اتكتبلهم عمر جديد.. كيف أنقذت القوات المسلحة عمر ونيرمين من الغرق في عرض البحر؟

الأربعاء، 22 أغسطس 2018 04:00 م
اتكتبلهم عمر جديد.. كيف أنقذت القوات المسلحة عمر ونيرمين من الغرق في عرض البحر؟

عناية الله كانت رفيقتهما طوال رحلة اليومين في عرض البحر الأحمر، بعدما ضلا طريقهما من رأس سدر إلى رأس غارب، على ظهر مركب شراعي جرفه التيار البحري. 

 
القصة التي قلبت مواقع التواصل الاجتماعي رأساً على عقب على مدار اليومين الماضيين، تخص طبيبين الأول يدعى عمر وصديقته الطبيبة نيرمين، والتي قالا في التحقيقات معهما عقب نجاتهما من الموت إنهما استقلا مركب شراعي صغير من مدينة رأس سدر، وضلا الطريق في العودة، واستمرا في المحاولة حتى وصلا إلى رأس غارب. 
 
الدكتور عمر قالت في التحقيقات، إنه هو وصديقته لم يتعرضا لأي أذى في البحر، موجها الشكر للقوات المسلحة المصرية، على ما بذلته من جهود لإنقاذهما بعدما وصلت إخبارية لهم تفيد بانقطاع الاتصال مع الطبيبين. 
 
كانت السلطات المصرية عثرت على الطبيب وصديقته على قبالة ساحل مدينة رأس غارب بعد فقدان دام نحو يومين، في مياه خليج السويس.
ترجع وقائع القصة إلى أول أمس السبت، عندما تلقى اللواء أحمد أبوعقيل، مدير أمن جنوب سيناء بلاغًا من العميد مدحت السقا، مدير إدارة البحث الجنائي، يفيد فقدان الدكتور عمر. أ. 49 سنة، طبيب، وصديقتهي الدكتورة نرمين. ع. 45 سنة، طبيبة، أثناء قيامهما برحلة بحرية من أمام شاطئ القمر، بمدينة رأس سدر، حيث استقلا مركبًا شراعيًا، واختفيا، وانقطع الاتصال بهما.
 
وفور تلقي البلاغ جرى إخطار عمليات القوات المسلحة بالواقعة، فتم إرسال طائرة لاستكشاف المنطقة التي شهدت الحادث، وإبلاغ فرق خفر السواحل، والمسطحات وحرس الحدود لمتابعة الموقف عن كثب، ومع تكثيف البحث عُثر عليهما قبالة ساحل مدينة رأس غارب.
وعاد الطبيب وصديقته إلى مدينة رأس سدر للحصول على أقوالهما حتى يتم إغلاق المحضر.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق