حافظي على بيتك بـ"الشاور جيل".. 4 نصائح للهروب من الخلافات الزوجية وشبح الطلاق

الإثنين، 06 أغسطس 2018 04:00 ص
حافظي على بيتك بـ"الشاور جيل".. 4 نصائح للهروب من الخلافات الزوجية وشبح الطلاق
مشاجرة زوجية - أرشيفية

الخلافات الزوجية أمر طبيعي ومتكرر، ولا سبيل للقضاء عليها بشكل كامل، لكن يمكن وضعها قيد السيطرة والهروب من شبح تسببها في سوء الفهم وانقطاع الروابط وصولا إلى الطلاق.. خاصة إذا كان الهروب سهلا ويُمكن تحقيقه بعبوة "شاور جيل".
 
في الفترات الأخيرة تتزايد معدلات الطلاق في مصر، ويُعزى الأمر بشكل أساسي لعدم قدرة الزوجين على التفاهم والوصول لأرضية مشتركة وتجاوز الخلافات العابرة، ما يُعمّق الخلافات ويقود إلى الطلاق في نهاية المطاف، إذا لم يأخذ أحد الزوجين خطوة للخلف، أو ينجحان معا في تجاوز الأمور البسيطة والهامشية.
 
بالتأكيد لا توجد مشكلة دون حل، لكن الأزمة أن كثيرين من الأزواج والزوجات يجهلون الحلول العملية للتخلص من الخلافات والحفاظ على الهدوء واستقرار الأسرة. وعن هذه الطرق تقول منال شكري، المتخصصة في علم النفس، إن للنظافة الشخصية للرجال والنساء، والاهتمام بالشكل والمظهر، دورا مهما في تدجنب الخلافات العميقة والحفاظ على سلامة العلاقات الاجتماعية، مشيرة إلى أن الإنسانيتأثر نفسيا بالروائح الكريهة والعيش في مكان غير منظم أو مع أشخاص غير مرتبين، وقد يُصاب بالاكتئاب، وزهذا الأمر يرتفع في حالة الأزواج.
 
وتشير المختصة في علم النفس إلى أن فشل العلاقات الزوجية يعود بشكل أساسي إلى اعتياد الزوجين للحياة معًا بشكل رتيب، ونسيان كل طرفا منهما لأن تأثير الشكل والرائحة يصيب الآخر بالنفور، فثقافة الاعتناء بالهندام لست متوقفة على الفقر أو الغنى، وإنما هي غريزة خلقها الله. متابعة: "حالات عدّة يكون الدافع الأساسي وراء الطلاق فيها، وفق أرقام ومعلومات رسمية، مخاصمة كلا الزوجين للاهتمام بالنفس وشريك الحياة، وآخرها حالة سيدة جاءت تشكو من أن زوجها هجرها، وعندما سألتها عن السبب قالت إنه يقول عنها خجولة ومسترجلة ولا تهتم بنظافتها، وهذا ما سبّب المشاكل بينهما منذ الشهور الأولى، إلى أن انتهى الأمر بها لترك المنزل".
 
وذكرت الأخصائية النفسية أن إهمال النظافة والزينة من قبل الزوجة والزوح على حدّ السواء يؤدي لقتل العلاقة الزوجية وعدم الرضا عنها، وبالتالي تكثر الخلافات بينهما وصولا إلى الانفصال الروحي ثم المادي. وقدمت منال شكري بعض النصائح للقضاء على الخلافات الزوجية والهروب من شبح الطلاق، أبرزها: مشاركة الزوج والزوجة والأسرة في جعل المنزل مناسبا من حيث النظافة، وعدم إلقاء المسؤولية على طرف واحد دائما، والنقاش بهدوء وعدم تأجيل حل المشكلات، وتفريغ الطاقة السلبية باشتراك الأسرة في نشاطات موسعة.
 
واختتمت المتخصصة في علم النفس منال شكري حديثها بالقول، إنه يتعين على الزوج والزوجة وضع ميزانية توسعة، وعدم تضييق كل منهما على الآخر، كما أن على الزوج إدراك أن مسؤوليته تحتم عليه التواجد مع أسرته، وتهيئة الأسباب والوسائل التي تجعل الحياة أكثر هدوءا واستقرارا.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق