الشعب يسأل الحكومة أين تطوير المترو بعد رفع الأسعار؟.. والأخيرة ترد ببرنامج الـ386 مليار

الخميس، 23 أغسطس 2018 02:00 م
الشعب يسأل الحكومة أين تطوير المترو بعد رفع الأسعار؟.. والأخيرة ترد ببرنامج الـ386 مليار
مترو الانفاق

قرار رفع أسعار تذاكر مترو الأنفاق أخلف موجة من الانتقادات والرفض، قاعدة عريضة من الجماهير تعتمد بشكل أساسي في روتين حياتها اليومية على وسيلة النقل الأشهر في العاصمة، لكن الحكومة عولت وقتها في رفع الأسعار على عملية التطوير وراهنت أن تتحسن الخدمة في شهور قليلة بعد القرار.
 
واقعيا شهدت بعض الخطوط، غالبا المحطات التي يزورها وزير النقل بنفسه، تحسنا ملحوظا في الخدمة والتنظيم، لكن لا تزال أخرى تعاني النسيان واللامبالاة على أمل أن يصيبها الدور في عملية التطوير التي وعدت بها الحكومة وقبل وزير النقل هشام عرفات التحدي أمام المصريين.
 
مؤخرا تبنت الحكومة، متمثلة في وزارة النقل، برنامجا لتطوير وتوسعة شبكة المترو بتكلفة 386 مليار جنيه، بإضافة 97.2 كم جديدة للشبكة والتي يبلغ طولها 77.6 كم ليصل أطوال الشبكة إلى 174.8 كم مع نهاية عام 2021/2022 بنسبة نمو تتجاوز 126%. 

مد خط المترو وتوسيع عمل الشبكة ربما تكون خطوة جديدة لإحداث الفارق بخدمة المترو في الأيام المقبلة، فحسب خطة الحكومة تعمل التوسعة خلال الفترة ( 2018/2019-2021/2022 ) والتى وافق عليها مجلس النواب مؤخراً، على زيادة عدد الركاب من 855 سنويا عام (2027/2028) إلى مليار راكب بنهاية البرنامج.

يعتمد برنامج التوسعة على الخطين الأول والثانى: تطوير البنية الأساسية والوحدات المتحركة بتوريد 225 بوابة تذاكر لا تلامسية والانتهاء من أعمال إزدواج المرج / المرج الجديدة، وتوريد 32 قطار للخط الأول و6 قطارات للخط الثاني.

أما الخط الثالث لمترو الأنفاق فيشمل تنفيذ المرحلة الثالثة (العتبة / إمبابة / جامعة القاهرة) بطول 17.7 كم و15 محطة وتنفيذ الجزئين A4- B4 من المرحلة الرابعة ( هارون / النزهة / هشام بركات / عدلي منصور) بطول 11.5 كم. 

ويشمل الخط الرابع لمترو الأنفاق تنفيذ المرحلة الأولي (6 أكتوبر / الملك الصالح / الفسطاط) بطول 19 كم، والخط الخامس( مدينة نصر / الساحل) بطول 24 كم، والخط السادس ( الخصوص / المعادي الجديدة) بطول 30 كم، والقطار الكهربائي (السلام / العاشر من رمضان / العاصمة الإدارية ) بطول 70 كم، انتهاء بترام الرمل بالأسكندرية الذي يشمل تطوير وإعادة تأهيل. 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق