خط الشيطان التركي.. أردوغان يقود المجموعات الإرهابية لاقتحام المدن السورية

الإثنين، 13 أغسطس 2018 01:00 م
خط الشيطان التركي.. أردوغان يقود المجموعات الإرهابية لاقتحام المدن السورية
اردوغان
كتب أحمد عرفة

 

أصبح مخطط تركيا في سوريا وبالتحديد في مدينة إدلب السورية، بشأن تشكيل جيش من المجموعات الإرهابية مهدد بالفشل، خاصة مع اتجاه الجيش السوري نحو تحرير المدن القابعة في شمال سوريا أيضا من التنظيمات الإرهابية مثلما فعل في الجنوب السوري.

ويسرع الجيش التركي في دعم المجموعات الإرهابية لتكوين هذا الجيش الذي يدعى "الجيش الوطني" ، والذي يشمل معظم عناصر جبهة النصرة الإرهابية، لمحاولة عرقلة التقدم الذي يحققه الجيش السوري في وسط وشمال سوريا خلال الفترة الحالية.

تأتي تلك المساعي التي يقوم بها الجيش التركي، في الوقت الذي أعلن فيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن أنقرة ستقتحم مدن سورية جديدة على غرار ما فعله في مدينة عفرين السورية.

وذكرت صحيفة "العرب" اللندنية أنه من المحتمل أن يصبح جيش وطني تعمل المجموعات الإرهابية على تأسيسه بمساعدة تركيا عقبة في الأمد البعيد أمام استعادة الرئيس بشار الأسد السيطرة على شمال غرب البلاد، خاصة أن تركيا تسرع من تشكيل هذا الجيش لمواجهة الجيش السوري.

وأضافت الصحيفة أن هذه التحركات تمثل عنصرا أساسيا في خطط المجموعات الإرهابية المدعومة من تركيا لتأمين شريط من الأرض يشكل جزءا من آخر معقل كبير المجموعات الإرهابية في سوريا وفرض حكمها عليه، حيث ساعد وجود القوات التركية على الأرض في حماية هذا الشريط من هجوم قوات الجيش السوري عليه، حيث تجاوز دور تركيا دعم الفصائل السورية المتحالفة إلى إعادة بناء المدارس والمستشفيات، كما فتح البريد التركي خمسة فروع له على الأقل في المنطقة.

وكانت وكالة "سبوتنيك" الروسية، نقلت عن قائد مركز المصالحة الروسي في سوريا، أليكسي تسيجانكوف، تأكيده أنه تم اعتقال عشرات المعارضين السوريين في المناطق الخاضعة لسيطرة المجموعات الإرهابية في محافظتي إدلب وحماة، حيث قام زعماء مجموعات هيئة تحرير الشام التبعة لجبهة النصرة وجبهة تحرير سوريا باعتقال العشرات من ممثلي المعارضة السورية في محافظتي إدلب وحماة، حيث يحاولون عبر ذلك عرقلة عملية تسوية الوضع وتقويض إمكانيات إجراء مفاوضات السلام بين أطراف النزاع حول تسوية الوضع في منطقة خفض التصعيد بإدلب.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق