وزيرة البيئة لـ«صوت الأمة»: وادي دجلة ورأس محمد أول المحميات المطروحة أمام القطاع الخاص

الأحد، 05 أغسطس 2018 03:09 م
وزيرة البيئة لـ«صوت الأمة»: وادي دجلة ورأس محمد أول المحميات المطروحة أمام القطاع الخاص
ياسمين فؤاد وزيرة البيئة
شرم الشيخ/ مصطفى الجمل

قالت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، إن الفترة المقبلة ستعتمد الوزارة خطة غير تقليدية بإتاحة الفرصة للشباب للمشاركة في مشروعات صغيرة ومتوسطة، لخلق تنمية مستدامة، وعلى سبيل المثال هناك مبادرة تبنتها وزارة الشباب والبيئة والاستثمار لتشجيع الشباب على تدوير المخلفات.
 
وأضافت الوزيرة في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة»، على هامش مشاركتها في التجمع السنوي الإفريقي لمحافظي البنك الدولي وصندوق النقد بمدينة شرم الشيخ في الفترة من (4 إلى 6) أغسطس الجاري، أن القطاع الخاص سيكون له دور كبير في المبادرة، كما أنه يتم بحث الآن إشراك القطاع الخاص في المحميات الطبيعي، بما يسمح له أن يكون له نشاط اقتصادي في المحميات بما لا يضر موارد المحمية، موضحة أن الوزارة قاربت على الانتهاء من كراسات الشروط في خطوة تسبق  طرح الاستفادة اقتصادياً من بعض المحميات الطبيعية، وستكون البداية من عند محمية وادي دجلة ثم رأس محمد أو الغابة المتحجرة.
 
وقالت الوزيرة إن المحميات التي سيتم طرحها لابد أن تكون ممتلكة البنية الأساسية التي تؤهلها للطرح، مشيرة إلى أن الأنشطة الاقتصادية ستختلف من محمية إلى أخرى، فالمحمية الحفرية تختلف عن المحميات المتواجدة على الساحل، وغيرها  من المحميات الأخرى.
 
وأوضحت الوزيرة أن هذه الفكرة تستهدف استدامة مالية لتنمية هذه المحميات، بمعنى أن المحميات الغنية تدر دخلاً يتم إنفاقه على باقي المحميات، ولن يتم تنفيذ هذه الفكرة قبل الانتهاء من قانون إنشاء الهيئة الاقتصادية من المحميات الذي سيتم مناقشته خلال الدورة البرلمانية المقبلة، وهنا لابد الإشارة إلى أنه تم الانتهاء بالفعل من تأهيل بعض المحميات لتكون جاهزة للطرح أمام القطاع الخاص المصري فقط خلال هذه المرحلة، مشيرة إلى أن الأنشطة الاقتصادية قد تكون عبارة عن استراحات كافيتريات محلات هدايا، وهذا سيفتح المجال أمام الشباب للاستثمار في هذه المحميات، التي يعد الشباب القطاع العريض من زوارها.
 
وتابعت الوزيرة: «مصر من الدول النادرة التي تنفق أموالاً طائلة على التخلص من المخلفات، لذلك نعمل حالياً على عمل مقترح لإعادة تسعير رسوم جمع القمامة من البيوت بحيث يبدأ من 4 جنيهات إلى 24 جنيهاً للمنزل شهريًا»، مشيرة إلى أن معظم الدول العربية تنفق 7 مليارات دولار لجمع القمامة من الشوارع، ومصر تنفق 3 مليارات فقط، الأمر الذي يوضح الفرق في نظافة المدن بمصر والدول العربية الأخرى.
 
وقالت الوزيرة إنه هناك اجتماعات مع جامعة الدول العربية لتنسيق الاتفاق حول تغير المناخ، وسيكون هناك مشاركة قوية من الجانب العربي في مؤتمر التنوع البيولوجي الذي ستقيمه الوزارة نوفمبر المقبل.

 

تعليقات (1)
لا ننام حتى ما بعد الفجر بسبب أصوات الطاولة والصخب من مقهى غير مرخص
بواسطة: محمد رضوان
بتاريخ: الأحد، 05 أغسطس 2018 04:12 م

مقهى جوهرة سموحة أمام مستشفى اندلسية بالأسكندرية - سموحة : رائحة الفحم والشيش - أصوات أصطدام قطع الطاولة برقع اللعب - احتل ممر بين 3 عمارات فضلا عن المحل الأصلى - لا ننان - لسنا ضد كسب الرزق - كيف ننام ونستريح بمنازلنا وأفل شرفاتنا مثل هذا - ألا يوجد موعد للغلق للأنشطة المقلقة للراحة كما ينص القانون - ما بالنا بعدم وجود ترخيص .. صخب وألفاظ بذيئة ورائحة فحم وأصةات أصطدام قطع الطاولة نطلب أغاثتكم

اضف تعليق