219 ألفا دخلوا سوق العمل.. خريطة البطالة وأسباب تراجعها الكبير في منتصف 2018

الخميس، 16 أغسطس 2018 12:00 م
219 ألفا دخلوا سوق العمل.. خريطة البطالة وأسباب تراجعها الكبير في منتصف 2018
الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء

البطالة واحدة من المشكلات المهددة للاقتصاد والنمو، وكلما تراجعت معدلاتها كان الأمر دليل قوة وعافية، ومؤشرا لقدرة الاقتصاد على التنامي وتوليد مزيد من فرص العمل، وهذا ما يحدث في مصر الآن.

في أوقات سابقة اقترب معدل البطالة من 15% من إجمالي قوة العمل، الآن يواصل المعدل تراجعه من شهر لآخر، فبحسب بيان صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء حول (بحث القوى العاملة للربع الثاني من 2018) بلغ معدل البطالة 9.9% من إجمالي قوة العمل البالغة 29 مليونا و36 ألف شخص، قياسا على 10.6% سجلها في الربع السابق (يناير/ مارس 2018) بانخفاض نسبته 0.7% بين الربعين، و2.1% عن الربع المماثل من العام السابق.

الربع الثاني من 2018 شهد انخفاض قوة العمل وانخفاضا في أعداد المتعطلين مع زيادة عدد المشتغلين، في إشارة إلى الوضع الموسمي لقطاع من العمالة، وبحسب التقرير فقد سجلت نوعية قوة العمل (22 مليونا و665 ألفا من الذكور، و6 ملايين و371 ألفا من الإناث) بانخفاض 150 ألف فرد بنسبة 0.5) عن الربع الأول، و147 ألفا بنسبة 0.5% عن الربع المماثل من العام السابق.

يشير التقرير إلى أن عدد المتعطلين بلغ مليونين و875 ألف فرد (مليون و527 ألفا من الذكور، ومليون و348 ألفا من الإناث) بنسبة 9.9% من إجمالي قوة العمل، بانخفاض 219 ألف متعطل بنسبة 7.1% عن الربع الأول من 2018، و621 ألف متعطل بنسبة 17.8% عن الربع المماثل من العام السابق، كما بلغ معدل البـطالة بين الذكور 6.7% من إجمالي الذكور في قوة العمل، بينما كان 7.3% في الربع الأول من 2018، مقابل 8.22% في الربع المماثل من العام السابق، فيما بلغ معدل البطالة بين الإناث 21.2% من إجمالي الإناث في قوة العمل، بينما كان 22.0% في الربع الأول من 2018 مقابل 24.68% في الربع المماثل من العام السابق.

نسبة المتعطلين في الفئة العمرية من 15 إلى 29 سنة سجلت 77.9% من إجمالي المتعطلين، وجاءت موزعة وفق الفئات العمرية كالتالي:

- نسبة المتعطلين للفئة من 15 لـ19 سنة 6.3%، بواقع 9.6% للذكور، و2.5% للإناث.

- نسبة متعطلي الفئة من 20 لـ24 سنة سجلت 38.0%، بواقع 35.4% للذكور، و41.0% للإناث.

- متعطلو الفئة من 25 لـ29 سنة سجلت نسبتهم 33.6%، بواقع 33.5% للذكور و33.7% للإناث.

- معدل البطالة في الحضر سجل 11.9% من إجمالي قوة العمل بالحضر، مقابل 12.1% في الربع الأول من 2018، و13.6% في الربع المماثل من العام السابق.

- سجل معدل البطالة في الريف 8.5% من إجمالي قوة العمل في الريف، مقابل 9.5% في الربع الأول من 2018، و10.7% في الربع المماثل من العام السابق.

- نسبة المتعطلين من حملة الشهادات المتوسطة وفوق المتوسطة والجامعية وما فوقها سجلت 91.2%، مقابل 87.7% في الربع السابق، بواقع 39.1% للحاصلين على مؤهلات متوسطة وفوق متوسطة مقـابل 41.9% بالربع السابق، و52.1% لحمـلة المؤهلات الجامعية وما فوقها مقابل 45.8% بالربع السابق.

- سجل عـدد المشتغلين من الذكـور 21 مليونا و138 ألف شخص بزيادة 202 ألــف مشتــغل بنسبة 1.0% قياسا على الربع الأول من 2018، بزيادة 473 ألف مشتغل بنسبة 2.3% عن الربع المماثل من العام السابق.

- سجل عدد المشتغلات من الإناث 5 ملايين و23 ألف مشتغلة، بانخفاض 133 ألف مشتغلة بنسبة 2.6% عن الربع الأول من 2018، وبزيادة ألف مشتغلة بنسبة 0.02% عن الربع المماثل من العام السابق.


الأنشطة الاقتصادية الأكثر جذبا للداخلين والمتحولين في سوق العمل

- في المقدمة جاء نشاط الزراعة وصيد الأسماك الذي اجتذب 701 ألف زيادة عن الربع الأول من 2018.

- اجتذب نشاط التعليم 199 ألف مشتغل زيادة عن مستويات الأرقام في الربع الأول من العام 2018.

- سجل عدد المشتغلين بأجر نقدي 17 مليونا و861 ألف مشتغل (14 مليونا و691 ألفا من الذكور، و3 ملايين و170 ألفا من الإناث) بنسبة 68.3% من إجمالي المشتغلين.

- بلغ عدد المشتغلين أصحاب الأعمال 3 ملايين و403 آلاف مشتغل (3 ملايين و230 ألفا من الذكور، و173 ألفا من الإناث) بنسبة 13.0% من إجمالي المشتغلين.

- عدد المشتغلين ممن يعملون لحسابهم ولا يستخدمون أحدا سجل مليونين و862 ألفا (مليونان و463 ألفا من الذكور، و399 ألفا من الإناث) بنسبة 10.9% من إجمالي المشتغلين.

- المشتغلون المساهمون في أعمال ومشروعات (داخل الأسرة) بدون أجر بلغ عددهم مليونين و35 ألفا (755 ألفا من الذكور، ومليون و280 ألفا من الإناث) بنسبة 7.8% من إجمالي المشتغلين

- معدل المساهمة في النشاط الاقتصادي 43.5% من جملة السكان (15 سنة فأكثر) خلال الربع الحالي، مقابل 44.3% خلال الربع الأول من 2018، و45.4% في الربع المماثل من العام السابق.

- معدل المساهمة بين الذكور 67.6% مقابل 19.2% بين الإناث، ومساهمة الحضر 43.1% مقابل 43.8% في الريف.

- سجلت الفئة العمرية من 40 لـ49 سنة أعلى معدلات المساهمة في النشاط الاقتصادي بنسبة 60.6%. 

- نشاط الزراعة وصيد الأسماك حقق أكبر نسبة مشاركة للمشتغلين، بعدد 6 ملايين و56 ألف مشتغل (4 ملايين و810 آلاف من الذكور، ومليون و246 ألفا من الإناث) بنسبة 23.1% من إجمالي المشتغلين.

- نشاط تجارة الجملة والتجزئة حلّ في المركز الثاني، بواقع 3 ملايين و589 ألف مشتغل (مليونان و956 ألفا من الذكور، و633 ألفا من الإناث) بنسبة 13.7% من إجمالى المشتغلين.

- سجل عدد المشتغلين في الصناعات التحويلية 3 ملايين و166 ألفا (مليونين و822 ألفا من الذكور، و344 ألفا من الإناث) بنسبة 12.1% من إجمالي المشتغلين.

- المشتغلون في قطاع التشييد والبناء بلغ عددهم 3 ملايين و6 آلاف مشتغل (مليونان و982 ألفا من الذكور، و24 ألفا من الإناث) بنسبة 11.5% من إجمالي المشتغلين.

- سجل عدد المشتغلين في نشاط التعليم مليونين و325 ألف مشتغل (مليون و121 ألفا من الذكور، ومليون و204 آلاف من الإناث) بنسبة 8.9% من إجمالي أعداد المشتغلين.

- عدد المشتغلين في نشاط النقل والتخزين سجل خلال فترة التقرير مليونا و981 ألف مشتغل (مليون و963 ألفا من الذكور، و18 ألفا من الإناث) بنسبة 7.6% من إجمالي المشتغلين.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق