وزيرة الصحة تتابع كل التفاصيل.. التأمين الصحي الشامل شغال والصحة هتبقى عال

الجمعة، 10 أغسطس 2018 01:00 م
وزيرة الصحة تتابع كل التفاصيل.. التأمين الصحي الشامل شغال والصحة هتبقى عال
زينب عبداللاه

 

تسعى وزارة الصحة على قدم وساق لتحسين المنظومة الصحية فى مصر وتطبيق قانون التأمين الصحى الشامل الجديد.

 

وفى سبيل تحقيق هذه الأهداف تتابع الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة كل التفاصيل، وتعقد العديد من الاجتماعات، حيث عقدت الوزيرة مساء امس اجتماعا بأعضاء الفريق المركزي المشرف على تنفيذ قانون التأمين الصحي الشامل الجديد بمحافظة بورسعيد، لمتابعة سير الاعمال الانشائية واعمال الميكنة وتوفير الموارد البشرية وخريطة الخدمات الصحية في بورسعيد.

 

وضم الاجتماع كلا من الدكتور أحمد محي القاصد، مساعد الوزير لشئون الطب العلاجي، واللواء سيد الشاهد، مساعد الوزير للشئون المالية والادارية، والدكتور احمد السبكي، مساعد الوزير لشئون الرقابة والمتابعة، والدكتورة سعاد عبد المجيد، رئيس قطاع الرعاية الاساسية الاولية، والمهندس وائل شحاتة مدير مشروع ميكنة التأمين الصحي الشامل الجديد.

 

وأوضحت الدكتورة وزيرة الصحة والسكان، أن هذا الاجتماع يأتى ضمن سلسلة اجتماعات متتالية لمتابعة الأعمال الانشائية للشركات المنفذة للوحدات والمستشفيات بمحافظة بورسعيد، ومناقشة نسب استكمال الاعمال أولا بأول، مشددة على ضرورة الإسراع فى  الانتهاء من الاعمال الانشائية والتجهيزية للوحدات والمستشفيات التي تم اختيارها للمرحلة الاولى للتامين الصحي الشامل الجديد في المحافظة.

 

ويأتي هذا الاجتماع ضمن خطة الوزارة، للمتابعة المستمرة والدورية لمشروعات الحزمة الرئاسية، وعلى رأسها المشروع القومي للقضاء على قوائم انتظار مرضى الجراحات والتدخلات الطبية الحرجة، ومشروع التامين الصحي الشامل الجديد، والمشروع  القومي لمسح وعلاج فيروس سي، وستستمر هذه الخطة حتى الانتهاء والاطمئنان الكامل على تنفيذ كافة البرامج المحددة، والتي تم عرضها امام رئيس الجمهورية، وفقاً للبرنامج الزمني المحدد فى هذا الشأن.

 

وأشارت وزيرة الصحة والسكان، الى أنه تم خلال الاجتماع التاكد من تعديل البرنامج الوظيفي لمستشفى النصر ببورسعيد لتكون مستشفى تخصصي للاطفال، كما تم مراجعة القوى البشرية التي سيتم الدفع بها في تنفيذ المشروع وعلى رأسهم أطباء الأسرة، لافتة الى الاتفاق على البرامج التدربيية للاطباء ليصبحوا على كامل الاستعداد لتقديم الخدمة في وحدات الرعاية الاولية والتى تعتبر هى النواه الاولى فى المنظومة الجديدة، حيث سيتم تدريب الاطباء الذين سيتم اختيارهم عن طريق مسابقة بالمملكة المتحده واليابان، وتدريبهم على نظام مستشفيات الاحالة وهو النظام المتعارف عليه NHS.

 

وأكدت  الدكتورة هالة زايد على الاهتمام بالتمريض والذى يعد أحد اهم ركائز بناء المنظومة الصحية، ووجهت بعمل اعلان داخلي لاختيار رئيسات ووكيلات تمريض وتدريبهم بعناية ليكونوا مؤهلين على أعلى مستوى لخدمة المريض المصري.

 

يذكر أنه تم تفعيل بروتوكول التعاون مع وزارة التربية والعليم والتعليم الفني، الممثل في بنك المعرفة وذلك لاطلاق حزمة من البرامج التدريبية للأطباء، وذلك عن طريق التعلم عن بعد، تزامنا مع بدء تدريب القوى البشرية بمحافظة بورسعيد.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق