ما تخليش أغسطس يحرق بيتك.. نصائح من الحماية المدنية لتجنب اندلاع الحرائق في الصيف

الثلاثاء، 07 أغسطس 2018 05:00 م
ما تخليش أغسطس يحرق بيتك.. نصائح من الحماية المدنية لتجنب اندلاع الحرائق في الصيف
اندلاع الحرائق - أرشيفية

في الأجواء الحارة التي نعيشها لا تنحصر المخاطر في معاناتنا الفردية من ارتفاع الحرارة وضربات الشمس. قد يتطور الأمر إلى كوارث ومخاطر حقيقية على الحياة، إحداها الحرائق المفاجئة.

بات معروفا أن فصل الصيف وأجواءه الضاغطة تشهد اندلاعا للحرائق بمعدلات أكثر كثافة من المعتاد، وأحيانا لأسباب تافهة أو بدون أسباب معروفة، إذ يُفاجئ شخص باحتراق منزله أو شركته أو محلّه ولا يعرف السبب المباشر. الجهل بالسبب لا يُعني أن الأمر عشوائي أو بدون أسباب، فقط يُعني أننا لم نلحظ الأسباب البسيطة التي تٌُشكّل خطرا، ولم نأخذ الاحتياطات الجادة للتعامل معها.

أخطاء يرتكبها المواطنون داخل العقارات السكنية تتسبب في اندلاع الحرائق، ترجع لعدم درايتهم بخطورة تلك التصرفات، يقول الخبراء في الحماية المدنية إن هناك أسبابا عديدة لنشوب الحرائق، خلال ارتفاع دراجات الحرارة.

اللواء محمد صقر مساعد الوزير للشرطة المتخصصة السابق، قال من بين تلك الأسباب ترك أوراق ومخلفات فى مناور العقارات وأعلى أسطح المنازل وفى بلكونات الشقق السكنية، وبالتالي في حال اشتعال النيران يزداد الوضع تأزما.

من بين العادات الخاطئة، بحسب الخبير الأمني منها ترك الأطفال بمفردهم داخل الشقق، وبالتالي قد يتسبب اللهو بعيدان الثقاب المشتعل، والتى نراها عادة من المواطنين وتساهم فى الحرائق أو إلقاء المارة لعقب السيجارة على جسم قابل للاشتعال فى الطريق.

كذلك كثرة تشغيل الأجهزة الكهربائية خلال فصل الصيف واستعمال مشترك من نوع ردئ يسبب نشوب الحريق وتكرار الأعطال الكهربائية أو وجود مواد سهلة الاشتعال بالقرب من أجهزة كهربائية تستخدم لأغراض التسخين يجعل المكان المتواجد به الأشخاص معرض للخطر.

ويضيف الخبير الأمني اللواء ممدوح عبد القادر مدير الحماية المدنية بالقاهرة السابق، إن سوء تخزين المواطنين لأنابيب البوتاجاز داخل بلكونات المنازل، يتسبب في الحرائق، سواء كانت ممتلئة أو فارغة، لأنها تتفاعل مع حرارة الجو، إضافة إلى الكراكيب التى تحتوى على مواد عضوية وسريعة الاشتعال، مثل جراكن التنر والسولار والتى تتفاعل مع درجة الحرارة المرتفعة وينتج عنها حريق.

وناشد الخبير المواطنين بضرورة الانتباه إلى خطورة تواجد المخلفات أعلى أسطح العقارات والعمل على إزالتها، مع عدم عمل عشش للحمام، لأنه فى حالة إلقاء عقب سيجارة عليها من عقار مجاور أعلى منها، تتسبب فى نشوب حريق ثم تشتعل النيران فى الحمام نفسه، كذلك مرض «السهو» كنسيان فرن الغاز وما عليه مشتعلا أو ترك أنبوبة بوتاجاز احتياطى داخل بلكونة الشقة وتتفاعل مع حرارة الشمس وينتج عنها حريق أو حدوث انفجار، مع تواجد عشش الدواجن أو الحمام أو أماكن تربية الكلاب.

وخاطب أصحاب المصانع بضرورةإبعاد المخلفات عن المخازن التي بها مواد قابلة للاشتعال، بعيدة عن أماكن الإنتاج وألا تتواجد فى أماكن العمل إلا بالقدر اللازم للعملية الصناعية، ويجب أن يتوفر مصدر للإنارة منفصل عن خطوط الكهرباء التى تدير الآلات، حتى يسهل خروج العمال عند توقف الآلات وقت الخطر فى حالة اندلاع حريق.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق