كيف تؤثر الرسوم الجمركية على مبيعات السيارات في أمريكا؟

السبت، 04 أغسطس 2018 02:00 ص
كيف تؤثر الرسوم الجمركية على مبيعات السيارات في أمريكا؟
السيارات
رانيا فزاع

 
تأثيرات الرسوم الجمركية على الحياة اليومية للمواطنين الأمريكيين كبيرة وتشمل كل ما يخص حياتهم اليومية، ويؤثر عليها بشكل مباشر ومن بينها السيارات الجديدة، التى تقول عنها إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب إنها تريد إبقاءها في متناول الجميع، لكن التعريفات الجمركية تهدد بزيادة تكلفة سيارة جديدة بآلاف الدولارات.
 
كل سيارة تباع في الولايات المتحدة، بما في ذلك تلك التي بنيت في مصانع الولايات المتحدة، لديها العديد من أجزائها المستوردة من الموردين الأجانب.
 
إذا أصبحت السيارات الجديدة أكثر تكلفة ، فسيقل احتمال شراء الناس لها، هذا ليس سيئًا فقط بالنسبة لمشتري السيارات وصانعي السيارات وعمال السيارات ، فقد يكلف الأمر أرواحًا - فالسيارات الأحدث لديها ميزات أمان مفقودة من السيارات القديمة.
 
عندما أعلنت عن التراجع عن معايير الاقتصاد في استهلاك الوقود يوم الخميس، كانت إحدى حججها هي أن قواعد الانبعاثات الأكثر صرامة سوف تزيد من تكلفة امتلاك سيارة جديدة بمتوسط2،340 دولار.
 
 وقالت إن ذلك من شأنه أن يثني الناس عن شراء سيارات أكثر أماناً ، مما يؤدي إلى وفاة حوالي 1000 شخص سنوياً، لكن الوفورات المحتملة من التخلي عن قواعد كفاءة الوقود في عهد أوباما لن تغطي تكلفة التعريفات التلقائية المقترحة من جانب إدارة ترامب.
 
وقد أفادت دراسة أجرتها إكسبيريان هذا الأسبوع أن 25٪ من الرسوم الجمركية على السيارات المستوردة والقطع ستزيد سعر 20 سيارة مبيعاً في الولايات المتحدة بمتوسط 3،300 دولار إلى 5،100 دولار ، رغم أن معظم هذه المركبات يتم تجميعها في مصانع أمريكية، سواء أكانت هناك رسوم جمركية أم لا ، وتأثيرها الدقيق ، غير مؤكد لأن قرار وزارة التجارة لم يعلن بعد.
 
التقى الرئيس ترامب الشهر الماضي مع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر ، واتفق الجانبان على الإبقاء على التعريفات الجديدة في الوقت الحالي في الوقت الذي تواصل فيه المحادثات. لكن وزارة التجارة قالت يوم الخميس إنها تمضي قدما في تحقيقاتها بشأن ما إذا كان سيتم فرض تعريفات السيارات على الرغم من ذلك الاتفاق.
 
حذرت شركة جنرال موتورز (GM) من أن التعريفات الجمركية ستؤدي إلى ارتفاع أسعار سياراتها وانخفاض المبيعات وتخفيضات الوظائف في مصانع الولايات المتحدة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق