كيف تحتوي الأزمة مع زوجتك ولا تلجأ لطلاقها؟.. الإحصاء بيقولك "اسأل رجل سبعيني"

الخميس، 02 أغسطس 2018 07:00 م
كيف تحتوي الأزمة مع زوجتك ولا تلجأ لطلاقها؟.. الإحصاء بيقولك "اسأل رجل سبعيني"

خرجت سهى من منزل الزوجية لزيارة عائلتها، دون إخبار زوجها الشاب عمر، فما كان من الأخير إلا أن القى عليها يمين الطلاق، في المقايل حكم العم صابر صاحب الـ 65 عاما، صوت العقل واستطاع بحكنة يحسد عليها حل مشكلته مع زوجته الستينية التي تحدثت معه بطريقه رأها العم صابر لا تليق بعمره المديد، فلم ينفعل أو يتخذ قرارا لا يليق بحكمته فهو المعروف بين العائلة الكبيرة بـ" حلال المشاكل".

الفرق بين العم صابر والشاب عمر هو أن الأول فكر لمدة قليله في أن الانفصال سترتب عليه عواقب وخيمة حال اتخذ القرار، وهو عكس ما فكر فيه عمر الذي رأى أن رجولته تحتم عليه طلاق زوجته التي خرجت دون إذنه.

في البيانات الصادرة عن عدة جهات رسمية يتبين تزايد حالات الطلاق بين الشباب عنها  بين الرجال فوق سن السبعين، وهو يبين  أيضا غياب الثقافة والوعى الاسري بين الشباب.

غياب الوعي الأسري، دعا الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى ضرورة تأهيل الشباب قبل الزواج، وقد تحدث الرئيس عن الطلاق في مناسبتين وذلك بعد التقاير التي عرضت عليه من الجهاز والتي تبين من خلالاها ارتفاع معدلات الطلاق بين الشباب، بعد عام او عامين فقط من الزواج .

بيانات جهاز التعبية العامة والإحصاء كشفت حدوث أكثر من 10.2 ألف حالة طلاق لشباب فى سن 18 و 19 عاما، وفى المقابل انخفضت حالات الطلاق بين كبار السن، حيث لم تسجل الفئة العمرية من 75 فأكثر -وهى الأقل فى حالات الطلاق- سوى 179 حالة طلاق فقط فى 2017 من إجمالى حالات الطلاق بهذا العام، تلاها الفئة العمرية من 70- 74 عاما، والتى سجلت 282 حالة طلاق العام الماضى.

البيانات الإحصائية الواردة فى نشرة "الطلاق لعام 2017"  أشارت إلى أن أكثر حالات الطلاق عدداً خلال العام الماضى، كانت بين الأزواج الذى لم يمر على زواجهم سنة، حيث بلغت حالات الطلاق لتلك المدة الزوجية "القصيرة" أكثر من 29.6 ألف حالة، تلاها 21 ألف حالة تقريباً لأزواج استمرت حياتهم الزوجية لأقل من عامين.

الارقام المعلنة حديثا تؤكد زيادة معدلات الطلاق خلال العام الماضي ، بواقع 198.269 ألف حالة  بدون اللجوء للقضاء،  بخلاف عدد كبير من قضايا الطلاق الخلع التي تنظرها محاكم الاسرة، قياسا بـ 71.792 ألف حالة فى عام 1998 .

على مستوى الجمهورية، بلغ معدل الطلاق العام الماضى 2.1 فى الألف "أى 2.1 حالة طلاق لكل ألف من السكان"، أما على مستوى المحافظات "كل محافظة على حدة" فسُجل أعلى معدل للطلاق بمحافظة القاهرة، حيث بلغ 4 فى الألف بها، تليها محافظة الإسكندرية بمعدل 3.6 فى الألف، ثم محافظة بورسعيد بـ 3.5 فى الألف، وفى المقابل جاءت محافظتى أسيوط والمنيا ممثلتين لأقل معدلات الطلاق بين محافظات مصر بـ 1 فقط فى الألف.

طبقاً لأحدث النشرات السنوية الصادرة عن جهاز الإحصاء، حول معدلات الطلاق فى مصر خلال عام 2017 ارتفع متوسط سن المطلقين لـ 39 عاما فى 2017، مقابل 38.9 عام فى العام السابق له 2016، و 37.8 سنة خلال عام 1998 "بداية فترة المقارنة المذكورة"، وهو الحال نفسه بالنسبة لمتوسط سن المطلقات، حيث ارتفع أيضاً إلى 32.7 سنة خلال عام 2017، مقابل 32.5 سنة فى عام 2016، و 31.5 سنة فى عام 1998.

وأظهرت البيانات الإحصائية، انتشار حالات الطلاق بين الشباب، خاصة فى الفئات العمرية من 25- 29 عاما والتى سجلت 38.8 ألف حالة طلاق العام الماضى من إجمالى حالات طلاق العام بأكمله، البالغة 198.2 ألف حالة ، ومن 20- 24 عاما والتى سجلت 35.4 ألف حالة طلاق فى 2017، تلاها الفئة العمرية من 30- 34 عام بـ 35.2 ألف حالة، ثم الفئة العمرية من 35 – 39 عاما والتى سجلت 27.8 ألف حالة طلاق.

 

أما المدة الزمنية للحياة الزوجية التى سجلت أقل عدد فى حالات الطلاق العام الماضى، تمثلت فى الأزواج المتزوجين من 8- 9 سنوات، حيث لم يسجل عدد حالات الطلاق لتلك المدة الزوجية سوى 4048 حالة طلاق فقط خلال 2017، وبالرغم من أن هناك أزواج استمرت الحياة الزوجية بينهم لأكثر من 20 عاماً إلا أنهم سجلوا عدد مرتفع فى حالات الطلاق عن آخرين لم تتجاوز حياتهم الزوجية 10 سنوات، بلغ عدد حالات الطلاق بين أزواج من 20 سنة فأكثر، 13.3 ألف حالة من إجمالى حالات طلاق العام الماضى.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق