الجزيرة.. منبر الإرهاب (ملف خاص)

السبت، 28 يوليه 2018 04:00 م
الجزيرة.. منبر الإرهاب (ملف خاص)
دولة الحمدين وإرهاب الجزيرة
صوت الأمة

 
على جثة BBC العربية، ولدت قناة الجزيرة عام 1996 على يد أمير قطر المنقلب على والده، حمد بن خليفة، نشأة القناة بفكرة إسرائيلية تصدى لها شيمون بيريز رئيس إسرائيل الأسبق، ومولتها حكومة قطر بـ150 مليون دولار.
 
 
منذ اليوم الأول وضعت «الجزيرة» أجندتها نصب أعينها؛ إعادة إنتاج «سايكس بيكو» ومخطط الشرق الأوسط الكبير لتقسيم الدول العربية وترسيم حدودها، بالعمل ضد أمن واستقرار العرب عبر علاقاتها المشبوهة مع التنظيمات الإرهابية المتطرفة والطائفية فى سوريا والعراق وليبيا ولبنان.
 
 
وتيرة أحداث متسارعة بدأت بتفجيرات الحادي عشر من سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة الأمريكية، لم يفوتها شيطان الدوحة الإعلامي، ولعبت «الجزيرة» الدور المرسوم لها بأتقان، حيث مهدت لواشنطن شن حرب على أفغانستان والعراق لتفكيكها بذريعة محاربة الإرهاب، وما بعدها من أحداث داخل الوطن العربي، وفي سنوات قليلة تحولت خلالها شيطان الدوحة الإعلامي إلى منصة إرهابية تفتح ذراعيها لقادة الإرهاب العالمى للخروج على شاشتها وعرض أفكارهم المشوهة التى روجت للفكر التفكيرى المتطرف الذى يهدد أمن واستقرار المنطقة.
 
 
كعرائس الماريونت يؤدي مذيعو «الجزيرة» الأدوار التي رسمت لهم مسبقا في خطوط تتماس مع بعضها بانتظام لتحقيق الهدف الأكبر والمخطط المنشود «الدول العربية تغرق في مغارة التقسيم والإرهاب»، ففي نشراتها الإخبارية المقدمة على مدار اليوم، كما في شريط الأخبار المثبت في أسفل الشاشة، تنفرد قناة الجزيرة بعدم تسمية تنظيم داعش بهذا الاسم المختصر، مثلما تفعل القنوات الفضائية والصحف في البلاد العربية والعالم، مصرة على تسميتها الدولة الإسلامية وتزيد على ذلك بأن تضع مزدوجين على عبارة إرهاب دليل التحفظ كلما اقترنت هذه العبارة بوصف أفعال داعش من قبل من يصفونها بذلك.
 
 
في مصر ومنذ عزل محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان الإرهابية، تحاول قناة الجزيرة القطرية الدفاع عن الجماعة ومهاجمة الدولة، إضافة إلى مواقع أخرى تدعمها قطر، لا تتوقف عن التحريض ومحاولة إشعال الأوضاع فى مصر، وإثارة الفتنة الطائفية.
 
 
الهدف الذى تسعى له «الجزيرة» فى مصر واضح منذ البداية، هو العمل على تدمير الجيش المصرى، ولا يخفى على أحد أنها كانت أداة الإخوان لترويج شعارهم المضلل «يسقط حكم العسكر» فى أعقاب ثورة 25 يناير 2011، وهو ما فطن له المصريين سريعاً، وأدركوا أنهم أمام مخطط يستهدف إحداث الوقيعة بين الشعب والقوات المسلحة، وبعدها عمدت الجزيرة إلى ضرب الروح المعنوية للمصريين وللقوات المسلحة، من خلال أنتاج أفلام موجهه ضد الجيش، خاصة فى سيناء، حيث تعمل «الجزيرة» بوضوح لتنفيذ مخطط فصل سيناء عن مصر، وجعلها موطن للإرهابيين، وهو المخط ط الذى حاولت الجماعة الإرهابية تنفيذه لكنها فشلت، فأوكلت المهمة للجزيرة.
 
 
هذا غيض من فيض لمخططات «الجزيرة» ودعمها للإرهاب في مصر والوطن العربي.. في هذا الملف الخاص الذي أنتجته «صوت الأمة» نفتح التاريخ الأسود لذراع الدوحة الإرهابي ومخططاتها في مصر والدول العربية:
 
اضغط هنا
 
منبر الارهاب
 
 
الجزيرة بوق الإرهابيين
 
 
الجزيرة بوق شائعات
 
كيف دعمت الجزيرة
 
 
كيف دعمت الجزيرة صفقة القرن
 
 
مطالبات خليجية
 
 
إعلام قطر
 
 
خلية الماريوت
 
 
من الإخوان والقاعدة

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق