شائعات لا صحة لها.. لا زيادة في رسوم القمامة وأيقونة السيد المسيح «مستنسخة»

السبت، 11 أغسطس 2018 12:00 ص
شائعات لا صحة لها.. لا زيادة في رسوم القمامة وأيقونة السيد المسيح «مستنسخة»
مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار
محمد الشرقاوي

في إطار خطة مجلس الوزراء للرد على الشائعات الممنهجة ضد الدولة على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، نفى مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار شائعات جديدة لا صحة لها، بعدما تم التواصل بشكل مباشر مع الوزارات المعنية.

 

ومن بين الشائعات المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي:

  1. طرح الحكومة 30 محمية طبيعية على القطاع الخاص.
  2. زيادة رسوم جمع القمامة من المنازل إلى 24 جنيهاً شهريًا.
  3. دار الإفتاء تستطلع هلال شهر ذي الحجة قبل موعده بستة أيام.
  4. سرقة أيقونة أثرية بالمتحف القبطي.

وفند المركز الحكومي ما تم نشره على المواقع الإلكتروني في الآتي:نفى مركز المعلومات ما نشر عن عزم الحكومة طرح 30 محمية طبيعية على القطاع الخاص بنظام «حق الانتفاع» لمدة تتراوح ما بين 5 و 10 سنوات، وذلك بعدما تم التواصل مع وزارة البيئة.

بيع محميات طبيعية

وتابعت وزارة البيئة أن المحميات ستكون دائماً تابعة لوزارة البيئة وفقاً للقانون، حيث أن أراضي المحميات الطبيعية هي ملكية عامة للدولة يحميها الدستور والقانون، والتي لا يجوز بيعها أو الاتجار بها أو تملكها بأي شكل من الأشكال وطبقًا لما نص عليه الدستور في المادة (33).

وأوضحت الوزارة أنها تسعى لتنظيم وتقديم الخدمات لزوار المحميات من خلال شركات متخصصة، بهدف تطوير المحميات المهملة وتحويلها لمزارات سياحية، مشيرة إلى أن الهدف من تمكين الشركات الخاصة والأجنبية للعمل في المحميات ليس العائد المادي فقط، بل السعي للتطوير كما يحدث في باقي الدول التي تمتلك محميات وتجذب الكثير من السائحين.

زيادة رسوم جمع القمامة

نفى مجلس الوزراء ما تردد عن زيادة رسوم جمع القمامة من المنازل إلى 24 جنيهًا شهريًا، مؤكدا أن رسوم النظافة لم ولن يطرأ عليها أي زيادة في الوقت الحالي.

وأوضحت وزارة التنمية المحلية أن المنظومة الجديدة للنظافة ستعرض على مجلس النواب في دور الانعقاد القادم، موضحة أن المنظومة الجديدة ستعتمد على الجمع السكنى من المنازل والمحلات بواسطة شركات صغيرة ومتعهدي نظافة ، فضلاً على أنه سيتم إعادة تسعير رسوم جمع القمامة في المنظومة الجديدة وإقرارها من قِبل البرلمان.

وتابعت الوزارة نه سيتم مناقشة المنظومة الجديدة كاملةً، واستعراض كيفية تقديمها، وإعادة هيكلتها بما يناسب المواطن ويحقق تقديم الخدمة بشكل حقيقي، مؤكدةً أنها تعمل على حل مشكلة المخلفات الصلبة باعتبارها أحد أكبر التحديات التي تواجهها الحكومة.

وتابعت الوزارة أن معظم الدول العربية تخصص من ٧ إلي ٢٢ دولار للفرد سنوياً فيما يتعلق بالنظافة، بينما تنفق مصر 3 دولارات فقط على الفرد سنوياً، الأمر الذي يوضح الفرق في نظافة المدن بمصر والدول العربية الأخرى.

استطلاع شهر ذي الحجة

نفى المركز الحكومي ما تردد عن استطلاع دار الإفتاء المصرية لهلال شهر ذي الحجة قبل موعده بستة أيام، وذلك بعد التواصل مع دار الإفتاء المصرية.

وأكدت دار الإفتاء على أن الرؤية الشرعية للهلال تتم يوم 29 من كل شهر هجري ولا يتم معرفة نتيجة الرؤية الشرعية قبل هذا اليوم، مشددة على أن ما يتم تداوله حول هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة.

سرقة أيقونة أثرية

نفى مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، ما نشر  حول سرقة أيقونة أثرية للسيد المسيح والسيدة العذراء من المتحف القبطي، بعدما تم التواصل مع وزارة الآثار، والتي أكدت بدورها أن كل ذلك عاري من الصحة.

وأكدت الوزارة أن المتحف القبطي لم يتعرض لأي محاولات سرقة على الإطلاق، وأن الأيقونة المشار إليها مستنسخة وغير أثرية، كانت موجودة بصندوق أمام مخزن الأحراز الخاص بالمتحف القبطي، تمهيداً لنقلها إلى القسم التعليمي بالمتحف لتدخل ضمن البرنامج التعليمي الذي يقوم به المتحف بهدف رفع الوعي الأثري لدى الأطفال والشباب وذوي الاحتياجات الخاصة لتعريفهم بمقتنيات المتحف التي تعبر عن تاريخ وحضارة بلادهم.

وأضافت الوزارة أن اللجنة الدائمة للآثار المصرية كانت قد وافقت على إمكانية استخدام الأحراز غير الأثرية في البرامج التعليمية والفنية التي يتم تنفيذها في مختلف الأقسام التعليمية بالمتاحف المصرية كمجسم حي يساعد الأطفال في التعرف على المستنسخ الأثري عن قرب ولمسه بأيديهم لمعرفة المواد المستخدمة في صناعة الأثر وشكله وطريقة صناعته.

وفي ضوء اهتمام السيد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء, بتوضيح الحقائق للمواطنين, برجاء الإبلاغ عن أي شائعات أو معلومات مغلوطة على الرقم التالي (0227927407) على مدى 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، أو إرسالها عبر البريد الإلكتروني ([email protected]) أو الاتصال على رقم بوابة الشكاوى الحكومية (16528).

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق