قطط وكلاب الأقصر فى نعيم.. شقيقتان بريطانيتان انتشلاتهم من مستنقع الشوارع

الثلاثاء، 28 أغسطس 2018 11:00 ص
قطط وكلاب الأقصر فى نعيم.. شقيقتان بريطانيتان انتشلاتهم من مستنقع الشوارع
قطط - أرشيفية

 

نقلت شقيقتان النموذج الغربي في الرحمة بالحيوان من بلدهما بريطانيا إلى الأقصر حيث أقدمتا "تيريزا وباربرا كلارك"، على تربية القطط والكلاب الضالة بالشوارع وتخصيص مبلغ شهرى لهذا الغرض فى مقر إقامتهما بمنطقة العوامية التابعة للأقصر.

وقالت تيريزا التى تقيم برفقة شقيقتها فى الأقصر منذ 8 سنوات بعد عشقهما للمحافظة الأثرية - إنهما قررتا استضافة عدد كبير من القطط والكلاب المعرضة للموت فى الشوارع، وتربيتها وتقديم العلاج لها فى مستشفى مخصصة للحيوانات مشيرة إلى أنهما تعاملتا مع 51 قطة وكلبين، وخصصتا مبلغا ماليا لإطعام وعلاج تلك الحيوانات.

وأوضحت تيريزا عشقها وشقيقتها لتربية الحيوانات الأليفة منذ كانتا برفقة أسرتهما فى بريطانيا قبل انتقالهما للإقامة بمصر وأنهما أطلقتا أسماء على القطط  مثل "ساندى – تيما – سبوتى – بوبيت – سكيوى – كودى – موكا – تومى – مانجو – كاتكود – لويس – بولو – هودى – ميتزى".

وكشفت باربارا أن بداية قصة تربيتهما للقطط بدأت بدخول قطة منزلهما للبحث عن الطعام حيث قررتا تربيتها وأطلقا عليها اسم "لانوك"، وبدأتا فى حملة لتربية الحيوانات الأليفة مشيرة إلى أنهما يوفران طعام للحيوانات بـ 3000 جنيه، عبارة عن مأكولات جافة مستوردة ومعلبات أرز ودجاج ولحوم وكبدة وماكرين وسردين وحليب للقطط الصغيرة.

وأعربت باربرا البالغة من العمر 47 سنة، عن سعادتهما باللهو ليلًا مع هذه القطط كاشفه عن عشقها لمصر وتواجد جدها "جايمس بار" فيها  ضمن القوات الإنجليزية وقت الحرب العالمية الثانية حيث شارك فى القتال بمنطقة العلمين، وروى لوالدتهما سحر مصر وطبيعتها الخلابة ما جعلها وشقيقتها يعشقان مصر، وكذلك كان عمهما يعيش فى منطقة أبو سمبل بمصر، حيث أنه قضى فترة تجنيده بخدمة الجيش الإنجليزى عقب إنتهاء الحرب العالمية الثانى فى عام 1951، ولديه فى منزله حتى الآن ألبوم صور ضخم لمعبد أبو سمبل الغارق قبيل نقله من موقعه للموقع الجديد بمعرفة اليونيسكو.

وأوضحت الشقيقتان بأنهما لا يعملان فى مصر لظروف العمر، لكنهما شاركتا فى قوافل طبية للكشف على العيون ورعاية الأيتام وافتتاح مستشفى أورام الأقصر بمدينة طيبة، ويشاركا فى الأعمال التطوعية وفعاليات المجتمع المدنى وتنظيم الحفلات وجمع تبرعات من الأجانب المقيمين فى مصرلمستشفى أورام الأقصر.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق