، كما دعا إلى الاستثمار بشكل كبير فى مشروعات البنية التحتية، وخدمات الرعاية الصحية والتعليم، وفى ذلك الإطار أثنى المهندس "شريف اسماعيل" على دور دول "بريكس" فى إنشاء "بنك التنمية الجديد" ومساهمته فى دعم قدرات الدول النامية والمساهمة فى تطوير بنيتها التحتية.
IMG_0352
 
ونوه المهندس "شريف اسماعيل" عن جهود تعزيز تنفيذ الاتفاقية الخاصة بالتنوع البيولوجى والالتزام بدعم البعد البيئى فى إطار التنمية المُستدامة، مُشيراً إلى استضافة "مصر" المؤتمر الرابع عشر للتنوع البيولوجى فى نوفمبر القادم والذى سيُركز على دمج موضوعات التنوع البيولوجى فى القطاعات الاقتصادية الرئيسية.
 
IMG_0356
 
وفيما يتعلق بالتغيرات المُناخية، أعرب "اسماعيل" عن أمله فى أن يُساهم المؤتمر 24 لأطراف الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ والذى ينعقد فى "بولندا" نهاية العام، فى تنفيذ برنامج عمل "اتفاقية باريس"، مؤكداً على أن "مصر" من خلال رئاستها لمجموعة "77 والصين" ورئاستها العام القادم لـ "الاتحاد الأفريقي"، ستواصل العمل بالتوازى فى دعم مواقف الدول النامية والتزامها بالمشاركة وكذلك لعب دور فعّال فى الجهود الدولية لمكافحة التغيرات المناخية.
 
وفى نهاية كلمته، أكد المهندس "شريف اسماعيل" على؛ أهمية تعاون دول جنوب جنوب، مُشيراً إلى أن استضافة "مصر" للمعرض الأول للتجارة البينية فى أفريقيا فى ديسمبر 2018 هو تجسيد لهذا التعاون، كما أكد "اسماعيل" على اهتمام "مصر" بتعزيز التعاون مع تجمع "بريكس" فى كافة المجالات سواءً على المستوى الوطنى تحقيقاً لرؤية "مصر" 2030، أو على الصعيد الأفريقى تحقيقاً لأجندة التنمية 2063.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق