ما تخافش من الضاني.. مفاجأة مدهشة سترغمك على مصاحبة خروف العيد من الآن

الثلاثاء، 14 أغسطس 2018 12:00 م
ما تخافش من الضاني.. مفاجأة مدهشة سترغمك على مصاحبة خروف العيد من الآن
اللحم الضاني

خروف العيد أبرز الطقوس والمشاهد التي تحضر في كثير من البيوت الآن، لكن هذا الاحتفاء يقابله خوف وتجنب لتناول لحوم الضأن أو "الضاني" من جانب كثيرين من الناس، في ضوء المخاطر الصحية التي تُشاع عنها.

يُعرف لحم الضأن بأنه من اللحوم جيدة المذاق، ناعمة الملمس والأنسجة، لكن كثيرين من الناس يرون أنه غني بالدهون بشكل يجعله أكثر خطرا على الصحة العامة وعلى الرشاقة والوزن. المفاجأة أن حقيقة الأمر على العكس تماما من هذا التصور الشائع، وأن للحم الضاني فوائد مباشرة للصحة واللياقة، أبرزها حرق الدهون والقضاء على الكرش أو دهون البطن، وذلك بحسب ما أكدته الدكتورة جيهان الدمرداش، أخصائية التغذية والسمنة والنحافة.

طبيبة التغذية المتخصصة أوضحت في تصريحات صحفية، أن هناك دراسات وأبحاثا علمية أمريكية حديثة، أثبتت أن لحوم الضأن "اللحمة الضاني" تحتوى على مادة حارقة للدهون تُسمّى "CLA"، مشيرة إلى أن شركات أدوية عديدة استخلصت هذه المادة ووضعتها في كبسولات تبيعها كمكملات غذائية لحرق الدهون، خاصة في منطقة البطن، والوصول إلى الرشاقة.

دكتورة جيهان الدمرداش، أخصائية التغذية
 
دكتورة جيهان الدمرداش أخصائية التغذية

 

المزايا السابقة التي يُمكن الحصول عليها من اللحمة الضاني تعود إلى مكوناتها وعناصرها الغذائية، إذ تمد الجسم بالبروتين الذي يحتاجه في ضوء احتوائها على 60% بروتينات، بجانب احتوائه على نسبة جيدة من فيتامين (ب 12) الذى يساعد على تقوية الأعصاب وتكوين خلايا الدم الحمراء، وفيتامين (ب 3) الذي يؤخّر الشيخوخة ويحمي من الزهايمر. كما يحتوي لحم الضأن على الحديد الذي يقي من الإصابة بالأنيميا وفقر الدم، والسيلينوم الذي يقي من السرطان ويقوي المناعة باعتباره واحدا من مضادات الأكسدة المهمة.

 

 

اللحم الضانى 1
 

رغم هذه الفائدة المدهشة، فإن الأمر لا يبدو مطلقا دون ضوابط، إذ تحذر الدكتورة جيهان الدمرداش محبي هذا النوع من اللحوم من الإفراط في تناوله، إذ يظل من الآثار الجانبية المحتملة زيادة نسبة الكوليسترول الضار في الجسم.

أما عن الأشخاص الذين يتعين عليهم تناول لحوم الضأن بحساب، أو عدم الإفراط فيها، تقول أخصائية التغذية إن الأشخاص المصابين بمرض النقرس، أو من يُعانون من حصوات الكلى، أو مشكلات السمنة والوزن الزائد، وأمراض القلب وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، يتعين عليهم البُعد عن هذه اللحوم قدر الإمكان، أو تناولها بكميات محدودة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق