مجلس الأعمال المصري على أعتاب نقلة استثمارية كبيرة في تونس.. تعرف عليها

الثلاثاء، 14 أغسطس 2018 12:00 ص
مجلس الأعمال المصري على أعتاب نقلة استثمارية كبيرة في تونس.. تعرف عليها
موانئ - أرشيفية
كتب: مدحت عادل

بدأت العلاقات الاقتصادية المصرية التونسية تشهد نشاطا ملحوظا في الفترة الماضية، مع الزيارات المتبادلة للمسؤولين التونسيين إلى مصر، وكان آخرها زيارة وزير التجارة التونسي عمر الباهي، إلى القاهرة لرئاسة الوفد التونسي في اجتماعات لجنة المتابعة الوزارية المشكلة بين البلدين، في إطار الاستعداد لعقد اللجنة العليا المصرية التونسية المشتركة برئاسة رئيسي وزراء البلدين المقرر عقدها في تونس نهاية العام الجاري، ذلك برئاسة الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، عن الجانب المصري.
 
وحملت اجتماعات اللجنة العليا الترتيبات المطلوبة للإعداد للقمة المصرية التونسية، كما راجعت اللجنة القرارات التي اتخذتها الاجتماع الأخير في أكتوبر الماضي، وفقا لما أكده عبد العليم نواره رئيس الجانب المصري لمجلس الأعمال المصري المشترك في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة».
 
وأضاف «نواره» أن الاجتماع راجع حجم التبادل التجاري المصري التونسي خلال الستة أشهر الأولى من عام 2018، وأظهرت الأرقام أن الصادرات المصرية بلغت نحو 176 مليون دولار مقابل 38 مليون دولار واردات من السوق التونسي خلال الفترة من يناير وحتي يونيو الماضي، وهو ما يوضح ارتفاع حجم الصادرات المصرية مقابل الواردات فى الميزان التجاري.
 
وأكد، أن هناك فرص استثمارية مطروحة أمام الجانب التونسي لدخول السوق المصرية في الفترة المقبلة، خاصة في قطاع النسيج والملابس الجاهزة وقطع غيار السيارات والكيماويات، ومن المقرر أن تشهد الفترة المقبلة مناقشات جدية بين الجانبين لرفع مستوى التعاون الاستثماري بين الجانبين.
 
وكشف عبد العليم نواره، عن استعداد الجانب التونسي لعقد مؤتمر عالمي لجذب الاستثمارات الأجنبية في تونس في الفترة من 13 و16 نوفمبر المقبل، بحضور 36 دولة، ومن المقرر أن يشهد هذا المؤتمر توقيع بروتوكول تعاون بين مجلس الأعمال المصري التونسي وكونفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية «كونكت» والتي تضم في عضويتها ما لا يقل عن 3 آلاف من كبار رجال الأعمال والمستثمرين التونسيين في البلاد، مما يمهد لعقد مشاركات استثمارية.
 
وأوضح، أنه يجري حاليا ترتيبات لإعداد أكبر وفد من الشركات المصرية الجادة والمهتمة بالتعاون مع الجانب التونسي تمثل كافة القطاعات الاستثمارية، فيما أعتبر من المبكر الحديث عن عدد الشركات الموجودة بالوفد والتي من الممكن أن يتم الانتهاء منها في سبتمبر المقبل.
 
ووقعت الدكتورة سحر نصر والدكتور عمر الباهي في نهاية أعمال اللجنة، على محضر أعمال اللجنة، والذي تضمن التأكيد على استمرارية التعاون والتواصل بين الجانبين لزيادة الاستثمارات والتبادل التجاري بين البلدين والعـمل على استغلال الفرص التي يتيحــها اقتصاد البلدين، وأوصت اللجنة بتمديد العمل بالبرنامج التنفيذي لبروتوكول التعاون الصناعي لـ3 سنوات إضافية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق