المثليين ولدوا بميول رومانسية لنفس الجنس.. لماذا يدافع خالد أبو النجا عن الشواذ؟

الإثنين، 13 أغسطس 2018 04:00 م
المثليين ولدوا بميول رومانسية لنفس الجنس.. لماذا يدافع خالد أبو النجا عن الشواذ؟
خالد ابو النجا
حسن شرف

باتت تهمة المثلية تلاحق الفنان خالد أبو النجا أينما حل- وهي تهمة مجتمعية يرفضها المجتمع ويدين من يعترف بممارستها- إلا أنها ليست جريمة، لأنه لا يوجد نص قانوني يدين ممارسي الشذوذ، وذلك حسب الدكتور أحمد مهران أستاذ القانون العام، ومدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية، الذي أكد أنه لا جريمة ولا عقوبة إلا بنص قانوني، وهو ليس موجود في الدستور المصري، خاصة وأن المشرع المصري لم يتحدث عنه بشكل صريح وواضح، ولجأ إلى مرادفات أخرى للحديث عن الشذوذ مثل (هتك العرض، والفعل الفاضح، وخدش الحياء) وكلها مرادفات يندرج تحتها الشذوذ.
 
وأضاف مهران في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة» أن الشذوذ حرام في الشريعة الإسلامية، وهي المصدر الرئيسي للتشريع، وعلى الرغم أنه لا يوجد نص يجرم ممارسة الشذوذ، إلا أنه يوجد نصوص تجرم التحريض على ممارسة هذا الفعل، والذي يحرمه الشرع، وكذلك تجرم إظهاره وإعلانه.
 
وبعرض التغريدة التي غرد بها أبو النجا اليوم الاثنين، على أستاذ القانون العام، أكد أنها بمثابة التحريض على الفعل الفاضح، خاصة وأنه طالب فيها بالاعتراف بحقوق المثليين، ودعا لدخول المجتمع المصري لعالم الشذوذ بوصفه حق من الحقوق، متجاهلا أحكام الشريعة الإسلامية، وذلك بغض النظر عن «الحجج» التي تتعلق بميولهم التي ولدوا بها وأنها ليست بأيديهم.
 
وجدد أبو النجا دعمه للمثليين وكتب على صفحته الرسمية على موقع التغريدات الصغيرة: «أنا أقول ما يمليه علىّ ضميري، أن تفرق في حق المثليين في أن يعترف بوجودهم المجتمع هو بالضبط كأنك تفرق بين من ولد ببشرة سوداء».
 
 
وأضاف: «المثليين ولدوا بميول رومانسية لنفس الجنس وهذا موثق علميا الآن ومؤكد ككروية الأرض، فالجهل بهذه الحقائق هو ما ينقص المجتمع لفهم ما يعانيه المثليين».
 
 
وكان الفنان خالد أبو النجا ضمن الأسماء المنضمة للقائمة التي وضعها رئيس تحرير جريدة البلاغ والصحفي إيهاب العجمي، للمتهمين بالشذوذ الجنسي، ونفت عنه المحكمة التهمة وصدر حكم ضدهما بالحبس والغرامة، ولكن لم تتوقف اتهامات أبو النجا بالشذوذ، ولكن في عام 2014 اتهمه الإعلامي وعضو مجلس النواب السابق توفيق عكاشة، في وقت سابق، بأنه شاذ جنسيًا في تصريحات غير مباشرة.
 
 
 
وعلاقة أبو النجا بتهمة المثلية قديمة، حيث إنه في يوليو 2015 غّير صورته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» بصورة تحمل علم المثليين، في إشارة منه لدعم الشذوذ الجنسي، وهو ما عرّضه لهجوم عدد كبير من الإعلاميين والجمهور حينها.
 
الإعلامي وائل الإبراشي قال في إحدى حلقات برنامجه «العاشرة مساء»: «ما فعله خالد أبو النجا من وضع ألوان الطيف على صورته الشخصية على حسابه الخاص في فيسبوك لا يتماشى وتقاليد المجتمع المصري، وأن الحرية لا تدفع أي شخص إلى رفع مثل هذا الشعار، خاصة وأننا في مجتمع له تقاليده».
 
 
 
هذا التقرير لا يسعى لإثبات التهمة على الفنان خالد أبو النجا، أو تبرئته منها، ولكن كان محاولة منا لرصد مواقف الفنان الذي يجب أن يعبر عن المجتمع، لا أن يفرض عليه أرائه الخاصة.
 
خالد-ابو-النجا
خالد-ابو-النجا

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق