هذا الدواء يدمر الصحة ويسبب الوفاة.. «صوت الأمة» تتعقب عصابات غش العقاقير في مصانع بير السلم (مستندات) (1)

الأحد، 12 أغسطس 2018 11:00 ص
هذا الدواء يدمر الصحة ويسبب الوفاة.. «صوت الأمة» تتعقب عصابات غش العقاقير في مصانع بير السلم (مستندات) (1)
أدوية _أرشيفية
أشرف أمين

الحديث عن غش الأدوية وانتشاره بالسوق المصرية، بات كغيره من القضايا مطاطياً، لا أحد قادر على وضع حل جذري للمشكلة، ولا طبيب متبرع بصنع علاج سحري يوقف النزيف وتوغل هذا السرطان في جسد الدولة المصرية، السطور المقبلة لن تتطرق إلى القضية العامة الكبيرة التي سأم الجمهور الحديث عنها، بل سنقف فقط عند وقائع محددة توثقنا منها وحققنا ما وصلنا من معلومات تشير وبقوة إلى أننا أمام كارثة حقيقية، تمس بشكل مباشر حياة قطاع عريض من المواطنين المصريين.

قبل عرض تفاصيل الوقائع التي بين أيدينا يجدر الإشارة إلى أن غش الأدوية المصرية وصل إلى 10٪ في بعضها كحد أنى ووصل في البعض الآخر إلي ٣٠٪ وهناك مصادر تشير إلى إن مصر وحدها تحتل نصيب ٧٪ من سوق الأدوية المغشوشة في العالم و ذلك لمكانة مصر في صناعة الأدوية و المستحضرات الطبية في الوطن العربي، فمصر تمتلك أكثر من 150 مصنع لإنتاج و تعبئة الأدوية ويقدرنسبة الإنفاق علي الأدوية المغشوشة المستهلكة في السوق أكثر من 8 مليارات جنيه، تنفق على أدوية مغشوشة أو معاد تدويرها بعد انتهاء  الصلاحية، ويتم  بيعها مرة أخري في السوق علي هيئة أدوية جديدة والتي قد تؤدي  إلي مشاكل صحية كبيرة علي صحة المريض و المجتمع.

«جيهان مصطفى» مهندسة ديكور قامت بتحرير محضر شرطة ضد سلسلة صيدليات شهيرة، بعد أن قامت بشراء قطرة للعين لابنتها البالغة من العمر 11عاماً، والتي كادت أن تفقدها بصرها، فعند وضعها للطفلة شعرت بتهيج لقاع العين واحمرار وعدم وضوح الرؤيا، لتذهب فورا للطبيب والذي يكتشف دخول جسم ملوث إلي عين الطفلة بدرجة مركزة، ويقوم بتعقيم العين ووضع مطهرات لتكتشف الأم بعد ذلك أن القطرة مغشوشة.

تقدمت الأم بتحرير محضر بالواقعة بقسم شرطة قصر النيل، لتفاجئ بعدها باختفاء القطرة المغشوشة من الصيدلية وادعاء الصيدلي عدم معرفته بها من الأساس، متهماً صاحبة الشكوى بالادعاء.

حالة جيهان هي واحدة من آلاف الحالات التي من الممكن أن تفقد حياتها يوميا بسبب غش الأدوية، وخاصة مرضي الأدوية المزمنة فبحسب ما حصلت عليه "صوت الأمة" من مستندات هناك عشرات البلاغات يوميا تتقدم بها الشركات إلي إدارة الصيدلة بوزارة الصحة بوجود غش في بعض التشغيلات الدوائية الخاصة بها، بل وهناك مئات النشرات التي تصدرها وزارة الصحة بسحب أصناف دوائية من الأسواق لخطورتها علي حياة المرضى.

كشفت المستندات التي حصلت عليها " صوت الأمة " وجود أدوية غير مطابقة للمواصفات خاصة بمرضي القلب والروماتيزم والضغط غير مطابقة للمواصفات وغير فعالة للمرضيى، قام بعض منتجو الأدوية الغير مرخصة بطرحها في الصيدليات، وبعد ان تعددت البلاغات قامت إدارة الصيدلة  بإصدار منشور بسحبها.

 كشف الدكتور محمد حسن خليل، رئيس لجنة الدفاع عن الحق في الصحة، أن منظمة الصحة العالمية يقدر الأدوية المغشوشة في مصر بنسب بين ١٠٪ إلى 25٪، مشيرًا إلى أن خطورة العلاج المغشوش أن قادر على قتل المريض، وخاصة أصحاب الأمراض المزمنة مثل القلب والضغط والسكر، مشيراً إلى أن ظاهرة غش الأدوية تجعل الفيروس يتحور داخل جسم الإنسان وتتدهور حالته وتدمر الأجهزة المناعية بشكل قد يؤدى إلى الوفاة الفورية.

وزارة الصحة، أصدرت منشورا حذرت فيه المرضى من استخدام بعض الأدوية التي تحتوي على مادة "الفالسارتان"، وقامت بإصدار منشور بسحب 13 صنفاً جديدًا في الأسواق تنتجها 5 شركات، وذلك بعد صدور تقارير تشير إلى أن المواد الخام الخاصة بهذه الأدوية مسرطنة.

وقال محمود فؤاد مدير المركز المصري للحق في الدواء أنه أصدر تحذيرا لمرضى ضغط الدم المرتفع ومرضى احتساء عضلة القلب، الذين يستخدمون الدواء الاسم العلمي له "فالسركارد" وهم 14 صنفا لـ7 شركات محلية وأجنبية بجميع تركيزاته، بالتوقف الفوري عن تناوله، والرجوع إلى الطبيب المختص لوصف أدوية بديلة علي وجه السرعة.

وأكد مركز الحق في الدواء أن الحالة الصحية لمرضى ضغط الدم المرتفع واختلال عضله القلب تحوم حولها الأخطار، بعد أن أطلقت هيئة الدواء الأوروبية "ema" تحذيرًا لمستخدمي الدواء في مصر، لثبوت أن المادة الفعالة بها شوائب مسرطنة، المعروفة عالميًا باسم "NMDA" بعد إجراء تجارب متعددة، مؤكدة أن الدواء الموجود في الأسواق غير صالح للاستخدام.

أضاف فؤاد أنه  هناك بعض الأدوية  منتهية الصلاحية في الأسواق وأخرى مغشوشة، ويقوم البعض من معدومي الضمير بإعادة تغيير تاريخ الصلاحية لهذه الأصناف، وإلغاء تاريخ الإنتاج القديم، ووضع تواريخ جديدة من قبل شركات غير معروفة، وهذا يشكل خطورة علي المريض يجب ان ينتبه لها المسؤلين في وزارة الصحة والتفتيش الصيدلي.

 

35742-35971232_1825536947742912_5341109149054795776_n
 
45652-35882215_1825536274409646_6660420757610299392_n
 
47423-35826275_1825536761076264_4878326912537067520_n
 
48650-35900555_1825536994409574_8861046740338343936_n
 
50265-35893279_1825536901076250_3917792601029214208_n
 
52140-35628816_1825536387742968_6630349655756505088_n
 
65059-29512229_1297108227057548_3271337551475594204_n
 
65400-35889420_1825536564409617_981607194883522560_n
 
88986-35884810_1825536457742961_4797113315807461376_n

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق