هل تعود رئيسة هيئة الاستثمار لممارسة هوايتها؟.. منى زوبع من صلاح سالم إلى المطبخ

الأربعاء، 01 أغسطس 2018 06:00 ص
هل تعود رئيسة هيئة الاستثمار لممارسة هوايتها؟.. منى زوبع من صلاح سالم إلى المطبخ
مصطفى الجمل

 
قبل أيام قليلة من صدور قرار الدكتور مصطفى مدبولي بإعادة تشكيل الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، وتعيين محسن عادل رئيساً للهيئة خلفاً لمنى زوبع، لم يلاحظ أحد من العاملين مع «زوبع» أي تغيرات طرأت على تعاملها اليومي ولا قلقها من قرب رحيلها عن رئاسة الهيئة المستقرة بشارع صلاح سالم في محافظة القاهرة، رغم أن النبأ كان متداولاً بشدة داخل جدران الهيئة وكذلك مكاتب الوزارة. 
 
يمكن إرجاع عدم اكتراث رئيسة الهيئة بترك منصبها كأي فرد يتأثر برحيله عن موقعه إلى أن السيدة منى زوبع لم تكن يوماً متمسكة بهذا المنصب ولا باكية عليه وكلما تعرضت لمشكلة تلوح بالاستقالة، فمطلع العام الجاري تقدمت باستقالتها لرئيس الوزراء مثيرة قدر كبير من الجدل بسبب ما تبع الاستقالة من تصريحات صحفية لها، وقالت وقتها إن الاستقالة تتعلق بمعوقات في العمل وليست ظروف شخصية، ووسط القيل والقال سربت رئيسة الهيئة للعاملين أخبار تقلب الرأي العام على وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، أشارت من خلالها إلى اقتراب صدور قرار من قبل الوزيرة سحر نصر بضم الهيئة إلى الوزارة، الأمر الذي سيهمش الهيئة ويقلل من الدور الذي تلعبه منذ فترة طويلة. 
 
رفض الدكتور مصطفى مدبولي القائم بأعمال رئيس الوزراء وقتها استقالة منى زوبع، وبعد ساعات قليلة ظهرت في مقر الهيئة  العامة للاستثمار بجوار سحر نصر، للتأكيد على أن الأمور عادت إلى مجرياتها الطبيعية، وخلال هذه المدة احتفظت رئيسة الهيئة العامة للاستثمار بالصمت لفترات طويلة فيما يخصها وفيما لا يخصها. 
 
لم يقطع صمت رئيس الهيئة العامة للاستثمار، وتكتمها على الخطط الترويجية لمضاعفة الاستثمار المنوطة بها بعد إقرار قانون الاستثمار الجديد، إلا التطور الكبير الذي أحدثته القناة الأولى المصرية، حيث دعت في منشور لها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»  المشاهدين لمتابعة القناة الأولى المصرية، موضحة أنه هناك تطور كبير حدث في القناة المصرية الأولى، حيث نجحت القناة في تقديم برامج «طبخ» أفضل من أي قناة أخرى.
 
قطعاً إشادة السيدة بتحسن أداء القناة الأولى أمر تشكر عليه، في ظل تطلع الجميع إلى نهوض التليفزيون المصري من عثرته، لكن كان هناك ما يمكن أن تضفه الوزيرة لمتابعيها معممة عليهم الفائدة بما هو أولى من ذلك وفي صميم تخصصها، ولكن بما أن رئيسة الهيئة تعشق برامج الطبخ وتوليها اهتماماً أكثر من أمور الاستثمار وتشجيعه، فهي الآن أمام فرصة سحرية لمتابعة كافة برامج الطبخ على كافة القنوات الفضائية، بعد أن نفض عن كاهلها الأمور المعقدة الخاصة بالاستثمار ومشكلاته. 
 
شغلت «زوبع» منصب رئيس لقطاع سياسات الاستثمار في وزارة الاستثمار وفى الهيئة العامة للاستثمار ومن قبلها عملت كمساعد وكبير مساعدي وزراء الشؤون الاقتصادية والتعاون الدولي والاقتصاد والتجارة الخارجية.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق