قطاع الطاقة الصيني يتحدى ترامب.. كيف هرب العملاق الأسيوي من وطأة الحرب التجارية؟

الأربعاء، 01 أغسطس 2018 12:00 ص
قطاع الطاقة الصيني يتحدى ترامب.. كيف هرب العملاق الأسيوي من وطأة الحرب التجارية؟
ترامب وخريطة الصين

منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قررات فرض رسوم إضافية على المنتجات الصينية فيما عرف إعلاميا بالحرب التجارية، ويحاول العملاق الأسيوي التخفيف من وطأة تلك القرارات على اقتصاده الداخلي.

وفيما يبدو أن الصين نجحت إلى حد ما في الهروب باقتصادها من المنحنى الخطر، فقد أعلنت مصلحة الطاقة الوطنية أن استهلاك الطاقة في النصف الأول من العام 2018 سجل نموا بوتيرة متسارعة مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2017.

وفي مؤتمر رسمي اليوم الثلاثاء وقال "لى فو لونج" المسؤول بالمصحلة الوطنية للطاقة، إن استهلاك الفحم على الصعيد الوطني ارتفع بنسبة 3.1% على أساس سنوي، فيما سجل استخدام الصين للمواد البترولية زيادة فى النصف الأول بنسبة 2.5% على أساس سنوى، فى حين شهد استخدام الغاز الطبيعى زيادة بنسبة 16.8% على أساس سنوى.

وأضاف "لى فو لونغ" أن حصة الطاقة النظيفة فى الصين فى ازدياد، فيما تباطأ الاستثمار فى الصناعات كثيفة استهلاك الطاقة، وأشار إلى أن الطاقة المتجددة بما فى ذلك الطاقة النووية وطاقة الرياح والطاقة الشمسية شكلت زيادة بنحو 66.1% من إجمإلى زيادة قدرة توليد الطاقة المركبة، وذلك خلال النصف الأول من العام الجارى.

من ناحية أخرى ارتفعت الحجوزات الصينية لرحلات إلى أوروبا، وانخفضت الحجوزات للولايات المتحدة بأكثر من تسعة بالمئة من بداية العام حتى 22 يوليو مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضى وفقا لما أظهرته بيانات فوروارد كيز.

ووفقا لتقرير مبدئي، دون مزيد من التفاصيل، نشرته فوروارد كيز للاستشارات، ذكر أن حجوزات رحلات السفر للسياحة فى شهرى يوليو وأغسطس إلى أوروبا ارتفعت بأكثر من أربعة فى المئة، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضى بعد نتائج قوية فى يونيو الذى تزامن مع عطلة صينية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق