كيف تستفيد العاصمة من العشوائيات بعد تفريغها؟.. «صوت الأمة» تجيب

الثلاثاء، 28 أغسطس 2018 11:00 ص
كيف تستفيد العاصمة من العشوائيات بعد تفريغها؟.. «صوت الأمة» تجيب
المناطق العشوائية

 

في إطار التعامل الجاد مع ملف العشوائيات تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، تم تفريع مناطق عشوائية بالكامل من سكانها مثل "اسطبل عنتر" و"المدابغ" بمصر القديمة، والمواردي بالسيدة زينب، وتل العقارب، وعزبة العرب غرب مدينة نصر، وفرعون والشهبة بمنشأة ناصر، وعرب يسار بحى الخليفة ومثلث ماسبيرو ببولاق أبو العلا، غيرها.

 

 

وبطبيعة الحال هناك هدف من نقل سكان العشوائيات لمناطق حضرية، يكمن فى تنفيذ خطة الاستفادة من أراضي المناطق العشوائية خاصة أنها تتوسط أماكن ذات قيمة مالية وتاريخية كبيرة.

وفى السطور التالية يكشف"صوت الأمة" خطة محافظة القاهرة للاستفادة من هذه المناطق بعد تفريغها من السكان فبعض المناطق تم إعادة البناء على أراضيها مثل"تل العقارب" التى أوشكت المحافظة على الانتهاء من مشروع "روضة السيد" ، وكذلك مثلث ماسبيرو، والذى سيتم بناء مشروع استثمارى ضخم، وهذا البناء يكون أحيانا لنفس السكان كما فى تل العقارب بالسيدة زينب، أو للاستثمار، كما فى مثلث ماسبيروذلك بعد تعويض السكان.

 

المواردى

وتبلغ مساحة منطقة المواردي بالسيدة زينب نحو 3.35 فدان، وتم هدم جميع العقارات فيها، ونقل سكانها لمنطقة الأسمرات، ومن المقرر بناء مجمع خدمي لحي السيدة يخدم المنطقة المحيطة ويضم وحدة إطفاء ونقطة شرطة ومحال ترفيهية.

وفي السياق كشف المهندس خليل شعث مدير وحدة تطوير العشوائيات بمحافظة القاهرة، خطة العاصمة للاستفادة من الأماكن العشوائية وفق رؤية متكاملة لذلك، لتكون أغلبها مجمعات خدمية تفيد سكان المنطقة بالكامل وهذه المجمعات تشرف عليها المحافظة ولا تقدم هى الخدمة بل ستتعاقد مع من يقدمها للمواطنين وتراقب جودتها.

وأضاف شعث: «هناك مخطط للاستفادة من المساحات التي تم إخلائها في عزبة العرب غرب مدينة نصر، حيث سيتم إنشاء مجمعات خدمية، وفي منطقة عرب اليسار بحي الخليفة سيتم إنشاء خدمات تخدم المنطقة السياحية المجاورة».

وأوضح مدير وحدة تطوير العشوائيات بالقاهرة، أن عزبة أبو قرن بمصر القديمة ستشهد إنشاء مشروع يُخدم متحف الحضارة ومسجد عمرو بن العاص، وفي منطقة عشش المهاجرين بالمرج سيقام مشروع خدمي خاص في ظل عدم وجود خدمات.

 

اسطبل عنتر

وفي اسطبل عنتر سيتم إنشاء طريق صاعد للسيارات للوصول للجبخانة الأثرية وإنشاء 5 ملاعب لكرة القدم، وحديقتين للأطفال بدون زراعة، بتمويل من الوكالة الفرنسية عبر جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بجانب شروع "الفراغات" والطريق الصاعد، بتكلفة 50 مليون جنيه يتضمن إنشاء الطريق وسلالم للصعود لأعلى الجبخانة، وسيتم طرح المناقصة الخاصة بالمشروع بعد عيد الأضحى، بجانب تطوير شارع المحجر عن طريق إنشاء مشروع خدمات كالإسعاف والإطفاء ونقطة شرطة بعيداً عن الجبل وبذلك تكون المحافظة أزالت أماكن الخطورة وأنشأت مشروعات لوتلبية احتياجات السكان ، مع تطوير منطقة الجبخانة وإنشاء ممشى يحيط بها عدا المنطقة الغربية بالتنسيق مع وزارة الآثار.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا