يوم الامتحان يكرم الاتحاد أو يهان.. قريبا نتائج تحقيقات لجنة مخالفات بعثة المنتخب في روسيا

السبت، 11 أغسطس 2018 11:00 ص
يوم الامتحان يكرم الاتحاد أو يهان.. قريبا نتائج تحقيقات لجنة مخالفات بعثة المنتخب في روسيا

لن تمر أزمة اتحاد الكرة المصري ومسؤولي بعثة المنتخب في كأس العالم روسيا 2018 مرور الكرام، كارثة الصفر لم تكن سهلة على المصريين الطامعين إلى الظهور ولو بشكل مشرف بعد سنوات عجاف من الغياب عن المنافسات الأهم في تاريخ الساحرة المستديرة.\

اتهامات وانتقادات طالت أعضاء الاتحاد المصري، شد وجذ خلف الكواليس لم تكشف بعد ما حدث في رحلة المنتخب من تجاوزات آلت في النهاية إلى نتيجة توقعها كثيرون وحذروا منها.

اليوم فصل جديد من فصول القضية، عندما صرح وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي، بأن لجنة خاصة تجري تحقيقات فيما حدث من تجاوزات داخل البعثة المصرية في كأس العالم روسيا 2018، وكشف أن نتيجة اللجنة سوف تظهر قريبا، وفيما بعد ستظهر القرارات تباعا دون إقحام الوزارة نفسها في هذا الأمر، على حد قول الوزير.

بالرجوع إلى الاتهامات التي طالت أعضاء البعثة، والتي تلخصت في قيام بعض مسئولى إتحاد كرة القدم ببيع تذاكر مباريات كأس العالم الخاصة بالمنتخب الوطنى فى السوق السوداء للمصريين العاديين الذين تكبدوا مشقة السفر لتشجيع منتخب بلدهم بمبالغ كبيرة بـ«الدولار» تصل لأضعاف سعرها من أجل التربح .

وقيام بعض مسئولى اتحاد الكرة بتوزيع تذاكر مباريات كأس العالم الخاصة بالمنتخب الوطنى مجاناَ، إضافة إلى اختيار الاتحاد لمدينة جروزنى عاصمة دولة الشيشان لتكون مقراَ لإقامة بعثة المنتخب الوطنى وهى تبعد حوالى 5000 ميل عن الاستاد الذى تقام فيه المباريات.

قبول أعضاء الاتحاد استقبال رئيس دولة الشيشان لبعثة المنتخب ودعوتهم على مأذبة طعام وقبولهم تكريم وهدايا عينية واستغلال نجوم المنتخب مثل محمد صلاح لتحقيق منافع مالية، وكأن المنتخب كان فى فسحة أو نزهة لا لتمثيل إسم مصر التمثيل المشرف، وقبول أعضاء الاتحاد الإقامة على نفقة رئيس دولة الشيشان الشخصية رغم أن هناك ميزانية مخصصة من قبل الدولة المصرية.

إهدار المال العام كان الاتهام الأبرز بعد شبهة التعاقد مع شركة مصممة لملابس «بدلة المنتخب» أثناء السفر للمشاركة فى البطولة، هذه الملابس التى بمجرد أن تقع عين الناظر إليها لا يتردد فى أن يقرر أن هذه البدل قد تم تصميمها وحياكتها فى ورش بير السلم التى تعج بها منطقتى العتبة والموسكى، فكيف تكون تكلفة هذه البدل مبلغ وقدره 34 مليون جنيه مصرى.

عضو اتحاد الكرة مجدى عبد الغنى قال إنه فى حالة استبعاده من مرافقة بعثة المنتخب المسافرة إلى روسيا سيفضح الجميع، وكان ذلك بسبب مشاجرة قد حدثت فيما بينه وبين عامل غرفة الملابس الخاصة بلاعبى المنتخب قام على اثرها رئيس الاتحاد هانى أبو ريدة من استبعاد عضو الاتحاد مجدى عبد الغنى من رئاسة البعثة المسافرة إلى روسيا وإسناد ذلك مؤقتا إلى الكابتن عصام عبد الفتاح، والذى يثير الدهشة هو سفر مجدى عبد الغنى بمرافقة بعثة المنتخب ولم يتحدث أحد عن هذه الأزمة.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا