جنوب مصر لم يعد منسياً.. هكذا شكل الرئيس السيسي واقعا جديدا لمحافظات الصعيد

الثلاثاء، 14 أغسطس 2018 11:00 ص
جنوب مصر لم يعد منسياً.. هكذا شكل الرئيس السيسي واقعا جديدا لمحافظات الصعيد
الرئيس السيسى خلال افتتاح عددا من المشروعات بالصعيد
محمد أسعد

 

عقود عدة عانت فيها محافظات الصعيد، من التجاهل والإهمال الشديد من قبل الدولة، جعلتها تتربع على عرش المحافظات التي تأوي القرى الأكثر فقراً، إلى أن وجدت أخيراً الاهتمام الذي يليق بها، مع تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة الجمهورية، ووضع خطط التنمية، ليصبح الصعيد على رأس قائمة أولويات الدولة المصرية.

مرات عديدة أعرب فيها الرئيس عبدالفتاح السيسي، عن يقينه بأنه أهالي الصعيد لم يحصلوا على ما يستحقونه، ويدرك حجم معاناتهم على مدار العقود الماضية من مشكلات متراكمة، وقبل يومين افتتح عددا من المشروعات القومية الضخمة بمحافظات أسيوط وبني سويف وسوهاج.

39053816_452043561981696_2446177393413455872_n

ما بين زيارات الرئيس السيسي المختلفة لمحافظات الصعيد على مدار السنوات القليلة الماضية، وافتتاح عشرات المشروعات القومية الضخمة، بها، وإقامة أحد مؤتمرات الشباب بمحافظة أسوان، وإنشاء الهيئة العليا لتنمية الصعيد، يظهر جلياً مدى اهتمام الدولة بمحافظات الصعيد المختلفة.

وفي تصريح له قال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الدولة أصبحت تضع ملف تنمية مدن الصعيد على رأس قائمة أولوياتها، مؤكدا أن افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي، لعدد من المشروعات الكبرى في الصعيد يجسد توجه الدولة في الفترة الأخيرة، وعلى أعلى مستوى، للاهتمام بالصعيد وتنميته.

أوضح السفير بسام راضي، في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أن هذا التوجه أصبح يشكل واقعا جديدا في الصعيد، ويعكس مدى جدية إرادة الدولة نحو تنمية الصعيد، مؤكدا أن تعامل كافة أجهزة الدولة مع مدن الصعيد تطور بشكل كبير خلال السنوات الأربع الماضية، حيث تم وضع إقليم الصعيد على قائمة أولويات خريطة مشروعات التنمية الكبرى والبنية التحتية بكل مكوناتها، وهو الأمر الذي تجسد مؤخرا في إنشاء "الهيئة العليا لتنمية الصعيد".

وتهدف الهيئة العليا لتنمية الصعيد بهدف الإسراع بالتنمية الاقتصادية والعمرانية والاجتماعية الشاملة لمناطق جنوب الصعيد وجذب الاستثمارات له، حيث ستقوم الهيئة بمتابعة والإشراف على تنفيذ المشروعات المختلفة في الصعيد بالتنسيق مع الوزارات والمحافظات وجهات الحكم المحلي المعنية، ذلك إضافة إلى ما تم إنجازه بالفعل مؤخرا في الصعيد، من مشروعات في مجالات المدن الجديدة والزراعة والري وتوليد الكهرباء ومحطات معالجة مياه الصرف والتنمية العمرانية ومد الطرق والمحاور والسكك الحديدية.

 

وفي يناير الماضي، وأثناء افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي عددا من المشروعات التنموية بالصعيد استعرض عدد من الوزراء، أهم المشروعات التنموية التي تم ويتم تنفيذها في صعيد مصر.

وأشار الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، - قبل توليه رئاسة الوزراء- إلى أن الدولة نفذت فى صعيد مصر استثمارات بقيمة 124 مليار جنيه فى مجال الشرب والصرف الصحى خلال الأربعة أعوام الماضية.

وذكر أن الدولة عكفت على تنفيذ المعالجة المناسبة لصرف بحر البقر والمحسمة طبقا للمعايير العالمية، مؤكدًا أن الغالبية العظمى من محطات المعالجة تتم فى الصعيد، كما سيتم إنشاء 52 محطة معالجة سيتم الانتهاء منهم بنهاية 2019، مشيرا إلى أنه يوجد 119 محطة معالجة صرف فى الصعيد تتراوح معالجتها بين أولية وثنائية وثلاثية.

وقال الدكتور مصطفى مدبولى، إن تكلفة استثمارات مشروعات التنمية العمرانية بالصعيد منذ 2014 حتى الآن، وصلت لـ58 مليار جنيه، مؤكدا أن الدولة تسابق الزمن للانتهاء من مشروعات الصرف الصحى، وسيتم تغطية 50% من القرى عام 2020وأوضح: "أنه تم الانتهاء من 19 مشروع صرف صحي بالصعيد بتكلفة 10 مليارات جنيه، ولدينا مدارس فنية متخصصة فى مجالات الصرف لإعداد العمالة والكوادر، كما أن الحكومة تعمل على إنشاء 35 محطة معالجة ثنائية خلال عام ونصف في الصعيد"، مشيراً إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ 75 ألف وحدة سكنية ضمن مشروع الإسكان الاجتماعي في الصعيد، وجار تنفيذ 44 ألف وحدة أخرى، بتكلفة 24 مليار جنيه، معلنا الانتهاء من المرحلة الأولى من مدينة توشكى الجديدة، وجار التخطيط لإنشاء مدينتين جديدتين في بنى سويف.

وبلغت إجمالي حجم استثمارات مشروعات النقل فى صعيد مصر 34.2 مليار جنيه، بينها 24.3 مليار جنيه فى مشروعات الطرق والكبارى، 9.9 مليار جنيه مشروعات سكك حديدية، وإنشاء شبكة جديدة من الطرق واستكمال خطط الازدواج ومحاور الطرق، كما جارى إنشاء 7 محاور على النيل فى الصعيد فى وقت واحد، بجانب 7 كبارى علوية.

رئيس الوزراء
رئيس الوزراء

وأعلن وزير النقل هشام عرفات، أن مشروعات السكة الحديد الجاري تنفيذها في الصعيد تبلغ 7.5 مليار جنيه أهمها مشروعات الربط الإلكتروني، مشيرا إلى أنهم سيقومون بتطوير 330 مزلقانا على وجه قبلى وتطوير 23 محطة سكة حديد.

وفي مجال الصحة بصعيد مصر، بلغت حجم الاستثمارات في مستشفيات جديدة بالصعيد ما بين 2015 حتى 2018 بلغت 2.4 مليار جنيه.

وفي يناير 2017، افتتح الرئيس السيسي عددًا من المشروعات داخل محافظة أسوان، وكان في مقدمتها المستشفى العام الجديدة، وأعمال التطوير بمحطة قطار مدينة أسوان، وعقد المؤتمر الوطني للشباب في أسوان في نفس الشهر، وفي ختامه أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي 9 قرارات تضمنت إنشاء الهيئة العليا لتنمية جنوب مصر، التي تهدف إلى الارتقاء بالخدمات العامة وتوفير فرص عمل والعناية بآثار النوبة، باستثمارات تصل إلى 5 مليارات جنيه خلال السنوات الخمس المقبلة، وشملت القرارات إطلاق مشروع قومي لإنشاء مناطق صناعية متكاملة للصناعات الصغيرة والمتناهية الصغر، وتبدأ المرحلة الأولى منه بإنشاء 200 مصنع صغير بكل محافظة من محافظات الصعيد.

المؤتمر الوطني للشباب - أسوان
المؤتمر الوطني للشباب - أسوان

وفي مايو من العام نفسه، زار الرئيس السيسي محافظة قنا، وافتتح عدد من المشاريع الخدمية، وفي مقدمتها مشروع الـ 1.5 مليون فدان، وصوامع القمح بقرية المراشدة التابعة للشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين بتمويل من الإمارات تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وعلق النائب أشرف رشاد عثمان، عضو مجلس النواب، أن قيام الرئيس عبد الفتاح السيسي بافتتاح العديد من المشاريع القومية والتنموية في الصعيد ، تؤكد أن الدولة ممثلة في الرئيس السيسي قد قررت إنهاء عقود من الإهمال والتجاهل للصعيد وثرواته.

وأكد أنه طوال عقود مضت، كان الصعيد يعاني من تجاهل جميع الخطط الخمسية ومشاريع التنمية له، لكن الرئيس السيسي قرر إنهاء هذا الوضع وفتح صفحة جديدة مع الصعيد.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق