برشامة قد تهدد حياتك.. هذه "أدوية الدرج" عليك تجنبها حتى في حالات الطوارئ

الجمعة، 03 أغسطس 2018 04:00 ص
برشامة قد تهدد حياتك.. هذه "أدوية الدرج" عليك تجنبها حتى في حالات الطوارئ
أدوية ومسكنات

الألم لا ينتظر، ولا يسمح أحيانا بالمسافة الزمنية التي تفصل بينك وبين المستشفى أو عيادة الطبيب، لهذا قد يستسهل كثيرون من الناس مع الشعور بآلام طارئة ويلجؤون لأدوية الدرج.
 
تعبير "أدوية الدرج" يُطلق على أنواع الأدوية التي تؤخذ عادة بدون وصفة طبيب، ويذهب إليها كثيرون من الناس في الحالات الطارئة أو مع الشعور بمتاعب، ومنها الفوار وحبوب الصداع وأدوية الإسهال والمغص، لكن المشكلة أن هذه الأدوية التي يرى فيها البعض حلا سحريا للمشكلات الطارئة، قد تكون خطرا مضاعفا في كثير من الحالات.
 

لا دواء دون طبيب
 
لا يُقدّر البعض خطورة تناول دواء أيا كان نوعه دون استشارة طبيب، بل يتجاهل البعض أن أعراض بعض الأمراض قد تتشابه، ما يجعل تناول الأدوية دن الخضوع لكشف طبي أمرا محفوفا بالمخاطر.
 
استسهال البعض في اللجوء لأدوية الدرج، سواء الحبوب المسكنة أو معالجات الصداع أو الإسهال، من الصيدلية دون مراجعة الطبيب أو إخطار الصيدلي بالتاريخ المرضي، أمر واسع الخطورة، ويُحذر منه الأطباء، وعنه يقول الطبيب الصيدلي عمرو حمدين، إن كل صيدلية فيها ما يُسمّى "درج الحبّاية"، يحتوي على حبوب خاصة بالصداع والمغص والمسكنات، وتندرج تحت مسميات الأدوية البسيطة الآمنة Otc.
 
ويشير الصيدلي في حديثه إلى أن هذا الدرج قد يتسبب في مشكلات ومتاعب صحية عديدة، فمثلا تناول أكثر من 300 مجموعة من حبوب المسكن الشهيرة يوميا (قرصان فقط) قد يسبب مشكلات في الكبد والكلى على المدى البعيد.
 
حالة أخرى يشير إليها عمرو حمدين، تخص حموضة المعدة التي يتناول بعض الأشخاص الفوار للتخفيف منها، لكن إذا كان الشخص يتناول أدوية حديد فإن الفوار يعمل على تقليل حموضة المعدة المسؤولة عن امتصاص الحديد، والأمر نفسه حال تناوله أدوية فطريات، ما يُقلل من آثار هذه الأدوية، كما أن أدوية الإسهال يمكن أنتُحدث مشكلات عديدة إذا أخذها المريض مع الضغط أو أنواع من المضادات الحيوية.
 
ويختتم "حمدين" حديثه بالتشديد على ضرورة استشارة الطبيب وأن يكون الدواء بوصفة طبية بعد الخضوع للكشف، إذ لا يصح تناول أي دواء بدون استشارة الطبيب المتخصص لتحديد نوع الدواء والجرعة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق