بينها ظهور «كاسيوبية».. 6 ظواهر فلكية فريدة تشهدها مصر خلال ساعات

السبت، 25 أغسطس 2018 12:00 م
بينها ظهور «كاسيوبية».. 6 ظواهر فلكية فريدة تشهدها مصر خلال ساعات
فلك - أرشيفية

خلال الساعات المقبلة، ستشهد سماء مصر والعالم العربى 6 ظواهر فلكية، يمكن رصد بعضها بالعين المجردة، إلا أن البعض الآخر لا يمكن رصده إلا بالتليسكوب، وخلال السطور التالية نرصد تلك الظواهر الفلكية..

تشهد مصر الليلة الظاهرة الفلكية الأولى، حيث تظهر ليلا واحدة من أشهر المجموعات النجمية، وهى التى تعرف باسم «كاسيوبية» ذات الكرسى، ويمكن تمييزها بسهولة بسبب شكلها الذى يشبه حرف «W» أو «M» بالإنجليزية، حيث تتخذ شكل الحرف بناء على التوقيت الذى ترصد فيه، ومن المتوقع العثور عليها فى الأفق الشمالى الشرقى أول الليل.

وتدور تلك المجموعة النجمية عكس عقارب الساعة حول نجم القطب الشمالى فى فترة الليل، وتقع أعلى النجم القطبى قبل سطوع ضوء الفجر، كما ترصد فى ذلك الوقت أيضا مجموعة نجوم «الجبار» فى الأفق الشرقى.

الظاهرة الفلكية الثانية ستحدث الأحد المقبل، وذلك بعد اكتمال القمر، حيث أوضح الدكتور محمد غريب، أستاذ الشمس بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، أن الحسابات الفلكية للمعهد أكدت وصول قمر ذو الحجة إلى مرحلة البدر ب سماء مصر الأحد المقبل 26 أغسطس، مشيرا إلى أنه من المقرر اكتمال البدر فى ذلك اليوم بتمام الواحدة و56 دقيقة ظهرا.

الظاهرة الثالثة ستظهر حينما يقع كوكب عطارد فى أقصى استطالة له حول الشمس يوم الأحد المقبل أيضا، حيث أكد الدكتور أشرف تادرس رئيس قسم الفلك بالمعهد، أن عطارد سيقع بزاوية 5 درجات غربا وقتها، وأن الكواكب ستبلغ قمة لمعانها بالسماء فجرا قبل شروق الشمس، أو مساء بعد الغروب، مشيرا إلى أن الاستطالة هى الزاوية الظاهرية بين الشمس والكوكب عند قياسها من الأرض.

رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، أوضح أيضا أن استطالة عطارد أقل من كوكب الزهرة، لذا يمكن رؤيته لفترة أقصر وبطريقة أصعب من الزهرة ذو الاستطالة الأطول، وأنه بالنسبة للكواكب الخارجية  التى تقع بعد الأرض فى الترتيب بعدا عن الشمس، وهى «المريخ، والمشتري، وزحل، وغيرها»، ستبلغ أقصى استطالة لها عند التقابل حينما تبلغ قيمة الزاوية 180 درجة.

تتمثل الظاهرة الفلكية الرابعة فى ظهور كوكب المريخ ثابتا بالسماء الثلاثاء 28 أغسطس المقبل، حيث إن المريخ قد وصل الثلاثاء 31 يوليو الماضى إلى أقرب مسافة من الأرض، وهى الأقرب منذ عام 2003، حيث بلغت  57.59 مليون كيلومتر، وسيبقى ساطعا حتى أوائل سبتمبر، حيث يمكن رصد الكوكب طوال الليل، ثم يظهر بهذا الشكل مرة أخرى عام 2035.

الظاهرتين الخامسة والسادسة ستتمثلان فى بعد كوكب نبتون درجتين جنوبا عن القمر، وذلك فى 27 أغسطس المقبل، كما سيبعد كوكب أورانوس 5 درجات شمالا عن القمر فى يوم 31 أغسطس المقبل.

وتتمثل شروط رؤية الظواهر السابق رصدها فى وجوب البعد عن الأماكن المضيئة والاتجاه إلى المناطق المفتوحة والمظلمة، إلى جانب ضرورة صفاء الجو وخلوه من الغبار والسحب وبخار الماء، بالإضافة إلى ترك العين لتتعود على ظلمة السماء لمدة عشرة دقائق، فضلا عن الاسترخاء على كرسى يميل إلى الخلف لمشاهدة السماء بوضوح ودقة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا