لماذا ضخت الدوحة 3 مليارات إسترليني في لندن؟.. تميم يعبث ببريطانيا

الأربعاء، 01 أغسطس 2018 12:00 م
لماذا ضخت الدوحة 3 مليارات إسترليني في لندن؟.. تميم يعبث ببريطانيا
تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

دائما ما تعمد قطر على أموالها في شراء ذمم سياسيين ومسؤوليين غربيين، خاصة أن تلك الممارسات تتزامن مع الزيارات الخارجية التي يجريها أمير قطر تميم بن حمد، للغرب.

خلال زيارة الأمير القطري لبريطانيا الأخيرة، سعى تنظيم الحمدين لشراء عدد من المسؤوليين البريطانيين، تضمن من خلاله أن تتخذ بريطانيا مواقف متقاربة مع النظام القطري.

تلك التحركات كشفتها صحيفة "فاينينشال تايمز" البريطانية، التي أكدت أن الدوحة ضخت 3 مليارات جنيه إسترليني في مجال العقارات والبنية التحتية البريطانية من أجل كسب الثقة في الأوساط السياسية، حيث إن النظام القطري بدأ في ضخ الاستثمارات حتى في الوقت الذي واجهت فيه الدوحة أزمة اقتصادية كبيرة نتيجة إعلان الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب مقاطعة الدوحة، في 5 يونيو قبل الماضي.

الصحيفة البريطانية، أكدت أن الاستثمارات القطرية تضمنت 1.1 مليار جنيه إسترليني في مشاريع البنية التحتية و1.7 مليار جنيه إسترليني في قطاع العقارات، حيث إنها جزء من تعهد استثماري قيمته 5 مليارات جنيه إسترليني قدمته الدوحة إلى المملكة المتحدة في مارس من العام الماضي.

ولفتت الصحيفة البريطانية،  إلى أن قطر رغم أنها أغنى دولة في العالم من حيث نصيب الفرد، إلا أنها اهتزت بسبب المقاطعة العربية  التي بدأت في 5 يونيو 2017، كونها توصف بالدولة المعتمدة على الاستيراد، حيث إن المقاطعة العربية أجبرت صندوق الثروة السيادية القطري على استرجاع أكثر من 20 مليار دولار من الأصول الخارجية للتخفيف من تأثير الحظر وتوفير السيولة في  المصارف المحلية.

وكان الشيخ سلطان بن سحيم، المعارض القطري، أكد في وقت سابق في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، أن فساد النظام القطري في استضافة كأس العالم ليس إلا حلقة في الفساد الأعظم الذي يمارسه النظام ويسيئ لسمعة بلادي دوليا.. هل توقعوا أن ينجوا من فسادهم في شراء الذمم؟!، كما أضاف الشيخ سلطان بن سحيم، أنه إذا كانت هذه المرة كشفت الأدلة والبراهين عن فساد جديد للنظام القطري في استضافة كأس العالم، فإن القضايا التي لم يتم كشفها أضعاف مضاعفة والقادم أعظم لهذا النظام.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق