«الليلة بـ10 آلاف والحسابة بتحسب».. «صوت الأمة» تواصل البحث في المستشفيات عن غرفة عناية (2)

الأحد، 19 أغسطس 2018 10:00 م
«الليلة بـ10 آلاف والحسابة بتحسب».. «صوت الأمة» تواصل البحث في المستشفيات عن غرفة عناية (2)
العناية المركزة
أشرف أمين

 

تواصل «صوت الأمة» نشر تحقيقها « غرفة عناية مركزة يا أولاد الحلال..صوت الأمة تبحث في المستشفيات عن نجاة المرضى» والتي وثقت في حلقته الأولى رحلة معاناة المرضى للحصول على سرير في غرفة العناية المركزة بالمستشفيات، بعد أن اخترقت  الصمت المطبق حول هذه الأزمة، عن طريق خوض تجربة البحث عن غرفة عناية مركزة بين أروقة المستشفيات الحكومية والخاصة.

 «اللي معهوش ميلزموش».. شعار ترفعه المستشفيات الخاصة في أوجه المرضى المستنجدين بخدماتها، البداية كانت من إحدى المستشفيات الخاصة بمدينة نصر وداخل استقبال المستشفى الفارهة، سألنا موظف الاستقبال الذي يجلس خلف مكتب أنيق عن حاجتنا إلى غرفة رعاية مركزة لمريض قلب، ليقوم بالاتصال بأحد الأطباء لتكون الإجابة يوجد غرفة بالدور الرابع رعاية القلب، على أن يتم دفع مبلغ 25 ألف جنيه تحت الحساب قبل نقل المريض للغرفة مؤكداً أنه سيتم مراجعة الحساب يوميا، وبالسؤال عن سعر الغرفة يومياً، قال إن سعر الليلة الواحدة يتراوح ما بين 5 و 7 آلاف جنيه، وكل حسب حالته.

تجاوزنا قضية الأسعار، وانتقلنا لاستفهام آخر: «ما هي المدة التي قد تستغرقها الحالة داخل غرفة العناية؟»، أجاب: «أنا مقدرش أحدد ده، كل مريض حسب حالت وسنه ولكن مفيش مريض حالته بتستقر قبل أسبوع وادعيله يا أخي».

وفي مستشفى شهيرة بمنطقة الجزيرة، ذهبنا للسؤال عن أسعار غرف الرعاية، التي أجمع كل من زارها على نظافتها واحترافية الممرضات العاملات بها، والنظام الذي يحكمها، إلا أن الصدمة  تمثلت في سعرها في الليلة الواحدة، فتبدأ من 10 آلاف حتى 20 ألف، حسب إمكانات، بما يعني أن قضاء أسبوع داخل هذه الغرفة قد يكلفك 140 ألف جنيه.

على باب مستشفى أخرى بمنطقة المهندسين، قادتنا الصدفة لملاقاة شاب في مقتبل العمر يبكي فراق أحد من ذويه، فاقتربنا وحكى لنا المأساة، قال بسام: «من حوالي 15 يوم بعد ما دوخنا علي المستشفيات الحكومية  للبحث عن غرفة رعاية لجدتي، جينا هنا لكي ننقذ حالة جدتي المتدهورة ، وطلبت إدارة المستشفي سداد مبلغ 20 الف جنية تحت الحساب،  وأدخلناها العناية المركزة قسم رعاية القلب ولكننا وبعد مرور أسبوع لم نشعر بأي تحسن في الحالة وبعد ذلك طالبتنا إدارة المستشفي بسداد مبلغ آخر تحت الحساب، لأن كل يوم بيمر بيتم احتسابه بما لا يقل عن من 7الي 10الاف جنيه،  وبدفع30 ألف جنيه أخرى،  ولكن بعد 10 أيام أخرى قضاء الله نفذ وتوفيت جدتي ولكن إدارة المستشفي طالبتنا بـ 25 ألف جنيه أخرى، واحنا كل اللي لمناه واستلفناه 13 ألف جنيه، ورفضوا تسليمنا جثمان المتوفية حتى بعد ما خدوا الفلوس اللي عاوزينها، يعني موت وخراب ديار وبقالنا ساعتين بنتكلم معاهم ووصلت لأن موظف الحسابات طلب مننا أي ضمانات أو نمضي علي إيصال أمانة عشان نقدر ناخد المتوفى يعني دفعنا كل إلي معانا واستلفنا وكمان مش عاجب طيب ده حتى جدتي ماتت ولم نشعر بأي تحسن أثناء إقامتها».

 

 

 

 

 

 

22901421_940916739400504_543052903_n

عدد حالات رعاية مركزة " مرضي "

 

22901473_940916802733831_1319125183_n (1)
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق