الكنيسة تنتنظر التحقيقات.. ماذا جرى في حادث مقتل أسقف دير أبو مقار؟

الثلاثاء، 31 يوليه 2018 02:00 ص
الكنيسة تنتنظر التحقيقات.. ماذا جرى في حادث مقتل أسقف دير أبو مقار؟
الانبا ابيفانيوس
كتب محمد أسعد

 

 

 

لازال الغموض يحيط بمقتل الأنبا إبيفانيوس، أسقف رئيس دير أبو مقار بوادي النطرون، والذي يترأس البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية ظهر غد الثلاثاء، صلاة التجنيز على جثمانه، والتي ستقام بدير أبو مقار، وسط حضور عدد كبير من أساقفة ورهبان الكنيسة.

تواصل الأجهزة الأمنية، والنيابة العامة، التحقيقات وتجمع الاستدلالات وتستمع لأقوال المترددين على دير أبو مقار بوادي النطرون، لليوم الثاني على التوالي، لفك وحل لغز مقتل رئيس الدير الأنبا إبيفانيوس، الذي عُثر عليه غارقاُ في دماءه، فجر أمس، بعد ضربه بآلة حادة على رأسه تسببت في تهشيمها داخل الدير.

الأنبا إبيقانيوس، الذي رسَمه البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، أسقفًا في مارس من عام 2013، من مواليد مدينة طنطا بمحافظة الغربية، في 27 يونيو 1954، وهو حاصل على بكالوريوس الطب، والتحق بالدير في 17 فبراير 1984، قبل أن يُرسم راهبًا في 21 إبريل 1984، ورُسم قساً في أكتوبر 2002، وفي فبراير 2013، تم الاقتراع السري في بطاقة مختومة بخاتم الدير، لاختيار رئيس للدير من بين 100 راهب، وشملت ورقة الاقتراع 3 رهبان هم الراهب إيسيذوروس، الراهب بترونيوس، والراحل الراهب إبيفانيوس، ووقع الاختيار على الأنبا الراحل.

وأعلنت الكنيسة القبطية وفاة الأنبا إبيفانيوس أسقف ورئيس دير القديس مقاريوس بوادى النطرون داخل ديره فى ساعة مبكرة من صباح يوم الأحد، وذكرت أنه نظرًا لأن غموضًا أحاط بظروف وملابسات رحيله، ننتظر الجهات الرسمية وهى تجرى حاليًا تحقيقاتها حول هذا الأمر، وننتظر ما سوف تسفر عنه نتائج هذه التحقيقات، على أن يتم تحديد موعد وترتيبات صلاة تجنيزه.

أضافت الكنيسة في بيانها أن قداسة البابا تواضروس الثاني يودع على رجاء القيامة مثلث الرحمات نيافة الأنبا إبيفانيوس الذى اتسمت حياته بالوداعة والتواضع والتجرد والنسك، مع العلم الغزير الذي أثمر تعاليم ودراسات مميزة في فروع العلوم الكنسية المختلفة، نياحًا لروحه الطاهرة وراحة لنفسه البارة وعزاءًا لمجمع ديره ولكل أبنائه وأحبائه.

وتلقى اللواء علاء عبدالفتاح مدير أمن البحيرة بلاغًا من المسئولين في دير الأنبا مقار بوادي النطرون، بالعثور على جثة الأنبا إبيفانيوس، أمام القلاية "مكان إقامة الأسقف" الخاصة به داخل الدير، وانتقلت على الفور ضباط المباحث بمركز شرطة وادي النطرون وفريق من النيابة العامة برئاسة المستشار محمود شتية رئيس نيابة وادي النطرون، وتبين من معاينة الجثة وجود إصابة وتهشم في مؤخرة الرأس ووجود شبهة جنائية وراء الحادث.

وأشارت التحريات الأولية إلى استخدام مرتكب الجريمة آلة حادة لضرب المجني عليه على رأسه، أثناء خروجه من القلاية، ونقلت الجثة لمشرحة مستشفى وادي النطرون، وكلفت النيابة المباحث بكشف غموض الحادث، وتم انتدب الطب الشرعي لتشريح الجثة، وبيان أسباب الوفاة والأداة المستخدمة.

ودير الأنبا مقار يقع بوادي النطرون، وينسب للأنبا مقار وهو تلميذ الأنبا أنطونيوس الكبير مؤسس الرهبنة القبطية، ويعود تاريخة إلى القرن الرابع الميلادي، ويعد الأب متى المسكين الأب الروحي للدير في العصر الحديث، واشتهر الدير ورهبانه بخلافهم فكريًا مع الكنيسة في بعض الأمور اللاهوتية، وحدث صدام بين الدير والكنيسة في عهد البابا الراحل شنودة الثالث، إلا أن البابا تواضروس أهتم به، وسيم عليه الأنبا أبيفانيوس.

وتبلغ مساحة الدير الإجمالية حوالي 11.34 كم2 شاملة المزارع والمباني التابعة، ويحتوي على 7 كنائس، وملحق بالدير متحف صغير ومشفى ومحطة لتوليد الكهرباء ومطبعة ومكتبة تضم مخطوطات نادرة، وهناك مساكن للعاملين بالدير من غير الرهبان.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فكرة عبقرية

فكرة عبقرية

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 01:00 م