"الزراعة" باعت مزارعي النوبارية.. 7.7 مليون طن طماطم مهددة بالفيروس في البحيرة

السبت، 11 أغسطس 2018 09:00 ص
"الزراعة" باعت مزارعي النوبارية.. 7.7 مليون طن طماطم مهددة بالفيروس في البحيرة
وزير الزراعة عز الدين أبو ستيت
كتب ــ محمد أبو النور

 دخل مزارعو قرى النوبارية، وبنجر السكر بمحافظة البحيرة، وعددها أكثر من 30 قرية، بمساحة تتجاوز الـ 40 ألف فدان، فى حداد يشبه مايحدث خلال المآتم و الحزن على الأموات، بعد أن دمرت الفيروسات والذبابة البيضاء محصول الطماطم ، للعروات المتأخرت لشهور مايو ويونيو ويوليو هذا العام، وخلال هذه الأزمة ،استغاث الفلاحون والمزارعون بوزارة الزراعة،غير أنها خذلتهم ــ كعادتها خلال السنوات الماضية ــ ولم تحرك ساكناً إلاّ بعد أن (وقعت الفاس فى الراس)، كما يقول المثل الشعبى، وقتها فقط أرسلت الوزارة اللجان لدراسة سبب الكارثة،بعد أن قضت الفيروسات والأمراض على المحصول.

دمار المحصول خراب للبيوت
 

2016-635948793164876976-487
زراعة الطماطم فى المحافظات 

الحاج سعدواى حامد الصنقيرى أحد المزارعين الكبار بالبحيرة،و القائم بأعمال نقيب الفلاحين الزراعيين،لخص المشكلة بأنها ( خراب بيوت للفلاحين والمزارعين ) فى أكبر مكان وأكثر مساحة زراعة للخضر والفاكهة على مستوى الجمهورية،وهى منطقة قرى بنجر السكر،التى تغزى الأسواق المصرية الكبرى بالطماطم،وقال الحاج سعداوى:تعددت شكوانا لوزارة الزراعة ،ليس لهذا العام فقط ،بل للعام الماضى أيضا ، ومنذ 7 سنوات تتكرر المشكلة و نشتكى للوزارة ولكن لاحياة لمن تنادى،حتى تم القضاء على المحصول وعم الخراب بيوت الفلاحين والمزارعين،فى حين تكتفى الوزارة بلجان تأتى ولجان تذهب دون القضاء على سبب الكارثة المتكررة من عام لآخر.

محصول للاستهلاك المحلى والتصدير

الشكوى من كارثة محصول الطماطم لهذا العام ،لم تكن الأولى بهذه القرى والنوبارية،ولكن سبقتها شكاوى عديدة لم تلق أذاناً صاغية،ومنها استغاثة المهندس مصطفى المحمدي ،عضو جمعية مصطفى كامل الزراعية بالقرية، والتى أكد من خلالها ،أن قرابة الـ  30 ألف فدان من محاصيل الطماطم، والذرة، والخضراوات مهددة بالتلف ،وأضاف المحمدي، أن عدم الاستجابة من قبل مسئولي الري والزراعة لمطالبهم ، يخالف تعليمات الرئيس بالاهتمام بالمحاصيل الزراعية ، تشجيعا للزراعة والمزارعين، وأشار إلى أنه سبق وأرسل عدة رسائل وشكاوى استغاثة ولم يهتم به أحد.

2 مليون مزارع طماطم

2016-635948773829519906-951
محصول الطماطم يتعرض لكارثة

فى النوبارية وقرى بنجر السكر المنكوبة ، يشتكى المزارعون مُر الشكوى ،من دمار المحصول نتيجة إصابة الشتلات و انتشار الفيروسات والذبابة البيضاء ، وهو ماسوف ينعكس بالضرر على المزارعين عموماً ، وخاصة  أكثر من 2 مليون مزارع للطماطم فى مصر ، والذين يناشدون الدكتور مصطفى مدبولى ، رئيس مجلس الوزراء بمحاسبة المسئولين فى وزارة الزراعة عن هذه الكارثة ، التى سوف تتسبب فى ارتفاع جنونى لأسعار الطماطم ،بعد أن خسر المزارعون ( الجلد والسقط ) ، كما يقول المثل الشعبى ، وبعد أن أنفق كل مزارع على فدان الطماطم مبالغ تخطت الـ 45 ألف جنيه ، ثم كانت النتيجة خراب بيوتهم ، وأصبحوا مهددين بالسجن وطالبوا بمحاسبة الشركة المستوردة للبذرة.

متحدث الزراعة باع الفلاحين


من ناحيته،أكد الدكتور حامد عبد الدايم، المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة، أن بعض المزارعين في منطقة وادي النطرون، اشتروا بذور طماطم من إحدى الشركات، وظهر فيها إصابة فيروسية تسببت في القضاء على المحصول ، وأضاف "عبدالدايم"، في تصريحات له، أن لجنة من الوزارة فحصت هذه الشكوى ،وتبين أنها بالفعل مصابة بفيروس تجعد الأوراق، وعليها أعراض ذبول وتقزم في النباتات،وأوضح المتحدث باسم الوزارة، إن عددا من الفلاحين تقدموا بشكاوى للنيابة وطلبوا نتيجة الفحص، ولكن الوزارة أخبرتهم أنه يجب على النيابة مخاطبة الوزارة بهذا الأمر،وأعرب عن أمله في ألا يؤثر ذلك على أسعار الطماطم، مناشدا المزارعين بشراء التقاوي من شركات موثوق فيها،والحصول على فاتورة بذلك.

7,7 مليون طن طماطم

كانت تقارير وبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ،قد أكدت على انخفاض المساحة المزروعة بالطماطم خلال عام 2015-2016 ،وأظهر التقرير أن المسـاحة تراجعت خلال عام لتبلغ 440.2 ألف فدان مقابـل 468.5 ألف فـدان خلال عام 2014- 2015 بانخفـاض بلغت نسبـته 6.0٪ وبلغت كــمـية الإنتاج 7.3 مليـــون طـــن مقابـل 7.7 مليـــون طــن بانخفــاض 5.4٪.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م