يعملوها الكبار.. نجل هالة يقترب من مؤسسة الأحداث بسبب خلافات والديه

الإثنين، 27 أغسطس 2018 08:00 ص
يعملوها الكبار.. نجل هالة يقترب من مؤسسة الأحداث بسبب خلافات والديه

 

 

بعد 14 سنة من الأذى والإهانة والحرمان من متع الحياة هربت من جحيم الخلافات بسبب بخل زوجها، قائلة في دعوى طلاق أمام محكمة الأسرة بإمبابة: «زوجي يمتلك مشروع يدر عليه أرباحاً كثيرة ورغم ذلك يحرم أولاده من الطعام المفيد وإذا اعترضنا ينهال علينا بالضرب».

أوضحت"هالة" أن عنف زوجها حول أولادها إلى مجرمين وتسبب فى إدمانهم للعنف حتى أن ابنها الأكبر البالغ من العمر 13  سنة حاول إشعال النار فى جسد صديقه.

وقالت الزوجة إن أهلها وخاصة والدتها أجبروها على الاستمرار فى هذا الحياة وعدم الانفصال باعتبار الطلاق منبوذ مجتمعيا.

وتابعت: «عشت عاجزة عن رد بطشه أو تحمل جبروته وتعايشت مع تعديه على وأولادنا بالضرب وذات يوم حاول أبنى الأكبر أن يخنق ابيه بعدما انهال عليه ضربا بالحزام»

واستطردت: «خلافاتنا انتقلت إلى أقسام الشرطة بعدما حرر زوجى محضرا ضد ابنه اتهمه فيه بالتعدى عليه وهنا تركت بعدها المنزل وأنا لا أتخيل أن يصبح ابنى"كريم" هو الضحية ويتحول لمجرم كما عاشت ابنتى البالغة من العمر 8 سنوات فى ذعر من ضيوف والدها الغائبين عن الوعي، والذين تواجدوا بشكل متكرر فى المنزل».

وأشارت الضحية إلى أن أهلها رفضوا استضافة أولادها باعتبار أن والدهم أحق بهم واشترطوا لاصطحابهم الحصول على الشقة ونفقتهم من والدهم وكذلك منقولاتى التى دفعوا ثمنها ومصوغاتي.

وأمام ذلك - قالت"هالة": «خسرت ابنى بعدما تعدى على صديقه بالضرب وكاد يحرقه بعدما عايره بخلافاتى مع والده والآن أصبح مهددا بدخول مؤسسة الأحداث وضياع مستقبله».

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق