500 مليون قدم خير.. قفزة ضخمة في حقل ظهر العملاق للغاز الطبيعي (تعرف عليها)

الأحد، 29 يوليه 2018 08:00 م
500 مليون قدم خير.. قفزة ضخمة في حقل ظهر العملاق للغاز الطبيعي (تعرف عليها)
حقل ظهر

رغم تعدد المشروعات العاملة والمكتشفة حديثا، يظل حقل ظهر في منطقة امتياز شروق بالبحر المتوسط، دُرّة مشروعات الغاز الطبيعي في مصر، بقدراته الكبيرة ومخزونه الضخم وإنتاجه المتدفق.
 
منذ اكتشافه وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بإنجاز أعمال تطوير الحقل في أقصر وقت ممكن، وبالفعل نجحت شركة إيني الإيطالية في إنجاز أعمال التطوير وبدء الإنتاج خلال فترة وجيزة، لتتابع المراحل ويزداد الإنتاج يوما بعد يوم، حتى وصل مؤخرا إلى 1.1 مليار قدم مكعبة يوميا خلال مايو الماضي، مع انتظار قفزة جديدة خلال أسابيع، وهي التي تحققت مؤخرا بالفعل.
 
في أحدث قفزة لحقل ظهر العملاق، وتوالي البشائر ورياح الخير من اتجاه البحر المتوسط، أعلنت شركة إيني الإيطالية مؤخرا عن ارتفاع إنتاج الغاز الطبيعي من الحقل إلى 1.6 مليار قدم  مكعبة يوميا، وذلك من مستوى 1.1 مليار قدم مكعبة الذي وصل له الحقل في مايو الماضي، ومن المتوقع بدء تشغيل وحدة المعالجة الخامسة في سبتمبر المقبل، ليصل الإنتاج إلى ملياري قدم مكعبة يوميا.
 
 
بحسب الخطة الإنتاجية والزمنية لشركة إيني الإيطالية، من المتوقع زيادة الإنتاج من الحقل ليصل إلى 2.7 مليار قدم يوميا من الغاز منتصف 2019، وكانت الشركة قد أعلنت مطلع مايو الماضي زيادة إنتاج الغاز من حقل ظهر إلى 1.1 مليار قدم مكعبة يوميا، بعد نجاحها فى تشغيل وحدة الإنتاج الثالثة بعد 4 أشهر فقط من بدء التشغيل‪.‬
 
 
في منتصف ديسمبر الماضي، أعلن المهندس طارق الملا، وزير البترول، بدء الإنتاج التجريبى من مرحلة الإنتاج المبكر بحقل ظهر، بطاقة إنتاجية 350 مليون قدم مكعبة يوميا، قبل الافتتاح الرسمي للحقل بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي نهاية يناير الماضي. وكانت إيني الإيطالية قد أعلنت عن اكتشاف الحقل في 30 أغسطس 2015 بمنطقة امتياز شروق بالمياه العميقة في البحر المتوسط، على مساحة تصل إلى 100 كيلو متر مربع، وتُقدّر احتياطيات الحقل بـ30 تريليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي، ما يجعله الأضخم في البحر المتوسط، بما يوازي 135% من احتياطيات مصر من الزيت الخام‪.‬
 
 
يُعد مشروع تنمية حقل ظهر العملاق لإنتاج الغاز الطبيعي في البحر المتوسط أحد أهم الاكتشافات الغازية المتحققة في الفترة الأخيرة، إضافة إلى أنه أحد أهم خطوات مصر على طريق تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي. إذ يرفع الإنتاج المتزايد من الحقل إجمالي إنتاج مصر إلى 6.750 مليار قدم مكعبة يوميا، إذ يبلغ إنتاج مصر من الغاز حاليا 6 مليارات قدم مكعبة يوميا مع نهاية العام الجاري.
 
بحسب تصريحات سابقة لوزير البترول، استطاعت الوزارة بدء الإنتاج من 4 مشروعات تمثل المرحلة الأولى من مشروع حقول شمال الإسكندرية، وتنمية مشروع حقل نورس، وبدء الإنتاج من حقل أتول، الإنتاج من حقل ظهر‪.‬ وبلغت استثمارات إيني في تنمية الحقل 5 مليارات دولار، وبحسب الخطة الاستثمارية وخريطة الاستكشاف والتطوير في منطقة امتياز شروق فمن المخطط أن ترتفع الاستثمارات بالمنطقة إلى 12 مليار دولار مع انتهاء المرحلة الثانية، لتسجل 16 مليار دولار على مدار عُمر المشروع‪.‬
 
كان وزير البترول المهندس طارق الملا قد قال في تصريحات سابقة إن حصة مصر من حقل "ظهر" تتوقف على التوازن الاقتصادي مع الشريك الأجنبي، مشددا على أنها لن تقل عن 40%، وكلما زاد إنتاج الحقل زادت حصة مصر، وفي الغالب ستكون 50%، بحسب تصريحاته.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق