لمزيد من النمو الاقتصادي.. هكذا تنفتح مصر على دول آسيا

الأربعاء، 29 أغسطس 2018 10:00 ص
لمزيد من النمو الاقتصادي.. هكذا تنفتح مصر على دول آسيا
السيد الشريف وكيل أول مجلس النواب
مصطفى النجار

في ضوء الاهتمام التمزايد من مؤسسات الدولة بدول أسيا لاهميتها الاقتصادية والدبلوماسية على الصعيدين الإقليمي والدولى،وللمرة الثانية خلال أقل من أسبوعين، يستقبل مجلس النواب السفير الصيني وذلك بعد استقبال البرلمان لرئيس فيتنام ،فى دلالة على الاهتمام بدول أسيا ،وهو ما يأتى بالتزامن مع اهتمامي لجنتي الشئون الأفريقية والعلاقات الخارجية بالبرلمان بدول أفريقيا وأسيا وأمريكا اللاتينية.
 
وكان السيد الشريف وكيل أول مجلس النواب قد استقبل بمكتبه سونج ايكو سفير الصين بالقاهرة تناول اللقاء بحث تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون البرلماني بين البلدين.
 
 وأشاد "الشريف" فى بداية اللقاء بتطور العلاقات الثنائية التاريخية بين مصر والصين وارتقائها إلى مستوى "الشراكة الاستراتيجية الشاملة"، مؤكدا تقدير مصر لتلك العلاقات التي تتميز بقدر كبير من الخصوصية، وهو ما عكسته الزيارات المتبادلة رفيعة المستوى، حيث لبى رئيس الجمهورية دعوة الرئيس الصيني لزيارة بلاده 4 مرات في مناسبات مختلفة.
 
وأكد "الشريف" إلى الدور المهم الذي تلعبه الشركات الصينية في جهود التنمية المصرية، خاصة في المشروعات القومية الكبرى، مثل مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، ومحطات توليد الطاقة ومشروع المنطقة الاقتصادية الخاصة بشمال غرب خليج السويس، والتعاون في تطوير شبكات الصرف الصحي بالقرى المصرية وغيرها من المشروعات التى تسهم فى تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في مصر.
 
ولفت " الشريف " إلى تطلع الشعب المصرى ونوابة ، لفتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين مثل التعاون الثلاثي في أفريقيا، واتخاذ المزيد من الخطوات لتشجيع الصادرات المصرية إلى الصين وتسهيل إجراءات نفاذها إلى السوق المحلي الصيني على ضوء تميز العديد من المنتجات المصرية، إضافة إلى تشجيع السياحة الصينية إلى مصر، والتي شهدت مؤخرا زيادة ملحوظة.
 
وفي المقابل، أشاد السفير الصيني بتوافق البلدين على مكافحة الارهاب وأهمية توثيق العلاقات الاقتصادية التى تعود على الشعبين الشقيقين بالفائدة، ومشيداً بعمق العلاقات التاريخية بين البلدين، وتقديرة لمكانة مصر باعتبارها من أوائل الدول التى اعترفت بالصين الشعبية. 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق