"البشير" مرشح حزب "المؤتمر الوطني" في الانتخابات الرئاسية.. وهذه أبرز رسائله

الجمعة، 10 أغسطس 2018 06:00 م
"البشير" مرشح حزب "المؤتمر الوطني" في الانتخابات الرئاسية.. وهذه أبرز رسائله
عمر البشير
كتب أحمد عرفة

حسم حزب المؤتمر الوطني السوداني، اسم مرشحه في الانتخابات الرئاسية السودانية، بجانب اتخاذ القرار بشأن تعديل النظام الأساسي، ليعلن عن أن الرئيس السوداني الحالي عمر البشير هو من سيكون مرشحه في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

صحيفة "الشروق" السودانية، أكدت أن مجلس شورى حزب المؤتمر الوطني، وهو الحزب الحاكم في السودان، في دورة انعقاده السادسة، قرر بالإجماع بالموافقة على مقترح تعديل النظام الأساسي وكذلك ترشيح رئيس الجمهورية المشير عمر البشير للانتخابات المقبلة.

ونقلت الصحيفة السودانية، عن الرئيس السوداني، تأكيده أن المسؤولية الأساسية تقع على عاتق الوطني، وتابع نعم نحن جزء من حكومة الوفاق الوطني ولكن المسؤولية الأساسية هي مسؤولية المؤتمر الوطني، وكل القضايا التي تواجه البلاد هي مسؤولية الوطني، كما أنه يجب أن نتحدث بشفافية وصدق دون كذب، مشيرا إلى أن جلسات الشورى ستكون بداية نفير جماعي لإخراج الاقتصاد من أزماته بصورة فورية، وأن الجلسة الثانية تخصص لمناقشة الوضع الاقتصادي.

وأوضح الرئيس السوداني أن الخرطوم يتمتع بالأمن والدول التي حوله تتساقط وتنهار، لذلك السودان صار قبلة لكل من يريد الأمن، وأشار إلى أن السلام بدارفور صار واقعاً وكل المنظمات والأمم المتحدة سلمت بأن دارفور آمنة، لذلك وافقوا على تخفيض قوات اليوناميد، والآن لا يوجد تمرد في دارفور ولا يوجد إلا شوية حرامية، وهناك سلام حقيقي ورغبة حقيقية في السلام في جنوب كردفان والنيل الأزرق ، وننتظر شوية إجراءات حتى نحقق سلاما شاملا.

1
 
 

وأكد عمر البشير أن السودان دولة تتمتع بإمكانيات طبيعية كبيرة وهي ليست فقيرة، وإجراءات السودان للوضع الاقتصادي جاهزة ونتائجها مضمونة، معربا عن سعادته لتفهم المواطن السوداني وتعامله مع الضغوط الاقتصادية، قائلا: المواطن السوداني تعامل مع الظروف الاقتصادية بمسؤولية كبيرة.

وكان اتحاد أصحاب العمل السودانى وغرفة التجارة والصناعة البولندية وقعا على  4 اتفاقيات للتعاون فى مجال الاستثمار، خلال الجلسة الافتتاحية للملتقى الاقتصادى السودانى - البولندى بالخرطوم، بحضور وزيرى خارجية البلدين، حيث شملت الاتفاقيات مجالات المدخلات الزراعية مع البنك الزراعى السوداني، والخدمات الصحية والأجهزة الطبية مع شركة (تباشير)، بالإضافة إلى اتفاقية بين التعليم العالى وجامعة (الأحفاد) للاهتمام بتعليم المرأة بصفة خاصة، وأخرى فى الإعلام بحيث يتم توفير فرص تدريبية للكوادر السودانية.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق