السبسي يتجاهل مزيدات الإخوان.. رسائل نارية من الرئيس التونسي عن القرآن والمواريث

الأربعاء، 15 أغسطس 2018 12:00 ص
السبسي يتجاهل مزيدات الإخوان.. رسائل نارية من الرئيس التونسي عن القرآن والمواريث
الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي

قبل سنة من الآن طرح الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي قائمة مقترحات مدنية للمساواة بين النساء والرجال، هاج إخوان تونس وزايدوا عليه، لكنه واصل طريقه وأحال الاقتراحات لمجلس الشعب.

في مقترحاته التي تتضمن المساواة بين المرأة والرجل في الميراث، والسماح للمسلمة بالزواج من غير المسلم، يراهن الرئيس التونسي على ميراث الحداثة والعلمانية الذي أسس له الرئيس الأسبق الحبيب بورقيبة، وعلى العقلية التونسية المدنية الحديثة، وينتصر للنساء التونسيات بعد رحلة من المعارك المدنية وحروب انتزاع الحقوق انطلقت أوائل القرن الماضي وما زالت مستمرة.

وما أثار الجدل مجددَا بشأن المقترحات السبساوية التي تتضمن المساواة بين المرأة والرجل في الميراث بعد أكثر من إطلاق الرئيس التونسي دعواته التي زايدت عليها جماعة الإخوان في تونس وأيديتها القوى العلمانية، هو خروج الباجي قايد السبسي مجددًا معلنًا عن أنه سوف يطرح مقترحًا يقضى بالمساواة بين الرجل والمرأة فى الميراث.

ورغم أن الاقتراح ليس بالجديد لكنه أوضح أنه سيتم عرض نص مشروع القانون الخاص بالمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث على البرلمان بعد انتهاء العطلة البرلمانية فى أكتوبر المقبل،  متابعًا في كلمته بمناسبة العيد الوطنى للمرأة فى تونس، أن سن هذا القانون يأتى مع احترام إرادة الأفراد الذين يختارون عدم المساواة فى الإرث.

 

 

وأكد الرئيس التونسي عدم إجبار مالك التركة أو صاحبها في تحديد وتطبيق قواعد الميراث، قائًلا: «إذا كان صاحب التركة يريد بحياته تطبيق الشريعة الإسلامية فى توزيع الإرث بين بناته وأبنائه فله ذلك، ومن يريد تطبيق الدستور بحذافيره فله ذلك أيضا».

وكان هذا الاقتراح الذي يدعو لمساواة الميراث بين الجنسين والذي أطلق قبل أكثر من العام من أكثر المسائل المثيرة للجدل، ولكن الرئيس التونسي لم يعر الاهتمام لهذه الضغوطات التي مورست من إجل إيقاف هذا القانون، وقال «بلهجة حادة بما أن رئيس الدولة التونسية هو رئيس الجميع  فسيتم إدخال قانون المساواة فى الميراث المقترح إلى دستور البلاد الذى سن عام 2014 والذى اعتبر إنجازا رئيسيا».

 

وكانت ظاهرة خرجت مساء أمس الاثنين، فى العاصمة تونس تأييدا للمساواة بين الجنسين، في المقابل رفض عدد من المواطنين التونسيين تطبيق المساواة فى الميراث بين الرجل والمرأة، ما دفع العشرات من المواطنين التونسيين للتظاهر للمطالبة بإلغاء مشروع قانون مساواة المرأة والرجل فى الميراث والتى يناقشها البرلمان.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق