المجمع المقدس ينفي بيان منسوب إليه يُجرد اثنين من رهبان دير "أبومقار" (تحديث)

السبت، 04 أغسطس 2018 01:38 م
المجمع المقدس ينفي بيان منسوب إليه يُجرد اثنين من رهبان دير "أبومقار" (تحديث)

تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي بيان منسوب للجنة الأديرة والرهبنة بالمجمع المقدس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية لتجريد اثنين من رهبان دير القديس الأنبا مكاريوس الشهير بدير "أبومقار" بصحراء وادي النطرون، من رتبتهم الرهبانية، بدعوى ارتكابهم مخالفات لقوانين الرهبنة الكنسية.

وذكر البيان المنسوب للمجمع المقدس، لم يتسن التأكد من صحته بعد، أن الأول هو الراهب القس يعقوب المقاري، والذي قررت الكنيسة نزع الصفة الرهبانية عنه ليعود إلى اسمه العلماني، وهو "شنودة وهبة عطا الله جورجيوس"، وذلك بسبب عدم الخضوع لقرارات لجنة الرهبنة والأديرة، وعدم طاعة الأساقفة المنتدبين من قبل البابا، وقيامه بأعمال أخرى مهينة للرهبنة- بحسب البيان المجمعي، بينما الثاني هو الراهب أشعياء المقاري، والذي عاد إلى اسمه العلماني، وهو "وائل سعد تواضروس ميخائيل"، وجاء التجريد وفقًا لمخالفات أبلغ عنها رئيس الدير والربيتة تعارض قوانين الرهبنة.

ووفقا للبيان، أهاب المجمع في نص التجريد بالأقباط عدم التعامل مع الشخصين كرهبان مطلقًا.

في الوقت الذي نفى فيه سكرتير المجمع المقدس الأنبا دنيان أسقف المعادي، ما جاء في البيان السابق جملة وتفصيلا، مؤكدا أن الكنيسة لم تصدر أية بيانات تخص واقعة الراهبين المذكورين حتى الآن.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق