أندونيسى يختطف فتاة في كهف 15 عاما.. 4 قصص أغرب من الخيال عن الخطف تعرف عليها

الخميس، 09 أغسطس 2018 05:00 م
أندونيسى يختطف فتاة في كهف 15 عاما.. 4 قصص أغرب من الخيال عن الخطف تعرف عليها
اختطاف - أرشيفية
كتب محمود حسن

فى حادث أذهل العالم أعلنت الشرطة الأندنوسية اليوم تحريرها لفتاة تبلغ من العمر 28 احتجزت فى كهف لمدة 15 عاما، أى منذ كانت فى الثالثة عشر من عمرها، اختطفها رجل يبلغ من العمر 83 عاما، داوم على اغتصابها طوال هذه الفترة، وقد أوهمها أنه يخلصها من "الجن" الذى يحاربها.

الكهف الذى عثر على الفتاة فيه
الكهف الذى عثر على الفتاة فيه

 

وكان أهل الفتاة قد ذهبوا بها للمعالج الروحانى فى عام 2003، لكنه بعدها اختطفها وأوهم أهلها أنها ذهبت إلى العاصمة جاكرتا للبحث عن عمل، وطوال هذه الفترة نجح فى احتجازها داخل كهف، الأكثر حزنا أن الفتاة تخشى التعامل مع البشر وتخاف منهم بعدما استطاع الرجل السيطرة على عقلها وإقناعها أن البشر هم اعدائها.


الأب الذى حبس نجله فى تابوت خشبى لمدة 26 عاما

فى اليابان اوائل هذا العام، كشفت الشرطة عن أب حبس نجله فى تابوت خشبى لمدة 26 عاما، منذ سن الـ 16 وحتى أصبح عنده 42 عاما، التابوت بلغ ارتفاعه متر واحد أما عرضه فأقل من مترين، ومزود بوحدة تكييف لإدخال الهواء، وحبس الاب ابنه لأنه بحسب حسبما يقول كان يقوم بتصرفات غير لائقة بسبب مرض عقلى.

الشرطة اليابانية تحرر الطفل
الشرطة اليابانية تحرر الطفل

 

ولم يتم اكتشاف الجريمة إلا حين زار ممرض حكومى مكلف برعاية الأم العجوز المنزل، ليجد هذا التابوت الخشبى المثير للاستغراب، فما كان منه إلا أن ابلغ عن الأمر لتكتشف السلطة المفاجأة.


جوزيف فيرتزل الأب الذى اختطف واغتصب ابنه 24 عاما

وفى عام 2008 اعتقلت الشرطة النمساوية رجلا فى الـ 73 من عمره يدعى جوزيف فيرتزيل، بعد أن اكتشفت أنه يحتجز ابنته فى قبو منذ 24 عاما ويداوم على اغتصابها وانجب منها 7 أطفال لم يقم بتسجيلهن.

الأب جوزيف فيرتزل عند محاكمته
الأب جوزيف فيرتزل عند محاكمته

 

وخدر الأب ابنته فى عام 1984 حين كان عمرها 16 عاما، وفى قبو المنزل قام بتوثيقها لتبقى محتجزة فى قبو المنزل لمدة 24 عاما، انجبت فيهن 7 أطفال مات أحدهم وهو رضيع، فيما بقى 3 معهن محتجزات فى القبو وهم كريستين ( 19 عاما ) و سيتفان 18 عاما، وفليكس 5 أعوام، أما الثلاثة فقد تبناهن الأب وزوجته.


براءة ملحم فلسطينية ظلت محجتزة فى حمام بيتها 9 سنوات

لا تغيب هذه الأمور الغريبة عن منطقتنا أيضا، ففى عام 2012 أوقفت الشرطة الفلسطينية فلسطينيا بالضفة الغربية، يحتجز ابنته فى حمام المنزل، بعد أن أبلغ أحد السكان الشرطة الفلسطينية عن شكوكه أن هناك شخص محتجز فى منزله.

الفلسطينية براءة ملحم احتجزت 9 سنوات فى مرحاض
الفلسطينية براءة ملحم احتجزت 9 سنوات فى حمام

 

أن الرجل اختلف مع زوجته وانفصلا وحين تركت له الفتاة، قام بحبسها داخل حمام المنزل، وأقام فى منزل آخر لمدة 9 سنوات كاملة، وكانت الطفلة فى لحظة حبسها تبلغ 10 سنوات، واليوم أصبح عمرها 19 عاما لكنها أصبحت فى حاجة ماسة للتأهيل النفسى فقد بقيت 9 سنوات محتجزة فى مرحاض ولا تخاطب أحدا.


3 أشقاء يخطفون ويغتصبون 3 من جيرانهم 10 سنوات وينجبون منهن 5 أبناء

أما القصة التى شغلت العالم كله، فكانت ما دار فى مدينة كيفلاند الأمريكية ، حين استطاعت أخيرة واحدة من ثلاث شقيقات مختطفات منذ 10 أعوام الاتصال بالشرطة لتحريرهن، بعد أن اختطفهن ثلاثة اشقاء على مراحل خلال 10 سنوات وتناوبوا على اغتصابهن، وخلال احتجازهن انجبوا 5 ابناء من الاغتصاب لم يعش منهن سوى فتاة واحدة كان عمرها 3 سنوات حين تم تحرير الاخوات الثلاثة.

الفتيات المخطوفات حاليا وصور لهن وقت خطفهن
الفتيات المخطوفات حاليا وصور لهن وقت خطفهن

 

الغريب فى تلك القصة أن الخاطف لم يكن يقيم سوى على بعد امتار معدودة من منزل الفتيات، كما أن الأشقاء الخاطفين كانوا يعرفون أسرة الفتيات المخطوفة شخصيا، ووالدتهن التى ماتت حزنا على بناتها الثلاثة المختطفات.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق