تحصد أرواح الغلابة بـ«الصحراوي الشرقي»..أحجار متساقطة من سيارات النقل ترجم المواطنين (صور)

الأربعاء، 29 أغسطس 2018 06:00 ص
تحصد أرواح الغلابة بـ«الصحراوي الشرقي»..أحجار متساقطة من سيارات النقل ترجم المواطنين (صور)
الدكتور هشام عرفات وزير النقل
كتب ــ محمد أبو النور

تتسبب كثرة المحاجر ومصانع الطوب والرخام، وخروج سيارات وشاحنات هذه المحاجر والمصانع إلى الطريق الرئيسى فى استمرار نزيف الأسفلت والحوادث بالطريق الصحراوى الشرقى "القاهرة – أسيوط"، ما أدى إلى أن تسود الأحزان العديد من بيوت الصعيد بفقد ذويهم.

كما أن الطريق الصحراوى الشرقى أصبح صداعاً فى رأس المسئولين  ويرجع ذلك إلى عدة اسباب منها بسبب لعدة أسباب ما هو مرتبط بالطريق نفسه،وخاصة فى حدود زمام محافظتى المنيا وبنى سويف.

سيارات نقل الأحجار تصدم سيارات أخرى،تسير مطمئنة على الطريق،أو تتساقط من هذه السيارات والشاحنات كُتل من الحجارة أو طوب البناء الأبيض،أمام السيارات المسرعة أو فوقها،ما يؤدى إلى وقوع حوارث بشعة حيث تنقلب السيارة الأجرة أو الملاكى أو الأتوبيس نظراً لعدم وجود غطاء ثقيل على هذه الأحجار أو الطوب.

فى زمام المنيا وحدها يوجد حوالى 1200 محجراً،وفى زمام بنى سويف حوالى 123 محجراً، يتم استغلال 100 منها،علاوة على عدد كبير من مصانع الأسمنت والجبس ومواد البناء، ما دعا المواطنين بمطالبة المسئولين فى بنى سويف والمنيا،بوضع حد لما تسببه هذه السيارات النقل والشاحنات،التى تطيح بأرواح العشرات أسبوعياً.   

 

afdee4cd3b0f6689517fbe559a01d0e4

 
 

«سقط فجأة حجراً كبيراً من "حمولة"سيارة نقل أمام سيارة ملاكى،كانت تسير على الطريق بالمنيا،وفجأة طارت السيارة الملاكى فى الهواء بعد أن اصطدمت بالحجر الكبير،وسقطت فى مكان منخفض بجانب الطريق».. هذا ما يصفه محمد حسام  كشاهد عيان على حادثة مفجعة خلال سفره من أسيوط إلى القاهرة. 

يتابع شاهد العيان :«وشاهدنا أبواب السيارة تتطاير من شدة التصادم ، ويخرج منها كل من كان بداخل السيارة،إلى أن استقرت على الأرض مثل قطعة"الخردة" ومات كل من فيها،وهذا الحادث تكرر أمام محمد حسام أكثر من مرة ــ كما قال ــ على هذا الطريق بصور مختلفة.

ويلتقط أطراف الحديث  سيد خليفة من سوهاج ليقول :خلال سفرنا من القاهرة لسوهاج،شاهدنا سيارة نقل محملة بالطوب ،خرجت من أحد الطرق الفرعية فجأة أمام محافظة بنى سويف،فحاول سائق سيارة أجرة أن يتفاداها فانقلبت السيارة الأجرة ومات أغلب من كان بها،وهذه الحوادث تتكرر باستمرار.

 

676749781524321658

 
 
 

عناوين الصحف والمواقع الإخبارية تطالعنا يومياً ، بأخبار عن حوادث الطريق الصحراوى الشرقى،من قبيل «تلقت غرفة النجدة بلاغًا بوقوع حادث انقلاب سيارة ومتوفيين ومصابين على الطريق الصحراوي الشرقي».«مصرع وإصابة 19 شخصاً فى حادث تصادم على الطريق الصحراوى الشرقى ». وغيرها العشرات من العناوين الصادمة والتى ستظل تحفل بها الصحف فى حالة تجاهل ايجاد حلول للقضاء على هذه كوارث سيارات وشاحنات نقل مواد البناء.

 

kkkkkk

 
 

كشف تقرير للجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء فى أحدث تقرير له عن حوادث الطرق، أن عدد حوادث السيارات شهد تراجعا ،خلال عام 2017 عن العام السابق ،حيث بلغ فى عام 2017  حوالى   11.098 ألف حادث، مقابل 14.710 ألف حادث عام 2016.

وفق التقرير فإن حوادث السيارات خلال العام الماضى نتج عنها خسائر تمثلت فى 17.201 ألف مركبة تالفة، مقابل 21.089 ألف مركبة تالفة فى 2016، بالإضافة إلى 13.998 ألف مصاب، و3747 متوفى بسبب حوادث عام 2017.

الجدير بالذكر أن جهاز الإحصاء، كان قد أعلن فى وقت سابق أن عدد المركبات المرخصة حتى منتصف العام الماضى فى الفترة من يناير وحتى يونيو 2017"، بلغ حوالى 9.7 مليون سيارة ،تنوعت بين أتوبيسات ونقل ومقطورات وملاكى ومركبات أخرى.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق