نتيجة لزيادة المعادن والملوثات..

على كل شكل ولون.. ما هي أسباب تلوث مياه الشرب بالمحافظات؟

الجمعة، 24 أغسطس 2018 12:00 م
على كل شكل ولون.. ما هي أسباب تلوث مياه الشرب بالمحافظات؟
الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية
كتب ــ محمد أبو النور

على الرغم من الجهود المتواصلة والجباّرة، التي تبذلها الحكومة للنهوض بشبكات مياه الشرب على مستوى الجمهورية، إلاّ أن هناك يد تعبث بهذا المرفق الحيوي، وتريد أن تفسد هذه الجهود، أو تفسد الطبخة- كما نقول- بسبب قليل من الملح.
 
فعدد وحجم محطات الشرب، التي تم إنشاؤها بمحافظات مصر من شرقها لغربها، ومن شمالها لجنوبها، تؤكد أن هناك طفرة في هذا القطاع والمرفق الهام والضروري، ضمن منظومة تطوير وإعادة تأهيل البنية الأساسية، في قطاعات الكهرباء والطرق والصرف الصحي ومياه الشرب.
 
والأرقام التي رصدها وسجلها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أصدق الأدلّة على ذلك، غير أن المياه المُنتجة من بعض هذه المحطات، والتي تصل للمنازل تظهر بألوان متعددة، مرة صفراء وأخرى حمراء بلون الدم، وثالثة بُنّيّة اللون ورابعة سوداء، نتيجة التلوث والشوائب.
 

مياه شرب بأكثر من لون

70d20bd9-9d29-4eba-9f1e-770d7c5540ad
مياه شرب صفراء 
 
ففي محافظة أسوان، وخلال فتح صنابير «حنفيات» المياه للشرب، تعقد المفاجأة ألسنة ربات البيوت وأفراد الأسرة، عندما يجدون المياه التي من المفترض أنهم سيشربونها تخرج على أكثر من لون، فمرة تخرج من «الحنفيات» صفراء وأخرى سوداء وثالثة حمراء مثل الدم.
 
ونفس الأمر يتكرر في بنى سويف، وبالتحديد في مركز إهناسيا المدينة بقرى منشاة الحاج ومنهرة ومنشاة عبد الصمد والدير وبراوة وغيرها من القرى، كما يتكرر نفس الأمر في محافظة الجيزة في بعض الأحيان، دون التنبيه من قبل شركة المياه أو المحافظة على ذلك الأمر، حتى يأخذ المواطنون حذرهم.
 
علاوة على أن مياه شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، والتي تخرج من «الحنفيات» لا يمكن شربها نتيجة لونها الأصفر وظهور العكارة بها، لذلك يضطر الأهالي إلى شرب المياه التي يتم نقلها وجلبها من مدينة الطور إلى شرم،بينما يشرب ميسوري الحال المياه المعدنية.
 

 

تحليل عينات مياه الشرب

842c28df-15f3-4e4a-8fc5-ddecab24fa0c (1)
مياه شرب حمراء وبُنّيّة اللون 
 
من ناحيته، أكد أحد العاملين بشركة مياه الشرب- رفض ذكر اسمه- أنهم يقومون بأخذ عينات من مياه الشرب المُنتجة من المحطات، يوميا وعلى مدار الساعة، كما ينتقلون في حالة الشكوى للمكان الذي يتضرر سكانه، لأخذ عينات من المياه وتحليلها إذا تغيرت خواص المياه في اللون أو الرائحة،ورصد ذلك.
 
وتابع، وفي حالة وجود أي ضرر على المواطنين يتم وقف تدفق المياه فوراً وتحذير المواطنين من عدم استخدامها، كما أن العينات التي يتم أخذها دورياً تكون مطابقة للمواصفات القياسية، ومن الصعب بل من المستحيل أن يتم السماح بتدفق مياه من خلال محطات الشرب تضر بالمواطنين في حالة استخدامها.
 

 

طفرة فى إنتاج المياه النقيّة

محطة مياه الشرب
محطة مياه الشرب
 
على أرض الواقع، رصدت النشرة السنوية للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، حجم وعدد محطات مياه الشرب، وكميات المياه النقية المٌنتجة منها، والتي بلغت (9.8) مليـار م3 عـام (2016/2017)، مقابل (9.3) مليار م3 عام (2015/2016) بنسبة زيادة قدرها (5.7%).
 
كما بلغ إجمالي عدد محطات المياه النقية المنتجة للمياه السطحية «نهر النيل»، (1073) محطة، بكمية إنتاج تقدر بـ (8.8) مليار م3 عــــام (2016/2017)، وبلغ إجمالي عدد محطات المياه النقية المنتجة من مياه الابار (1613) محطة، بكمية إنتاج تقدر بـ مليار م3 عام (2016/2017).
 
وبلـغ إجمـالي عدد محطات المياه النقية المنتجة من مياه البحار «التحلية» (47) محطة بكمية إنتـاج قدرها (0.03) مليار م3 عـــام (2016/2017)، كما بلغ متوسط نصيب الفرد من المياه النقية المنتجة (103.2) م3 عام (2016/2017)، في مقابل (102.1)م3 عام (2015/2016)، بنسبه زيادة تقدر بـ(1.1%).
 
وبلغـت كميـة الفاقــد مــن الميـاه (2.8) مليار م3 عـام (2016/2017)، مقابـل (2.7) مليـار م3 عـام (2015/2016)، بنسبة زيادة قـدرها (3.7%)، وفي شأن سحب عينات المياه لقياس درجة جودتها ونقائها ومطابقتها للمواصفات القياسية،بلغت نسبة التطابق للعينات المرفوعة للفحص، من محطات الإنتاج للشركات التابعة للشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي (97.9%).
 
بينما بلغت هذه النسبة لمحطات الإنتاج التابعة لهيئة قناة السويس (94%)، كما بلغت نسبة التطابق في شبكات التوزيع للشركات التابعة للشركة القابضة (95.9%)، في حين بلغت هذه النسبة (94%) لشبكات التوزيع التابعة لهيئة قناة السويس.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق