أول اجتماع بعد تهديدات الحوثي لناقلات النفط.. هذه أبرز قرارات مجلس وزراء السعودية

الثلاثاء، 31 يوليه 2018 07:00 م
أول اجتماع بعد تهديدات الحوثي لناقلات النفط.. هذه أبرز قرارات مجلس وزراء السعودية
خادم الحرمين
كتب أحمد عرفة

اجتماع هام عقده مجلس الوزراء السعودي، برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، حيث يعد هذا الاجتماع هو الأول بعد التهديدات الحوثية ومحاولة اعتراض ناقلة نفض سعودية في مضيق باب المندب، وهو ما ترتب عليه القرارات التي اتخذتها الرياض بمنع نقل النفط عبر المضيق.

 

أبرز القضايا المثارة في الاجتماع كانت تلك التهديدات الحوثية لناقلات النفط السعودية، والخطوات التي ستتخذها المملكة للرد على تلك التجاوزات الصادرة من تلك المليشيات المدعومة من إيران.

 

Djb1v6cX4AEKVEr
 

 

ونقلت صحيفة "سبق" السعودية، عن وزير الإعلام السعودي، الدكتور عواد بن صالح العواد، تأكيده أن مجلس الوزراء، استعرض عدد من التقارير حول مختلف القضايا والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، من بينها الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له إحدى ناقلات النفط السعودية بالمياه الدولية غرب ميناء الحديدة من قبل المليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران والذي باء بالفشل.

 

Djb1v6dX0AEtiFn
 

 

وأشار وزير الإعلام السعودي، إلى أن هذا الهجوم يثبت بما لا يدع مجالاً للشك خطر هذه المليشيات ومن يقف خلفها على الأمن الإقليمي والدولي، موضحا أن تهديدات ناقلات النفط الخام تؤثر على حرية التجارة العالمية والملاحة البحرية في مضيق باب المندب والبحر الأحمر، وعلى أهمية تسليم محافظة الحديدة ومينائها للحكومة اليمنية الشرعية لمنع استخدامه قاعدة عسكرية تنطلق منها الهجمات الإرهابية ضد خطوط الملاحة والتجارة العالمية.

 

Djb1v6gW0AAommb
 

 

وكان من بين القضايا التي ناقشها مجلس الوزراء السعودي، كان تقرير المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي حول جهود حكومة المملكة، حيث لفت وزير الإعلام السعودي، إلى أن مجلس الوزراء، ثمن تقدير المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي جهود حكومة المملكة في تطبيق خططها الإصلاحية ضمن رؤية المملكة العربية السعودية 2030 التي جاءت بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ومتابعة دقيقة من الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية وما أبداه المجلس التنفيذي من إشادة بالتقدم المحرز في تنفيذ البرامج الإصلاحية وانعكاساتها الإيجابية على الوضع الاقتصادي للمملكة، وتوقعاته بنمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 9ر1% في العام 2018م، وترحيبه بجهود المملكة في تعزيز أوضاع المالية العامة التي أسهمت في خفض العجز المالي.

 

Djb1v6WXoAEQ0VO
 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق