القاهرة على طريق الحرير.. لماذا اختارت الصين مصر ضيف شرف معرض الصين الدولي للوارادات؟

الجمعة، 10 أغسطس 2018 06:00 م
القاهرة على طريق الحرير.. لماذا اختارت الصين مصر ضيف شرف معرض الصين الدولي للوارادات؟
جانب من اللقاء
مصطفى الجمل

 

كثفت الحكومة المصرية خلال الفترة الماضية جهودها ومشاوراتها من أجل تعزيز التعاون الاقتصادي مع الجانب الصيني، فبعدما أعلنت إحدى الشركات الصينية عزمها إنشاء مصنع حديد وصلب بطاقة إنتاجية 2 مليون طن وباستثمارات تقدر بمليار و800 مليون جنيه، عقدت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي والدكتور عمرو نصار وزير الصناعة والتجارة اجتماعاً موسعاً صباح اليوم مع أعضاء الجانب المصري فى مجلس الأعمال المصرى الصينى برئاسة المهندس أحمد السويدي، لبحث تنمية العلاقات التجارية والاستثمارية بين القاهرة وبكين خلال المرحلة المقبلة. 

 

وأسفرت مباحثات الحكومة المصرية مع الجانب الصيني لتعزيزل سبل التبادل التجاري والاستثماري خلال الفترة الحالية، عن إعلان الصين اختيار مصر ضيف شرف معرض الصين الدولي للواردات والذي يحضره 100 دولة من مختلف أنحاء العالم، وعدد كبير من الشركات المصرية العاملة في جميع المجالات.

 

الاجتماع الذي عقد صباح اليوم بمقر وزارة الاستثمار والتعاون الدولي بصلاح سالم، ناقش الوزيران من خلاله  مع أعضاء مجلس الأعمال المصري الصيني زيادة الصادرات المصرية للصين بصفة خاصة وانشاء مشروعات استثمارية مشتركة ونقل الخبرات الصناعية الصينية للصناعة الوطنية، كما بحثا مشاركة مصر في كل من منتدى التعاون الصينى الإفريقى المقرر عقده بالعاصمة الصينية بكين خلال شهر سبتمبر المقبل.

 

الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، أكدت أن الحكومة المصرية تتطلع لأن تصبح الصين ضمن أكبر 10 دول مستثمرة في مصر وزيادة عدد الشركات الصينية فى مصر والبالغ عددها 1558 شركة، مشيرة إلى أن الحكومة مهتمة بالاعتماد على القطاع الخاص خلال المرحلة المقبلة، للمساهمة في زيادة النمو الاقتصادي والتركيز على القطاعات ذات الأولوية للمواطن.

 

وأشارت الوزيرة  إلى أهمية تعزيز الاستفادة من مبادرة طريق الحرير، والاستفادة من عضوية مصر فى البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، وكذلك تمثيل بنك التنمية الصيني وبنك التصدير والاستيراد الصيني في القاهرة، لتشجيع الشركات الصينية على ضخ مزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة في مصر، في إطار آلية التعاون الاستراتيجي الموقعة بين وزارة الاستثمار والتعاون الدولي والبنك حتى 2020، فضلاً عن الاستفادة من التعاون الثلاثي المصري الصيني الإفريقي من خلال صندوق التنمية الصيني الإفريقي البالغ رأس ماله 10 مليار دولار لتشجيع الشركات الصينية على الاستثمار في أفريقيا وجعل مصر محور لها للتصدير إلى أفريقيا.

 

المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، قال إن الصين تحتل المرتبة 21 في قائمة الدول الأجنبية  المستثمرة، في حين أن الحكومة تطمح لأن تكون الصين من أول 10 دول استثماراً في مصر، مؤكداً على أهمية إعادة صياغة منظومة الواردات المصرية والتركيز على استيراد منتجات تكنولوجية تخدم عمليات النمو الاقتصادي في مصر، لافتاً الى أهمية التنسيق مع الجانب الصينى لإنشاء مشروعات استثمارية مصرية صينية مشتركة بعدد من الدول الرئيسية بشرق وغرب افريقيا، خاصة وان الجهات التمويلية الصينية تنفذ برامج متميزة لمشروعات تجارية واستثمارية موجهة للأسواق الافريقية.

 

وأشار نصار الى أهمية الاستفادة من التوجهات الصينية الخاصة بنقل صناعاتها خارج أراضيها خاصة وانها تسعى لنقل بعض الصناعات لدول شمال افريقيا نظراً لقربها من السوق الاوروبى، مشيراً الى ان الصناعات الصينية التي تحمل علامة صنع في مصر ستتمكن من النفاذ بسهولة للسوق الأوروبى.

 

فيما قال المهندس أحمد السويدي، رئيس الجانب المصري بمجلس الأعمال المصري الصيني المشترك، إن السوق المصري، يمثل وجهة استثمارية متميزة  لمستثمري الصين خلال الفترة الأخيرة، خاصة بعد التحسن الذي شهدته البيئة الاستثمارية في مصر، مشيراً الى أهمية التنسيق مع الجانب الصينى لزيادة المكون المصرى في المشروعات التي تنفذها شركات صينية بتمويل صينى.

 

وأشار محمد قاسم عضو المجلس الى أهمية التوسع في مجال انشاء المدن النسيجية بمحافظات الصعيد من المنيا وحتى اسوان بما يسهم في إعادة احياء هذه الصناعة، مشيراً الى ان الصين تعمل خلال المرحلة الحالية على نقل استثماراتها في مجال صناعة الغزل والنسيج لعدد من الدول الافريقية على رأسها مصر

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق