بعد إعلان صرفها فى يوليو الماضى.. لماذا توقف قرار زيادة معاشات «المهن الطبية»؟

الأحد، 26 أغسطس 2018 06:00 م
بعد إعلان صرفها فى يوليو الماضى.. لماذا توقف قرار زيادة معاشات «المهن الطبية»؟
الدكتور حسين خيرى نقيب الأطباء

أعلن مجلس اتحاد المهن الطبية، عن صرف معاشات دفعة أغسطس الجارى دون زيادة، على عكس توقعات أعضاء نقابات «الأطباء البشريين، والأسنان، والصيادلة، والبيطريين»، والبالغ عددهم نحو 700 ألف عضو، بزيادة معاشاتهم من 700 لـ800 جنيه، والتى كان من المقرر لها يوليو الماضى، تنفيذًا لقرار الاتحاد الصادر فى مارس الماضى، وذلك لعدم التزام النقابات الأربعة بما تضمنه القرار، حيث اقترنت تلك الزيادة بضرورة سداد النقابات لمديونياتها.

 

فيما أعلنت نقابة الأطباء، أن عدم زيادة المعاش الشهر الجارى جاء نتيجة عدم تنفيذ شرط الاتحاد بسداد النقابات العامة لمديونياتها لدى الاتحاد، حتى يتمكن من تنفيذ قرار زيادة معاشات الأطباء، موضحة أن التأخير جاء بسبب الخلافات التى مرت بها نقابة الصيادلة خلال الفترة الماضية، وما تبعها من إجراءات خاصة بتجميد حسابات النقابة فى البنوك.

1

نقابة الأطباء أوضحت أيضا أن ذلك تسبب فى عدم تمكن نقابة الصيادلة من تسديد ديونها لدى الاتحاد، ما أدى إلى امتناع باقى النقابات عن تسديد ديونها، ومن ثم تعذر تنفيذ قرار زيادة معاشات أعضاء تلك النقابات، مؤكدة سعيها لحل المشكلة خلال أسرع وقت ممكن.

 

فيما نفى نقيب الصيادلة، الدكتور محيى عبيد، تجميد حسابات النقابة لدى البنوك، متسائلا: «إن كان ذلك صحيحا، فكيف تصرف النقابة بشكل يومى، وتعمل بصورة طبيعية؟»، مشيرا إلى أن نقابة الأطباء هى التى اعتادت على افتعال المشاكل، وأنها بصفتها رئيس الاتحاد ترفض دعوة المجلس للاجتماع، واتهم إدارتها بأنها ستكون سببا فى العديد من الأزمات خلال الفترة المقبلة.

4

وأوضح نقيب الصيادلة، فى تصريحات صحفية، أن نقابة الأطباء هى السبب فى عدم زيادة المعاشات لعدم دعوتها للاجتماع لتفعيل قرار زيادة المعاشات، قائلاً: الدمغة الطبية تحصل من المؤسسات الصيدلانية بمبالغ تصل إلى 980 مليون جنيه، وبالتالى نحن من نكفل الاتحاد بالكامل، فى حين أن نقابة الأطباء تحصل على 500 مليون جنيه، مقابل 20 مليون جنيه فقط دمغات، وأؤكد أن الصيادلة أكثر نقابة تسدد مديونياتها وملتزمة، أما نقابة الأطباء فمديونيتها تصل إلى أكثر من 15 مليون جنيه، كما أن أغلب أعضائها فوق سن الستين، وهم من يستنفذون دخل الاتحاد.

 

وفى ذات السياق، أكد نقيب الأطباء البيطريين، الدكتور خالد العامرى، أن عدم اجتماع مجلس اتحاد المهن الطبية يناسب ويتماشى مع أهواء بعض الأشخاص، خاصة أنه لا يوجد سيناريوهات للخروج من تلك الأزمة، إلا بدعوة نقابة الأطباء لـ«عمومية للاتحاد»، مشيرا إلى أن الأزمة جاءت نتيجة صدور القرار مقترنا بضرورة سداد مديونيات النقابات لدى الاتحاد، موضحا أن أموال المعاشات بصندوق الاتحاد تكفى الزيادة المقررة دون الانتظار لسداد المديونيات.

3

نقيب البيطريين، أوضح أيضا أن هناك خللا كبير فى منظومة اتحاد المهن الطبية، مشيرا إلى أن الاتحاد فشل فى استثمار أمواله، بسبب ما يحدث من مشادات وخلافات داخل النقابات، ما ينعكس على أعضاء مجلس اتحاد المهن الطبية بالسلب، وأنه رغم مساعى نقابته لتوفير أجواء هادئة، إلا أن حسابات البعض تعوق خطط الاستثمار.

 

فيما أكد الأمين العام لنقابة أطباء الأسنان، الدكتور محمد بدوى، أن نقابة الأطباء تعطل الدعوة لـ«عمومية الاتحاد»، مشيرا إلى أن صرف الزيادة من أصول الأموال سيؤدى إلى إفلاس صندوق الاتحاد، وأنه لا يمكن تنفيذ قرار الزيادة دون سداد مديونيات النقابات لدى الاتحاد، حتى لا يتسبب ذلك فى أحداث عجز اكتوارى.

2

الأمين العام لنقابة أطباء الأسنان أوضح أيضا أن هناك خطة لتوصيل المعاشات إلى 1000 جنيه فى 2020، موضحا أن ذلك يمكن تنفيذه من خلال عدة إجراءات منها سداد المديونيات، وربط الدمغة الطبية بتسجيل المنشآت، إلى جانب تفعيل آلية السداد الإلكترونى، وزيادة استثمار الاتحاد فى مختلف الشركات، لضمان استدامة الصندوق.

 

اقرأ أيضا:

المعاشات كلمة سر إلغاء عمومية المهن الطبية.. والصيادلة: "اللي باع مصالح أعضائه ما يتلككش"

اتحاد المهن الطبية: لم نلغ العمومية الطارئة لرفض قانون التأمين الصحي.. ونستنكر الدفاع المستميت لـ"الصيادلة"

«الصيادلة» في حراسة الـ«بودي جاردات».. والنقيب «مش من هنا» (صور)

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق