«اللي اتعلم ارتاح»..أصحاب «الدكتوراه» 1% من متزوجي 2017.. و16 عقد عرفي في الساعة لخريجي الدبلومات

الجمعة، 03 أغسطس 2018 04:00 م
«اللي اتعلم ارتاح»..أصحاب «الدكتوراه» 1% من متزوجي 2017.. و16 عقد عرفي في الساعة لخريجي الدبلومات
الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء ـ صورة أرشيفية
مصطفى الجمل

 

في الآونة الأخيرة اختلفت تعليقات الشباب على إقدام أي منهم على خطوة الزواج، لا يختلف الأمر من المتزوج إلى الأعزب، الكل ينصح المقدم على هذا الأمر بالتدبر والتروي والتفكير الذي حتماً سيقوده إلى التراجع خشية أن يطوله ما طال سابقيه من هم وحزن وفراق واختلاف فطلاق، مثبت وموثق بأرقام مخيفة ترصدها أجهزة التعداد والإحصاء والمنظمات المهتمة بالأسرة والمرأة.

المغفلون زادو 881 ألف

«المغفلون» - كما باتوا يوصفون في المجمتع- استقبلوا 881 ألف مستجد في 2017، وفقاً لما أعلنه جهاز التعبئة والإحصاء، الذي قال إن مكاتب الزواج والمأذون الشرعي استقبلت في 2017 ما يقرب من 728.3 ألف شاب وقعوا على عقود زواج جديدة لأول مرة، فيما وقع آخرون على عقد زواج عرفي ووصل عددهم إلى 148.1 ألف رجل، بما يعني أن اليوم الواحد حرر فيه 405 رجل عقد زواج في اليوم الواحد، بمتوسط 16 حالة في الساعة الواحدة.

16 عقد عرفي في الساعة

وأشار الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء إلى أن عقود الزواج التي حررت بين زوجين تم طلاقهما طلاقاً غير بائناً وصلت إلى 2985، أما الزواج بين زوجين كانا قد وقع بينهما طلاقاً بائناً للمرة الأولى أو الثانية إلى 1416 عقد زواج.

البروفيسرات لا يتزوجون

وكان لأصحاب الشهادات الجامعية والمعاهد العليا الرصيد الأكبر من عقود الزواج، حيث قال الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في تقريره أن الشباب أصحاب الشهادات الجامعية والمعاهد العليا وقعوا 169.9 ألف عقد زواج شرعي من إجمالي 728.3 ألف شاب تزوجوا جديداً لأول مرة خلال العام الماضى.

كشف التقرير عن مفارقة طريفة بالنسبة للشاب الحاصل على درجات جامعية عليا، حيث قال الجهاز في تقريره إن سجل أصحاب الدرجات الجامعية العليا الماجستير والدكتوراه، أقل عدد بـ 648 تعاقد فقط.

العرفي يحرم على المتعلمين

كشف التقرير عن إقبال أصحاب الشهادات التعليمية المتوسطة على تحرير العقود العرفية، مسجلين 57 ألف عقد من إجمالي 148.1 ألف رجل وقعوا على هذه العقود في 2017، ليأتي خلفهم من هم بدون شهادات ولكن يعرفون القراءة والكتابة، حيث بلغ عددهم 54.1 ألف شاب، أما أصحاب الدرجات الجامعية العليا الأقل في هذا النوع من الزواج، حيث بلغ عددهم 22 شاب فقط، بما يشير إلى أن حصول الفرد على أي قدر من التعليم أيا كانت درجته يقلل بشكل كبير جداً من أزمة العقود العرفية.

ويوضح الجدول التالى والصادر عن جهاز الإحصاء، تفاصيل عقود زواج المسلمين خلال العام الماضى طبقاً لنوع العقد والحالة التعليمية للزوج.
 
 
53ea0a41-1b56-41db-87fe-00a0cef10382

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق