حلفاء إيران ينشرون الفوضى بصنعاء.. كيف تورط حزب الله في تدمير اليمن؟

السبت، 18 أغسطس 2018 12:00 ص
حلفاء إيران ينشرون الفوضى بصنعاء.. كيف تورط حزب الله في تدمير اليمن؟
اليمن
كتب أحمد عرفة

 

لم يعد يخلو يوما إلا وتتلقى مليشيات الحوثيين المدعومة من إيران، خسائر كبرى سواء من حيث العناصر والقيادات التي تلقى مصرعها في المعارك التي يخوضها الجيش اليمني مسنودا بالتحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية ضد تلك المليشيات، أو وقف طرق مدهم بالأسلحة الإيرانية.

وفي ظل الخسائر الكبرى التي تتلقاها تلك المليشيات، زودت إيران من اعتمادها على عناصر حزب الله اللبناني، لتقديم التدريبات الخاصة بعناصر الحوثيين، بل والمشاركة في القتال مع تلك المليشيات.

في هذا السياق، أكد الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، سقوط 27 قتيلا من ميليشيات الحوثي في قصف لمقاتلات التحالف العربي على مواقعهم بمديريتي الدريهمي وبيت الفقية.

يأتي هذا في الوقت الذي وجه فيه الأمير خالد بن سلمان، السفير السعودي لدى الولايات المتحدة، رسائل شديدة اللهجة إلى كل من إيران وحزب الله، مؤكدا أن التحالف العربي سيواجه إمدادات النظام الإيراني للمليشيات الحوثية.

وفي سلسلة تغريدات له عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، أكد السفير السعودي لدى الولايات المتحدة، وجود عناصر قتاليه لما يسمى بحزب الله  في اليمن يثبت أن النظام الإيراني قد أوكل مهمة تدريب أتباعه الحوثيين لهذا الحزب الإرهابي، كما يؤكد أن المليشيات والعصابات الطائفية التابعة لإيران تعمل معا لنشر الفوضى و الدمار في المنطقة والبلدان التي تتواجد بها.

وقال السفير السعودي لدى الولايات المتحدة، إن المملكة العربية السعودية لن تسمح لميليشيات الحوثيين أن يصبح حزب الله آخر، خاصة إن إيران تسعى إلى أن يصبح الحوثيون مثل ميليشيات حزب الله اللبناني، كما تأمر الميليشيات التابعة لها بنشر الفوضى والدمار في المنطقة، فالنظام الإيراني يقوم بالإضافة إلى تهريب الأسلحة والصواريخ، بدعم الحوثيين بمدربين مما يسمى بحزب الله لمد الحوثيين بالخبرات لاستكمال حربهم على الشعب اليمني.

 

1
 

 

وتابع السفير السعودي لدى الولايات المتحدة: «كشفت عملية سابقة قامت بها قوات خاصة للتحالف العربي عن أدلة بخصوص دور ما يسمى بحزب الله في اليمن، وتقديمه التدريب المباشر للحوثيين في أساليب الخداع وتهريب المقاتلين والأسلحة بين المدنيين، مؤكدة دور النظام الإيراني المباشر في إطالة أمد الصراع في اليمن، فالمقطع يظهر عنصرا في ما يسمى بحزب الله ناصحا الحوثيين باستخدام المركبات المدنية لتهريب المقاتلين مثل ما حدث في دمّاج بتهريبهم المقاتلين في صهاريج المياه، مطالبا المجتمع الدولي بضرورة ألا يغض الطرف عن أساليب الخداع التي تتبعها هذه الميليشيا، والتي تعرض حياة المدنيين للخطر».

وأشار السفير السعودي لدى الولايات المتحدة إلى أن هذه الأدلة تؤكد بالصوت والصورة على الصلة الأيديولوجية والعسكرية القائمة بين الحوثيين وحزب الله وبين راعي الإرهاب الأول في العالم، فالنظام الإيراني، والذي ثبت دوره الخبيث في إطالة أمد معاناة الشعب اليمني الشقيق وتهديده لجيرانه وللأمن الإقليمي والملاحة الدولية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق