1000 كيلو في خدمة التنمية.. 10 معلومات عن خط البضائع بين أسوان وميناء الإسكندرية

الخميس، 09 أغسطس 2018 08:00 ص
1000 كيلو في خدمة التنمية.. 10 معلومات عن خط البضائع بين أسوان وميناء الإسكندرية
قطار بضائع - أرشيفية

لا تنمية بدون طرق وخطوط قطارات وخدمات لوجستية. يمكن القول إن تقدم خدمات النقل وتوفرها مؤشر مهم على كفاءة المنظومة الاقتصادية، وهذا ما يتحقق في مصر حاليا.

بالتوازي مع خطة الإصلاح الاقتصادي ودعم الاستثمار والتنمية، تواصل الحكومة والأجهزة التنفذية تطوير منظومة النقل، عبر مشروعات الطرق والكباري الجديدة، وتطوير السكك الحديدة. وفي هذا الإطار أعلنت هيئة ميناء الإسكندرية عن بدء خط نقل بضائع بالقطارات بين ميناءي الإسكندرية والدخيلة ومحافظة أسوان.

خط الرحلات المنتظمة الذي أعلنت عنه الهيئة يمثل نقلة مهمة في قطاع النقل، وحافزا كبيرا للمستثمرين والمُصنّعين، خصوصا راغبي العمل في محافظات الصعيد، وفي السطور التالية نقترب من المشروع الجديد، ونتعرف على أهم تفاصيله في 10 معلومات موجزة.

1- نجحت الهيئة القومية لسكك حديد مصر في عقد اتفاق مع إحدى الشركات المتخصصة في نقل الحاويات لتسيير الرحلات.

2- يبلغ طول الخط أكثر من 1100 كيلو متر وسيكون نقل البضائع أسبوعيا من خلال رحات منتظمة.

3- يبدأ الخط من ميناءي الإسكندرية والدخلية في محافظة الإسكندرية وصولا إلى محافظة أسوان.

4- انطلقت الرحلة الأولى للخط الجديد بقطار مكون من 20 عربة ينقل 20 حاوية من الإسكندرية إلى أسوان.

5- تأتي هذه الخدمة استكمالا لخطة وزارة النقل في نقل الحاويات من الموانئ للمناطق الصناعية في حلوان و6 أكتوبر.

6- أبرز أهداف الخط الجديد جذب مزيد من الشركات للتعاون مع السكك الحديدية في نقل الحاويات من وإلى الوجه القبلي.

7- تستهدف الهيئة تعظيم نقل البضائع عبر السكك الحديدية ونهر النيل، لتخفيف العبء عن شبكة الطرق وتقليل الازدحام.

8- الخط الجديد يسهم في تقليل تكلفة نقل البضائع على الطرق الصحراوية التي أصبحت أكثر خطورة وأعلى تكلفة.

9- بحسب المردود الاقتصادي المتوقع فإن الخط الجديد سيسهم في تقليل تكلفة النقل وتوفير الوقود.

10- من المزايا أيضا تقليل التلوث الصادر من ملايين السيارات الناقلة للحاويات بين الوجه البحري والصعيد.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق