أموال قطر المسمومة.. كيف صنعت الدوحة شخصيات لاختراق الدول؟

الأربعاء، 01 أغسطس 2018 08:00 ص
أموال قطر المسمومة.. كيف صنعت الدوحة شخصيات لاختراق الدول؟
تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

يستغل تنظيم الحمدين أمواله في صنعاء شخصيات يضمن من خلالهم أي حقق أهدافه التآمرية في المنطقة العربية، حيث يقود بتصعيد تلك الشخصيات ودعمها كي تكون ذراع لها في البلدان التي تسعى الدوحة لاختراقها.

أموال الدوحة التي ضختها على الجماعات الإرهابية، وصرت الملايين ولعل صفقة المليار دولار التي دفعها تنظيم الحمدين للجماعات الإرهابية في العراق كانت أكبر دليل على ذلك، بجانب الأموال التي تدفعها الدوحة في صفقاتها مع الحكومات الغربية لضمان شراء مواقفها في أزمة مقاطعة الرباعي العربي للدوحة.

أيضا أموال قطر يستغلها تنظيم الحمدين، لتنفيذ أجندات خاصة تتمثل في توظيف شخصيات معينة وتنصيبها في مناصب تضمن من خلالها أن تحقق أهدافها الخبيثة في نشر الفوضى في المنطقة العربية.

استغلال الدوحة لأموالها في صنعاء شخصيات بعينهم لاختراق الدول العربية، بجانب دول أخرى غربية، كشفها خالد الهيل المتحدث الرسمي للمعارضة القطرية.

وقال الهيل المتحدث الرسمي للمعارضة القطرية، إن قطر وظفت طبال إخونجي من شوارع سوريا اسمه نزار الحراكي وعينته سفير سوريا في قطر وتصرف عليهم ملايين.

1

وأضاف الهيل المتحدث الرسمي للمعارضة القطرية، في تغريدات له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": كان الأفضل أن يتم صرف هذه الأموال على الغارمين والفقراء المحتاجين في قطر بدل اختطاف المواطنين إلى يفضحون الفقر في قطر مثل الاخت لطيفة المسيفري وبدل صرفها على الطبالين.

وتابع الهيل المتحدث الرسمي للمعارضة القطرية: الطبال نزار حراكي مع القرضاوي، والله ماراح نعين خير في قطر طالما أن النظام القطري يلقط كل من هب ودب من الشارع ويوظفهم على مزاجه،على فكره الطبال مش أول واحد، في طباخ سوري يهودي اسمه جو اللحام تعرف على محمد بن حمد ال ثاني – شقيق تميم بن حمد أمير قطر -  وتحول من طباخ كفته إلى مالك شركة استشارات سياسية وانفضح.

وكان الشيخ سلطان بن سحيم، المعارض القطري، أكد في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، أن فساد النظام القطري في استضافة كأس العالم ليس إلا حلقة في الفساد الأعظم الذي يمارسه النظام ويسيئ لسمعة بلادي دوليا.. هل توقعوا أن ينجوا من فسادهم في شراء الذمم؟، مضيفا أنه إذا كانت هذه المرة كشفت الأدلة والبراهين عن فساد جديد للنظام القطري في استضافة كأس العالم، فإن القضايا التي لم يتم كشفها أضعاف مضاعفة والقادم أعظم لهذا النظام.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق