هل تسلم روما "محمد محسوب" لـ"مصر"؟.. ضربة جديدة للإخوان

الخميس، 02 أغسطس 2018 02:00 م
هل تسلم روما "محمد محسوب" لـ"مصر"؟.. ضربة جديدة للإخوان
محمد محسوب
كتب أحمد عرفة

واصلت جماعة الإخوان، سياساتها الرامية نحو مهاجمة الحكومات التي تتخذ مواقف تجاه جماعة الإخوان وحلفائها في الخارج، وهو ما فعلته مع الحكومة الإيطالية بعد احتجاز محمد محسوب، أحد حلفاء الإخوان في الخارج.

البداية كانت بكلمة لمحمد محسوب، القيادي بحزب الوسط، وأحد حلفاء الإخوان في الخارج، عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، يعلن فيه احتجازه في أحد أقسام الشرطة الإيطالية القابعة في مدن الجنوب.

التنظيم في محاولة منه لإنقاذ رجاله، وجه ائتلافاته في روما بالتوجه نحو القسم للضغط على الحكومة الإيطالية للإفراج عن محمد محسوب، وتوكيل محامى له للدفاع عنه في القسم الإيطالي.

عدة أحكام قضائية صدرت ضد محمد محسوب، من بينها تأييد محكمة جنايات القاهرة  في سبتمبر 2013، قرار النائب العام بالتحفظ على أموال محمد لاتهامهم بالتحريض على ارتكاب أعمال عنف وقتل وتخريب، بجانب حكم محكمة جنايات القاهرة في 30 من ديسمبر  الماضي، ضد محمد محسوب بالحبس لمدة 3 سنوات، في قضية إهانة القضاء.

قيادات الإخوان وحلفائها علقوا على احتجاز السلطات الإيطالية لمحمد محسوب، فأيمن نور، رئيس قناة الشرق الإخوانية، وأحد حلفاء الإخوان في تركيا، وجه عدة رسائل إلى نواب إيطاليين، طالبهم بالتدخل للإفراج عن محمد محسوب، حيث وجه رسالة إلى النائب الإيطالي ماركو بانلو، طالبه فيها بالتدخل لدى الحكومة الإيطالية للإفراج عن محمد محسوب.

وما زال محمد محسوب ضمن قوائم الإنتربول الدولي، بعد أن طالبت مصر، الإنتربول بوضع القيادي بحزب الوسط ضمن تلك القوائم، ,تم وضعه ضمن النشرات الحمراء بالإنتربول الدولي، لصدور عدة أحكام قضائية عليه.

 كما وجه أيمن نور، رسالة إلى النائبة الإيطالية، ووزير الخارجية الإيطالية السابقة، وعضو البرلمان الأوروبي،  إيما بونينو، طالبها بالتدخل أيضا للإفراج عن محمد محسوب.

كما زعم طارق الزمر، رئيس حزب البناء والتنمية السابق، والقيادي بالجماعة الإسلامية، أن السلطات الإيطالية ستفرج عن محمد محسوب، حيث شن هجوما على الحكومة الإيطالية.

من جانبها أظهرت جماعة الإخوان حالة من الخوف بعد احتجاز السلطات الإيطالية لمحمد محسوب، وتكرار عمليات الاحتجاز مع عدد من قيادات وحلفاء الإخوان الذين يسافرون داخل الدول الآوروبية، حيث علق عز الدين دويدار، القياددي الإخواني قائلا: السلطات الإيطالية بتحتجز الدكتور محمد محسوب  لتسليمه إلى مصر.. الدنيا سواد.

وتعليقا على ما فعلته السلطات الإيطالية بشأن القبض على محمد محسوب، قال طارق أبو السعد، القيادي السابق بجماعة الإخوان، إن محمد محسوب كان يقوم بتحركات لصالح التنظيم الدولي للإخوان الهدف منها التحريض ضد الدولة المصرية.

وأضاف القيادي السابق بجماعة الإخوان،  في تصريحات لـ"صوت الأمة"، أنه بحكم التعاون المشترك بين مصر وإيطاليا، ألقت الحكومة الإيطالية القبض عليه لصدور عدة أحكام قضائية ضده.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق