"الوحدات الاستوديو".. الحصان الرابح لحل أزمة السكن

السبت، 18 أغسطس 2018 08:00 م
"الوحدات الاستوديو".. الحصان الرابح لحل أزمة السكن
مصطفي مدبولي وزير الاسكان

كم مرة سألت نفسك لماذا يعيش صديق لك أو أحد أقربائك في كل هذه المساحة رغم أن أسرته مكونة من فردين فقط؟، لماذا لا نعيش في وحدات على قدر عدد أفراد الأسرة طالما أنها تسع؟.. الأسئلة كثيرة متعلقة إلى حد ما بعملية الاختيار والتوفير وحل أزمة لدى الآخرين.

لكن يبدو أن المصريين مضطرين إلى تغيير ثقافتهم خلال الفترة المقبلة، بعدما أصبحت أسعار العقارات في العلالي، والقبول بالمساحات الصغيرة نسبيا والتي تناسب كل أسرة منفردة كما هي الحال في السبعينات والستينات.

تأكيدات من الخبراء في مجال العقارات تشير إلى تزايد الطلب على ما يسمى بـ"الوحدات الاستوديو"، تلك الوحدات التي تتسع لفردين أو ثلاثة على الأكثر، بمساحة 36 مترا تقريبا، لكن ما زالت الأغلبية هي المتحكمة في مجرى الأحداث بسوق العقارات المصرية، الأغلبية تقول إن عقول المصريين لا تقبل المساحات الصغيرة، دائما تبحث عن الرفاهية حتى لو لم يكن هناك داعٍ.

المهندس مصطفى بدوى، ر، أكد أن ثقافة المصريين لا تقبل المساحات الصغيرة، ولكن الفترة المقبلة ستجبر المواطنين على العودة لأيام زمانوالقبول بثقافة الوحدات ذات المساحات الصغيرة.

المهندس مصطفى بدوي، ئيس القطاع الهندسى ببنك التعمير والإسكان، يرى من حركة السوق أن السماحات الصغيرة والتي تتراوح بين 60 و 70 و90 مترا ستشهد الطلب الحقيقي وستمثل السباق خلال الفترة المقبلة. 

واتفق مع أغلب الآراء أن ثقافة نظام الوحدات الاستوديو منتشرة بصورة كبيرة في دول الغرب، إلا أن المصريين لا يحبذون ذلك نتيجة لرغبتهم فى عدم  التنقل من مكان لأخر خلال فترة بسيطة.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق