قطر وشائعاتها عن الحج والسعودية.. فضيحة تميم وخسارته للموسم الثاني على التوالي

السبت، 18 أغسطس 2018 04:00 م
قطر وشائعاتها عن الحج والسعودية.. فضيحة تميم وخسارته للموسم الثاني على التوالي
تميم بن حمد

استمرار للتحركات السعودية المواجهة لشائعات النظام القطري أكاذيبه عن موسم الحج هذا العام، والإدعاء بغلق الأبواب أمام القطريين لأداء الفريضة المقدسة، أكدت صحيفة "عكاظ" السعودية، التزام الحكومة السعودية بتمكين المواطنين القطريين من القدوم إلى المملكة وتقديم كل ما يمكن من تسهيلات نظامية لتسهيل أدائهم لمناسك الحج، والنأى عن المحاولات التي يسعى لها "تنظيم الحمدين" فى تسييس الحج واستغلال الفريضة لتمرير أجندات الدوحة ونواياها المغرضة.

 
في الوقت ذاته لا تزال الدوحة تواصل ترويج شائعاتها عن موسم الحج في السعودية، وتطلق بشكل مكثف الأكاذيب والشائعات حول منع استقبال المملكة العربية السعودية للحجاج القطريين، رغم إعلان المملكة عن ترحيبها بالحجاج  من قبل كل الدول، وتدشين موقع رسمي لهم لتسهيل خدمات الحج إليهم.
 

وخرج علي بن حمد المري، سفير دولة قطر لدى الجمهورية اللبنانية، على الصحف القطرية، ليزعم أن المملكة العربية السعودية تمنع استقبال الحجاج القطريين، زاعما أن مقاطعة دول الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب، للدوحة يسئ إلى صورة دول الخليج بشكل عام، متناسيا الأسباب التي دعت الرباعي العربي لمقاطعة قطر لدعمها للإرهاب وتأمرها ضد الدول العربية.

 
وكتبت الصحيفة السعودية فى افتتاحيتها صباح اليوم السبت، التي جاءت بعنوان (حجاج قطر يقهرون "الحمدين"): "بالرغم من المحاولات البائسة التى انتهجها النظام القطرى لتسييس فريضة الحج من خلال منع وصول المواطنين القطريين لأداء مناسك الحج هذا العام، سواء من خلال حجب مواقع التسجيل الإلكترونى أو ترهيب المواطنين الراغبين فى أداء الحج، إلا أن الإيمان بأداء الفريضة كسر جميع الحواجز التى وضعها صانع القرار فى الدوحة بعد وصول مجاميع من الحجاج القطريين عن طريق الكويت أمس الأول، وتم تسهيل إجراءات دخولهم لإتمام الفريضة".

وخلصت الصحيفة إلى القول: وتبقى رسالة الحكومة السعودية واضحة وراسخة بأن المملكة لم ولن تقبل بأي محاولات لتسييس الحج واستغلال أداء الفريضة خارج إطارها الدينى والروحانى.

ويأتي إقبال الحجاج القطريين على الحج بمثابة لطمة كبرى لتنظيم الحمدين على الموسم الثاني على التوالي، فبعد أن سعى في العامين الماضيين لإفساد موسم الحج، وتحريض مواطنيه على مقاطعة الشعائر الدينية في محاولة يائسة من النظام القطري لتدويل الحج خدمة للنظام الإيراني، جاء الرد قويا من قبل مواطنيه بأن الحج فريضة دينية ولا يمكن تسيسه لتحقيق مصالح ضيقة لا تعود على الشعب القطري بشيء.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق