زلزال جديد يضرب إيران.. لماذا تتكرر الهزات الأرضية في بلد الملالي؟

السبت، 11 أغسطس 2018 01:00 م
زلزال جديد يضرب إيران.. لماذا تتكرر الهزات الأرضية في بلد الملالي؟
مقياس ريختر
محمود علي

لم تكن الهزة الأرضية التي شهدتها عدد من المناطق الإيرانية بقوة 4.9 درجة على مقياس ريختر، اليوم السبت، وأسفرت عن إرسال الحكومة الإيرانية أربع فرق إغاثة وانقاذ إلى مناطق الزلزال، الأولي خلال الأسابع القليلة الماضية، ففى 23 يوليو الماضي ضربت 4 هزات أرضية الأراضي الإيرانية في اقل من 48 ساعة، فيما لم تعد هذه الزلازل الأخيرة الأقوى على الإطلاق في طهران خلال العشرين عامًا  الماضية، حيث شهدت إيران سلسلة زلازل كانت أشد عنفًا، راح على آثرها عشرات الآلاف الضحايا، فما قصه هذه الكوارث؟ .. وهل لها خلفية طبيعية؟.

وكانت وكالة أنباء (فارس) الإيرانية نقلت عن مسئول فى منظمة الطوارئ الإيرانية بير حسين كوليوند قوله إنه تم إرسال أربع فرق إغاثة وانقاذ إلى مناطق الزلزال لتقييم الأضرار المحتملة، مؤكدة أن المناطق التي شهدت الهزة محافظة سيستان وبلوجستان الواقعة جنوب شرق إيران.

زلزال عام 1990

ظل عام 1990 عالقًا في أذهات الكثير من الإيرانين، حيث لم ينسى الكثير منهم الذين مازالوا على قيد الحياة، هذا التاريخ الذي ظل عالقًا في الأذهان بذاكرة مأساوية راح ضحيتها حوالي 40 ألف شخص وأصيب 60 الف وخلف دمار لما يقارب 700 قرية وتسبب في تشريد 400 الف انسان.

وسميت هذه الكارثة بزلزال جيلان، هو زلزال بلغ قوته 7,4 على مقياس رختر، وهز محافظتي جيلان وزنجان في شمال غرب إيران في 21 يونيو 1990

زلزال رودبار، إيران تسبب بدمار 700 قرية.


ديسمبر 2003

وفى ديسمبر 2003 شهدت إيران زلزالا لم يكن أقل قوى عن كارثة 90، حيث ضرب زلزال منطقة "بم" الواقعة في شرق محافظة كرمان الإيرانية ، بلغت قوته 6.6 على مقياس رختر.

زلزال 2003

خلف الزلزال حسب الإحصائيات الرسمية نحو 42 ألف قتيل و 50 الف جريح، فيما ترك 10 الآلاف شخص بلا مأوى، ودمر ما يقارب من 90% من منشئات المدينة، فيما انهارت قلعة بم الأثرية التي يزيد عمرها عن آلفين وخمسائة عام.


زلزال بوشهر

وفي 9 أبريل 2013 بالقرب من بلدة شنبه و كاكي الواقعة في محافظة بوشهر الإيراني، ضرب زلزال دشتي البلاد وكانت بلغت قوته 6.3 درجة على مقياس ريختر، وبلغت حصيلة الضحايا وقتها نحو 40 قتيلًا وأكثر من 850 جريحا.

 

زلزال بوشهر


خلفية طبيعية وراء تكرار الزلازل في إيران

أسباب طبيعية وراء كثرة الهزات الأرضية والزلازل في إيران، حيث حذر الكثير من الخبراء على مر السنوات الماضية من احتمالية تكرار مثل هذه الحوادث الطبعية القوية خاصة غرب إيران، مرجعًا رئيس جمعية  علوم الأرض عبد الله العمري سبب تلك الهزات إلى أن هناك 3 صفائح أرضية تلتقي مع بعضها، وهي الهندية واليوارسية والعربية، وأن ما شهدته جبال الهندوكوش بين باكستان وأفغانستان، إنما هو حركة الصفيحتين الهندية واليوراسية، وأن تحرك الصفائح خلال الفترة المقبلة بين الصفيحتين العربية واليوراسية، قد يقع على آثرا زلازل في منطقة جبال زاجروس الإيرانية.

رئيس الشبكة القومية للزلازل في طهران أحمد بدوي كان قد كشف في تصريحات تليفزونية سبب ما تتعرض له إيران من هزات أرضية، وأكد أن هذه الزلازل القوية ترجع لأنها واقعة في منطقة تصادم بين الصفائح الواقعة مباشرة تحت قشرة الكرة الأرضية، مضيفًا أن الحدود العراقية الإيرانية على وجه التحديد، وخاصة غرب جبال زجروس تشهد تفاعلا بين الصفيحة العربية والصفيحة الأوروآسيوية بمعدل 26 ميليمترا كل سنة مما يؤدي إلى تلك الهزات.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا