أزمات جديدة تحاصر قنوات الإخوان.. الخلافات والعراقيل المالية وانهيار تركيا وقطر السبب

الثلاثاء، 28 أغسطس 2018 04:00 ص
أزمات جديدة تحاصر قنوات الإخوان.. الخلافات والعراقيل المالية وانهيار تركيا وقطر السبب
مختار نوح

تحاصر قنوات الإخوان بالخارج الكثير من الأزمات الطاحنة، نتيجة للخلافات المستمرة بين قيادات الجماعة، لاسيما وأن مصادر التمويل قلت بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة، على خلفية الأزمات الاقتصادية الطاحنة التي ضربت الممولين الرئيسين للجماعة قطر وتركيا.

 

وفي هذا الإطار أكد مختار نوح أن هناك أزمات طاحنة تضرب أبواق الإخوان في تركيا والخارج بصفة عامة، نتيجة للخلافات المستمرة بينهم، مشيرًا إلى قلة مصادر التمويل لهذه القنوات نتيجة الأزمات الاقتصادية الأخيرة في تركيا وهو ما تسبب في أزمة داخلية في هذه القنوات الإرهابية.

 

وشهدت قنوات الإخوان في الفترة الأخيرة وبالأخص قناة الشرق التي تبث من تركيا الكثير من الأزمات، حيث خفض مالك القناة أيمن نور العاملين بالقناة دون صرف مرتباتهم نتيجة الأزمة المالية، وشح التمويل الذي كان واصلا إليهم، فضلًا عن الخلافات والانشقاقات التي دبت بين قيادات الجماعة.

 

وأضاف المفكر السياسي مختار نوح أن ملاك هذه القنوات التابعة للجماعة الإرهابية بدأت معاملتهم تسوء للغاية مع العاملين فيها، حيث واجه العاملين أزمة حقيقة فى طردهم من تركيا، نتيجة للأزمات الاقتصادية والخلافات الموجودة داخل التنظيم، وهو ما جعلهم دائمًا في حالة من الأزمات.

 

ولم تكن أزمة قناة الشرق الإخوانية حديثة، فمنذ أبريل الماضي وتنخر المشاكل بالقناة بشكل يؤكد قرب إغلاقها، ما أدى إلى تبادل قيادات الإخوان وحلفاءهم بالخارج الهجوم عبر صفحاتهم الشخصية بل وصل إلى حد رفع دعاوى قضائية ضد بعضهم، واستدعاء الشرطة والقوات الخاصة التركية لبعضهم، ما أدى إلى تلقي قناة الشرق  الكثير من الخسائر أثر الأزمة التي نشبت داخل القناة بين أيمن نور والعاملين بالقناة، في ظل فشل يلاحق قنوات الجماعة بتركيا.

 

وفيما يتعلق بمالك قناة الشرق الإخوانية أكد "نوح" أن هدف ايمن نور الرئيسى هو الحفاظ على نفسه دون الأخريين، لأنه لديه علاقات واسعة بدول أوروبية وجهات عدائية للدولة المصرية وهو يتعامل معهم لخدمتهم، فأمره سيختلف عن الآخرين فى الحفاظ على نفسه وبقائه خادم لهذه الجهات والدول.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق